ملتقى طالبات جامعة جازان

منتدى يهتم بطالبات جامعة جازان
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ملخص بسيط عن الادب المقارن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
soso

avatar

عدد المساهمات : 11
نقاط : 3707
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 05/11/2012

مُساهمةموضوع: ملخص بسيط عن الادب المقارن    الأحد مايو 05, 2013 8:36 pm

الادب المقارن
تعريفه :تاريخي وهو العلم الذي يدرس في لغاتها المختلفه وصلاتها الكثيرة المعقدة في حاضرها وماضيها وما لهذه الصلات التاريخيه من تاثير او تأثر أين كانت .

الحدود الفاصله بين الاداب هي اختلاف اللغات .
فالغات الاداب ما يعتد به لادب المقارن في دراسة التأثير والتأثر المتبادلين بينهما .

تسمية الادب المقارن فيها اضمار ان كان اولى ان يسمى ( التاريخ المقارن للادب ) أو (تاريخ الادب المقارن) اشتهر بالادب المقارن وهي تسميه ناقصه في مدلولها ولكن ايجازها سهل تناولها....فغلبت كل تسميه .

اهمية الادب المقارن
*جوهري لتاريخ الادب والنقد في معناهما الحديث عللي لانه يكشف عن مصادر التيارات الفنية والفكريه للادب القومي .
*لايقف عند حدود دراسة التيارات الفكريه والاجناس الادبيه والقضايا الانسانية في الفن عللي بل يكشف عن جوانب تأثر الكتاب في الادب القومي بالادب العالمية .
لايقصدون بدراسة الادب المقارن الا الوصول الى شرح الحقائق عن طريق تاريخي ..
*اخراج من حساب الادب المقارن ما يعقد من مقارنات بين اداب ليست بينها صله تاريخية *

من هم أوائل االحقيقيان للأدب المقارن ؟
هما ( فيلمان – جون جاك أمبير) .

ما الفرق بين الموازنة والمقارن ؟
المقارن يكون بين اللغات ، أما الموازنة فتكون بين أدبيين أو كتابين .

الموازنه بين شخصين داخل الادب القومي الواحد أي (من قوم واحد )مثل
1-ابي تمام والبحتري او بين حافظ ابراهيم وشوقي في الادب العربي
)2-كورني )و(راسين) أو بين( بسكال)و(مونتيني)او بين (راسين )و(فولتير)في الادب الفرنسي
فهذه يتخلى عنها مورخ الادب المقارن الى مورخ الادب القومي عللي .
لانها لاتتعدى نطاق الادب الواحد
ميدان الادب المقارن دولي يربط بين ادبين مختلفين او اكثر .

اهمية الموازنات الداخليه لادب واحد اقل خصباً واضيق مجالاً واهون فائده من الدراسات المقارنه عللي .
لانها لاتشرح الانمو الاسعداد والمواهب للكاتب في علاقاته مع سابقية من ابناء امته .

ما هي صور التأثير ؟
(1) الصورة الأولى ( طردي – إيجابي) . (اخذ كل شي(
دراسة تاثير الادب القديم اليوناني ( اللاتيني يعني الغربي) في ادب كتاب عصر النهضه وشعرائهم
او تاثير شكسبير في المذهب الرومانتيكي في فرنسا.
(2) الصورة الثانية ( التأويل )
تأويلي (القراءة الفنية )مثل صوفية الفرس من المسلمين بالقران والدين ولكن بعد تأويلهما تأويلا
ً كبيراً . بحيث أدخلوا في مفهومهما كثيراً من فلسفة (افلاطون-افلوطين )فهموا الايات والاحدايث نعدهم متأثرين بهماعن طريق التاويل .
(3) الصورة الثالثة ( العكسي ) (رفض كل شي )
احمد شوقي في مسرحيتة (كيلوبترا)وتاثره في دفاعه عنها بوصفها مصريه (وطنيه مخلصه ) بعكس المراه الشرقيه مستهتره ولوعه بالملذات تتخذ الى غايتها طرق ملتويه .......الخ نعد شوق متاثراًباولئك الكتاب او الشعراء تأثرا عكسياً.

ملاحظه :الادب المقارن يعتمد على الحقائق وشرحها تاريخياً مدعماً بالبراهين وبالنصوص من الاداب التي يدرسها.
الادب المقارن يتناول بين الصلات العامة بين الاداب ولكن لا غنى له من النفوذ الى جوانب كل ادب ليتبين فيها ماهو قومي وما هو دخيل وليبين اهمية اللقاح الاجنبي في اخصاب الادب القومي وتكثير ثمراته .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
soso

avatar

عدد المساهمات : 11
نقاط : 3707
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 05/11/2012

مُساهمةموضوع: تابع   الأحد مايو 05, 2013 10:33 pm

تاريخ نشأة الادب المقارن في اوروبا

اقدم ظاهره اعظم نتائج في القديم في تأثير ادب في ادب اخر ما اثر به الادب اليوناني في الادب الروماني أنهزمت اليونان امام روما ولكنها جعلتها تابعه لها ثقافياً وادبياً ...مايردد مورخو الفكر الانساني ان روما مدينة اليوناني في الفلسفة والفن ونزعتها الانسانية وادبها كله .

ملاحظه : لم يكن للادب اللاتيني من اصاله تذكر يستقل بها عن تاثير الادب اليوناني فيما عدا في جنس التاريخ والخطابه وتعتبرظاهره خصبه من ضواهر الادب المقارن .؟

اثمرت لدى النقاد اللاتينين ماكان نواة نظرية ((المحاكاه تعني السير على اثرهم)) في عصر النهضه الاوربيه.

المحاكاه لدى ((ارسطو ))حين اراد ان يبين الصله بين الفن بعامه وبين الطبيعه.

عند نقاد الرومان أن يحاكي العباقرة الذين هم بدورهم قد حاكوا الطبيعة.

يقول ((هوارس )) في فن شعره اتبعو امثلة الاغريق واعكفوعلى دراستها في الليل والنهار.
وهنا اعتراف منه بان المحاكاة الليونانين في ادبهم مثمرة على الاتمحو اصالة الشاعر .

الناقدالروماني (كانتيليان(
سن للمحاكاه قواعد عامه
1-المحاكاه للكتاب والشعراء مبدا من مبادى الفن لاغنى عنه (مثل محاكاة اللاتينين اليونان)
2-المحاكاه ليست سهلة (تتطلب مواهب خاصه في الكاتب اللي يحاكي ) محاكاة الطبيعه.
3-المحاكاه يجب الا تكون للكمات والعبارات بقدر ماهي لجوهر موضوع الادب ومنهجه
4-ان على من يحاكي اليونانين ان يختار نماذجه التي يتيسر له محاكاتها .
قرر كانتيليان ان المحاكاة في ذاتهاغير كافيه ويجب الا تعوق الشاعر والا تحول دون اصالته .

ملاحظه :
في ظل نظرية المحاكاة تم للادب الروماني الازدهار بفضل محاكاة الكتاب اللاتينيين لليونان مع توافر اصالتهم في وقت معاً.
فكان النقاد ولمورخون الرومانيون يقارنون بين هولاء الكتاب ونماذجهم من اليونانيين مما يعد صور ساذجه للمقارنه .

حال الادب في العصور الوسطى
امتدت من عام 1395حتى 1453م
خضعت لعوامل مشتركة ولكن وحدتها في اتجاه الادب ولها مظهران
1-ديني رجال الدين مسيطرون منهم القراء والكتاب فكانت اللاتينيه هي لغة العلم والادب كما كانت هي لغة الكنيسه .
2-ماكان في الفروسة التي وحدت ما بين كثير من الآداب لاوربية في تلك العصور .
*وبهذا الاتجاهين سار الانتاج الادبي الاوربي في كثرته الغالبة مما اكسب ذلك الادب طابع العالمية في اتجاهه العام .

عصر النهضه
في القرن 15-16عشر اتجهت الاداب الاوربية وجهة الاداب القديمة من اليونانية ولاتينية والفضل
ينسب للعرب في توجيه الانظار الى قيمة النصوص اليونانية بماقدموه من ترجمات الفلاسفه اليونان وخاصة ((ارسطو((
الدعوه في عصر النهضه الى الرجوع لآداب اليونان والرومان ومحاكاتهما بمثابة ثورة فكرية لانها تتضمن الخروج على اداب العصور الوسطى ذات الطابع المسيحي .
عصر النهضه عادوا رجال الادب الى المحاكاه للقدمين من يونانيين ولاتينيين ولانهما عنيا بالانسان ومشكلاته فلهذا سميت حركتهم ((النزعه الانسانية )) .
المحاكاه بداها هوراس وشرحها كانتيليان
وهذا الشرح اوضح ما يكون لدى الفرنسيين في عصر النهضه لدى ((جماعة الثريا))نظراً وتطبيقاً وسيله ناجحه لاغناء اللغه الفرنسيه.

في القرن الثامن عشر
وثقت الصلات بين الاداب الاوروبية اكثر مما كانت عليه في القرن السابع عشر ..
بسب شوق الباحثين والتعرف على اداب اخرى غير معروفه مثل
اداب اهل شمال اوربا – الادب الانجليزي والالماني في فرنسا
وتعدد الرحلات وكثرت الترجمات
اتجه الادب اتجاه انساني من شانه ان يخرج به من حدود القومية الى افق واسع وغاية اسمى.

القرن التاسع عشر في اوربا
هذا قرن المقارنه في كل العلوم مما ادى الى تقدم ملحوظ في الناحية الاجتماعية وفي البحوث العلميه
ونشا اتجاهين عامان اثرا في نشاة الادب المقارن وفي نموه طريقتين مختلفتين وهي
1-الحركة الرومانتيكية
2- النهضة العلمية
/ ضعي بصح أو خطأ ؟
سيطرة اللغة اللاتينية على الإنتاج الأدبي في العصور الوسطى ( √ )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
soso

avatar

عدد المساهمات : 11
نقاط : 3707
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 05/11/2012

مُساهمةموضوع: تاابع   الأحد مايو 05, 2013 11:52 pm

ميدان البحث في الأدب المقارن


أولاً / عوامل انتقال الأدب من لغة إلى لغة .

ماهي عوامل انتقال الأدب من لغة إلى لغة ؟
(1) الكتب . (2) المؤلفون .

أ-الكتب
للكتب تأثير كبير في إثبات الصلات الأدبية بين مختلف اللغات..
يستعان على ذلك بما أدلى به المؤلف من تصريحات من نوع ثقافته وتأثره بثقافة بلد ما او كاتب ما . قد يكون للمولف نفسه قد كتب بعض مولفاته بلغه اجنبية .مثال
كتاب الفرس وشعرائهم كانوا من ذوي اللسانين العربي والفارسي
–الكاتب الانجليزي ((اوسكار وايلد))الف بالفرنسيه قصة((سالوميه ))
وفولتير في رسائله الانجليزيه
وكذلك دراسة الترجمة من لغة إلى لغة.. ولم راجت في الامم التي ترجمت اليها..
وكتب النقد والصحف التي تتحدث عن الكتاب والشعراء الاجانب..
وأدب الرحلات..

ب- المؤلفون: لا بد ان نهتم في دراسة المؤلف في صلاته بالبلاد الاخرى وكيف عرفها وعرّفها لبلاده في ادبه.. مثلا
شاتوبريان تاثره بانجلترا فلابد من دراسة حياته فيها وصدى الثقافه الانجليزيه في مولفاته
فولتير في حياته في انجلترا وكيف كان تفسيره لخلق أهلها ولآدابهم ..
وكذلك دراسة حياة ابن المقفع.. وثقافته وميوله الفارسية التي ساهمت في ترجمة الكتب الفارسية الى العربية

ثانياً / دراسة الأجناس الأدبية .

أذكري أنواع الأجناس الأدبية ؟
هي ( الشعر والنثر ) .
ما هو تعريف الأجناس الأدبية ؟
يُراد بالأجناس الأدبية القوالب الفنية الخاصة التي تفرض بطبيعتها على المؤلف اتباع طريقة معينة
مثلاً للأجناس الأدبية ؟
ودراسة جنس ادبي في ادبين فقط
مثل القصه التاريخية في الادبين الانجليزي والفرنسي ودراسة القصه الرومانتيكية الفرنسية وتاثيرها في القصه العربيه .

دراسة جنس ادبي في اكثر من ادبين مثل دراسة القصة الرومانتيكية في الاداب الاوروبية ثم تاثيرها في القصة العربية ..


فعلى الباحث مراعاة
1-تحديد الجنس الادبي الذي يدرسة
2-يقيم الباحث الادلة على تأثير الكاتب أو الكتاب بالجنس الادبي الذي هو موضوع الدراسه
مثل الشاعر (هوجو)في تصريحه بمحاكاة (شكسبير)
ومحاكاة الشاعر(الفريد دي فينى)للكاتب الانجليزي(ولتر سكوت )
ومحاكاة شوقي لشكسبير و(دريدن )في مسرحيته ((مصرع كيلوا بترا))
3-يحدد مدى تاثر الكاتب بالجنس الادبي المراد درسه وعوامله
يعني تدرس حياة الشاعروالمجتمع الذي نشأ فيه وثقافته الخاصه به

ثالثاً / دراسة الموضوعات الأدبية
الالمان من يهتم بهذا النوع ويسمونه (تاريخ الموضوعات )
مثال يدرس (فاوست) في الادب الالماني والفرنسي
و(دون جوان)في الادبين الاسباني والفرنسي
او (كيلوبترا) في الادب الانجليزي والفرنسي والعربي

رابعاً / تأثير كاتب ما في أدب أمة أخرى .

وهو اكثر فروع الادب المقارن انتشارا لدى الباحثين الفرنسيين..
وذلك لوضوح منهج البحث فيه وللوثوق من الوصول فيه إلى نتائج تتناسب وما يبذله الباحث من جهد. وهو يتطلب سعة اطلاع ودقة في التحليل وذكاء في فهم النصوص..
الأسس المتبعة في هذا الميدان:
1- يجب تحديد نقطة البدء في التأثير من مؤلفات كاتب ما.. او كتاب واحد من بينها. او من شخصية ذلك الكاتب..
مثل: تأثير مسرحيات شكسبير. أو تأثير هملت منها. ثم ثأثير جوته..
2- يجب تحديد الوسط المتأثر بلدا كان ام مجموعة مؤلفين أم مؤلفا..
مثل : تأثير الكاتب الفرنسي موباسان في القصة المصرية القصيرة.
3- يجب التمييز بين حظ الكاتب في ذيوعه وانتشار مؤلفاته وبين حظه في محاكاته والتأثير به..
مثل: التأثير الشخصي كتأثير روسو..
والتأثير الفني كتأثير مسرحيات شكسبير
خامساً / دراسة مصادر الكاتب.
سادسا / دراسة التيارات الفكرية .
وهي التي تسود عصراً ما او حركه معينه من حركات الادب مثال
التيارات الفكريه في القرن الثامن عشر في اوروبا
والحركة الهيلينية في القرن التاسع عشر
كالفلسفة العاطفيه والصوفية في الادبين العربي والفرنسي
وكفلسفة الواقعية بين مختفلي الاداب
سادساً / دراسة بلد ما كما يصوره أدب أمة أخرى .
لكل شعب من الشعوب رأيه في الشعوب الأخرى.. و لذلك لابد ان ندرس ادب الرحلات.. والقصص والمسرحيات.
وهي كثير الرواج في فرنسا
وكان موضع عنايه في مصر ايضاً ويشمل
1-دراسة بلد كما يصوره أدب آخر:
مثال: صورة انجلترا في الادب الفرنسي في القرن التاسع عشر وصورة اسبانيا في الادب العربي منذ الفتح الاسلامي..
يجب ان يدرس تاريخ الادباء الذين رحلوا إلى ذلك البلد.. وإلى أي حدث كانت الصور التي رسموها صادقة.
2-دراسة بلد كما يصوره مؤلف ما من أمة أخرى:
ومثال ذلك: صورة اسبانيا في شعر شوقي..
يجب دراسة حياة الكاتب ومدى صلته بالبلد المقصود .. وكيف استقى معلوماته وإلى أي حد كانت الصورة صادقة..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
soso

avatar

عدد المساهمات : 11
نقاط : 3707
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 05/11/2012

مُساهمةموضوع: رد: ملخص بسيط عن الادب المقارن    الإثنين مايو 06, 2013 1:13 am

عالمية الأدب وعواملها

ما هو تعريف عالمية الأدب ؟
معناها خروجه من نطاق اللغة التي كتب بها إلى أدب لغة أو آداب لغات أخرى . وينتج عنه حدوث تغيير شامل في عالم الفكر والادب..
او عالمية الادب
خروج الاداب من حدودها القوميه طلباً لكل ما هو جديد مفيد تهضمه وتتغذى به واستجابه لضرورة التعاون الفكري والفني بعضها مع بعض.
صاحب فكرة الأدب العالمي هو الألماني ( جوته ) وهي فكرة مستحيلة لماذا ؟
وذلك أن الأدب قبل كل شيء استجابة للحاجات الفكرية والاجتماعية للوطن وللقومية ، وموضوعه تغذية هذه الحاجات
الأسس العامة لعالمية الأدب
1- اختيار الادب المتأثر من الآداب الاخرى:
يجب أن يكون الباعث الاول لهذا الاختيار هو الحرص على توفير عوامل النهوض للادب القومي.. حتى لا يتخلف عن أداء رسالته، أصالة اللغة القومية، وتقاليدها الموروثة وإمكانيات اهلها الاجتماعية.. وطاقتها الفنية..
حتى لا يفقد الادب المتأثر حدوده القومية وخصائصه العبقرية اللغوية..

2- محور التأثر في الادب أو الافادة من الاداب الاخرى هو الاصالة:
وبها تتحقق المحاكاة الرشيدة المثمرة.. وعلاقة المتأثر أو المحاكى ليست علاقة التابع للمتبوع.. بل علاقة المهتدي بنماذج فنية او فكرية يطبعها بطابعه.. ويضفي عليها صبغة قوميته..
3- دعوات التأثير تتوجه إلى الصفوة من ذوي المواهب الذين يخرجون من نطاق أدبهم تلبية لحاجتهم الفكرية والفنية اينما وجدت.. وكمثال على ذلك.. رباعية الشاعر الفارسي عمر الخيام التي لم تلق قبولاً لدى المعاصرين من مواطنيه.. ولكن افكاره وتعبيره لاقت رواجا كبيرا عند الاوربيين بعد قرون..
4- ليست صنوف التأثر الادبية سوى بعث وتوجيه.. تفيد منها الصفوة من كتاب الادب القومي.. وهي بمثابة التلقيح للادب.. او بمثابة بذور فنية وفكرية تستنبت في آداب غير آدابها متى تهيأ لها العصر الملائم والعواااااااامل المساعدة..
5- لا بد ان تتهيأ لها حالة استقبال مناسبة لدى الكاتب المتأثر في أدبه بالكتب والمؤلفين الذين تأثر بهم.. وفي هذه الحالة تتجاوب الميول وتتشابه الطبائع..

العوامل العامة لعالمية الادب:
1- شعور ذوي المواهب الرشيدة بعدم كفاية أدبهم القومي للاستجابة لحاجات عصرهم.. وهي نقطة البدء..
يمل الكتاب والشعراء من تقاليد ادبهم.. ويطلبون الجديد من الاداب الاخرى.. ويتمثل ذلك في شبه ثورة على القديم وحرص على اكماله معاً. .
فيرفض التقليديون التجديد حرصا على تراثهم..
وتستمر المعركة بين الجديد والقديم الى ان ينتصر الجديد على يد الراشدين من دعاته..

2- الهجرات:
وكانت تنتج في القديم عادة من اضطرابات طبيعة او سياسية.. تنتقل بسببها جماعة من بلد الى اخر فتؤثر في أدب البلد الاخر وتفكيره..
مثال: هاجر الايرانيون في الجاهلية الى قلب الجزيرة العربية واثروا في لغة اهل المدنية من ناحية الالفاظ والمفردات..

3- الحروب بين الشعوب والدول:
قدتكون هذه الحروب المدمرة طيبة الاثر من جهة الاخصاب العقلي.. باتاحة فرص التأثير والتأثر بين الاداب..
مثل: الحروب الصليبية المتعصبة.. قد فتحت عيون ذوي البصيرة في الغرب على مجالات نشاط فكري وادبي في الاقصوصات الشعبية لأدب فرنسا..

4- الغزو:
يأتي الغزو عادة نتيجة للحروب.. وقد يمهد للهجرات.. ولكنه مع ذلك عامل مستقل أقوى اثراً ..
مثال: قد قامت الحروب بين العرب والفرس صلات الحوار والهجرات.. ولكنها ظلت محدودة الاثر.. حتى كان الفتح الاسلامي الممهد لتأثير عميق في الروح الايرانية فكريا وادبيا وعقيديا..

5 - وسائل المدنية الحديثة :
وهي ذات تأثير فردي في مبدئه.. وقد اوجدت نوعا من التنافس الفني والادبي بين ميول الافراد ومواهبهم في الادب القومي. وبين المصادر التي يمكن ان تغذي هذه الميول والمواهب في الاداب الاخرى..

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
soso

avatar

عدد المساهمات : 11
نقاط : 3707
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 05/11/2012

مُساهمةموضوع: رد: ملخص بسيط عن الادب المقارن    الإثنين مايو 06, 2013 2:09 am

العوامل الخاصة لعالمية الادب:
هذه العوامل اقرب الى جوهر الادب المقارن من العوامل العامة وتتطلب من الباحث مقدرة خاصة على جلاء طابعها الفني المتصل اتصالا مباشرا بتحديد التأثير والتأثر بين الآداب..
أولاً: الكتب:
تظهر اهمية دراسة الكتب في النواحي الآتية:
1- الالمام بالمعارف اللغوية التي تعرفها امة عن امة اخرى مع شرح ما قد يكون لها من دلالات أدبية واجتماعية.. .
ونضرب لها مثلا يهمنا في علاقة أدبنا بالأدب الفارسي وهو مانجده في الكتب العربية من آثار متفرقة للغة الفرس واغانيهم واشعارهم الشعبية.. وقد تكون هناك الفاظ لغوية مقتبسة أساسا لأمثال عربية أو معان أدبية..
وهذا الاقتباس يدل على سعة افق العرب ومرونتهم وحرصهم على اغناء لغتهم بما يعوزها من كلمات مدنية.. وإدارية كان الفرس قد سبقوهم إلى معانيها..
واستعارة اللفظ قد تدل على نوع العلاقة الدولية التي سادت بين امتين..

2- دراسة التراجمة بين ادبين:
لها اهمية خاصة عند الباحثين.. إذ هي أساس معرفة ما لاقى الكتاب والشعراء من حظوة لدى الشعوب التي ترجمت لها كتبهم.. وبها يعرف مدى تأثر الكتاب الاخرين..
وايضاً لدراسة الترجمة اهمية اخرى في الوقوف على اذواق كل عصر وبيان اتجاهاته العامة.
وقد تكون الترجمة سببا في نشر اذواق ادبية خاصة من لغة الى اخرى..

ويجب الانتباه إلى الاختلاف بين الأصل والترجمة.. فله معناه وسببه اختلاف ذوق العصر أو ذوق الامة التي ترجم لها.. يلاحظ الاختلاف بين كتاب كليلة ودمنة لابن المقفع وبين ترجمة ابي المعالي للكتاب الى اللغة الفارسية الحديثة.. إذ تأثر بالأدب العربي..

وفي العصور الحديثة .. تفضل الترجمة الوفية للأصل.. وينبغي ان تكون جميلة في الاداء..

وقد يكشف الاختلاف بين الترجمة والاصل عن اختلاف في التقاليد الاجتماعية بين الشعوب..


3- كتب النقد والصخف والمجلات:
مصدر مهم للبحث في صلات الاداب ببعضها البعض..
وقد لا نجد في كتبنا ومجلاتنا ماله صلة مباشرة بالادب المقارن.. ولكن الاطلاع عليها ضروري في تحديد اتجاهات العصر وما قد يسودها من تيارات اجنبية.. وبيان مدى تذوق القوم لتلك التيارات وأسبابه الاجتماعية والتقافية..

4- أدب الرحلات:
يفسح الادب المقارن مجالا واسعا لدراسة ادب الرحلات.. لانها المعين الذي يستقي منه اهل الامة معلوماتهم عن الامم.. سواء كانت صحيحة او مشوهة.. التي تنعكس في قصص الكتاب وفي مسرحيات المؤلفين.. مثال ماكتبه الرحاله من الادباء الفرنسيين في مصر


ثانيا: رجال الادب من مترجمين ووسطاء:
١- المترجمون:
إذا كان للمترجم مكانة ادبية تستوجب دراسته وجب ان نقوم بتلك الدراسة انبين تأثيره هو.. بالإضافة الى تأثير ما ترجم..
فيجب مثلا ان ندرس ابا المعالي لان ترجمته الفارسية لكتاب كليلة ودمنة تختلف كثيرا عن الاصل العربي لابن المقفع..
وهذا الاختلاف صادر عن ثقافة المترجم الواسعة.. استطاع بها ان يستهوي قومه باسلوبه.. وان يحملهم على محاكاته..
رغم ثقافته العربية الواضحة..

2- الوسطاء في الادب:
قد يقيض الادب من الاداب رجل اجنبي عنه يعرف به امته ويكون داعية لهم فيه..
وكثيرا ماتهيئ ظروف الهجرة والرحلات لذلك الداعية الوسيط القيام برسالته في تعريف قومه بالادب الذي يدعو اليه..
ولابد ان يكون الوسيط ذا اسلوب قوي ومؤثر.. وان ينقد الادب نقدا صحيحا..
وخير مثال:
فولتير: حاول تعلم اللغة الانجليزية.. وأعجب بشكسبير وشاهد بعض مسرحياته.. ولكنه نقده نقدا لاذعا.. وذلك ليظهر فولتير مهارته في الاطلاع والنقد وتبحره في الادب.. وكان لذلك اثر كبير في اكتشاف شكسبير في القارة الاوروبية جمعاء..
مدام دي ستال: في كتابها عن المانيا .. نشرت كثيرا من الافكار الجديدة على قومها.. وكان مصدرها الادب الالماني.. وقد اثر ذلك في المذهب الرومانتيكي والادب الفرنسي كله..
ودعت الى محاكاة المسرحيات الالمانية..


3- المجتمعات والنوادي الادبية:
خير منفذ للتيارات الاجنبية..وقديما قام في ايران ما يشبه هذه النوادي.. فكان بلاط الحكام ملتقى العلماء والادباء.. ممن يعرفون العربية والفرنسية.. و مكان للمناقشات الادبية.. عرض للكتب المترجمة..
ومن اهم النوادي في اوروبا نادي مدام دي ستال في قصر كوبيه..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سمو الاميرة
المدير
المدير
avatar

عدد المساهمات : 361
نقاط : 4754
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 20/03/2012
العمر : 32

مُساهمةموضوع: رد: ملخص بسيط عن الادب المقارن    الأربعاء مايو 08, 2013 12:24 am

بارك الله فيك

الحمد لله جت الاسئله حلوه

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://jazan.lolbb.com
سماح موينع

avatar

عدد المساهمات : 4
نقاط : 2934
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 21/11/2013

مُساهمةموضوع: رد: ملخص بسيط عن الادب المقارن    الخميس نوفمبر 21, 2013 11:11 pm

الموضوع : ملخص النثر العربي الحديث
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة الرجاء منكم ملخص النثر من غير اي رابط لا ن الرابط مافتح معي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سماح موينع

avatar

عدد المساهمات : 4
نقاط : 2934
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 21/11/2013

مُساهمةموضوع: رد: ملخص بسيط عن الادب المقارن    الخميس نوفمبر 21, 2013 11:12 pm

الموضوع : ملخص النثر العربي الحديث
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة الرجاء منكم ملخص النثر من غير اي رابط لا ن الرابط مافتح معي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ملخص بسيط عن الادب المقارن
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى طالبات جامعة جازان :: منتدى الملتقيات الجامعيه :: ملتقى كلية الاداب والعلوم الانسانيه-
انتقل الى: