ملتقى طالبات جامعة جازان

منتدى يهتم بطالبات جامعة جازان
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تجمع الطالبات المنتسبات المستوى السادس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سمو الاميرة
المدير
المدير
avatar

عدد المساهمات : 361
نقاط : 4628
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 20/03/2012
العمر : 32

مُساهمةموضوع: تجمع الطالبات المنتسبات المستوى السادس   الأحد سبتمبر 16, 2012 9:08 am

اتمنى تستفيدو وتفيدو في هذا التجمع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://jazan.lolbb.com
سمو الاميرة
المدير
المدير
avatar

عدد المساهمات : 361
نقاط : 4628
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 20/03/2012
العمر : 32

مُساهمةموضوع: رد: تجمع الطالبات المنتسبات المستوى السادس   الإثنين سبتمبر 17, 2012 7:32 am

هذا ملخص لنحو4 محفوظ في جهازي من السنه اللي فاتت اتمنى انكم تستفيدون منه

بسم الله الرحمن الرحيم
إعمال المصدر
بفعله المصدر ألحق في العـــــمل مضافا أو مجردا أو مع أل
إن كان فعل مع (أن) أو(ما) يحل مــــحله لاسم مصدر عمل
*يعمل الصدر عمل الفعل في موضعين :
1. أن يكون نائب مناب الفعل : مثل "ضرباً زيداً" فزيداً مصوب بضرباً لنيابته مناب أضرب وفيه ضمير مستتر مرفوع به كما في اضرب .
2. أن يكون المصدر مقدرا بـ(أنْ) و الفعل أو بـ(ما) و الفعل . فيقدر بـ(أنْ) إذا أريد المضي أو الاستقبال مثل :
عجبت من ضربك زيداً أمس أو غدا و التقدير : من أن ضربت زيداً أمس أو من أن تضرب زيداً غدًا . ويقدر بـ(ما) إذا أريد به الحال مثل : عجبت من ضربك زيدًا الآن و التقدير مما تضرب زيد الآن .
و يعمل المصدر المقدر في ثلاث حالات :
أ. مضاف : عجبت من ضربك زيدًا.
ب. مجرد من أل و الإضافة (هو المنوَّن) : عجبت من ضربٍ زيدًا.
ج. محلى بالألف و اللام : عجبت من الضربِ زيدًا.

الاستشهادات :
* "أو إطعامٌ في يوم ذي مسغبة يتيماً "
الشاهد : يتيماً.
وجه الاستشهاد :إعمال المنوَّن إطعامٌ ونصبه ليتيماً.

* بضربٍ بالسيوف رءوسَ قوم أزلنا هامهن عن المقتل
الشاهد : رءوس.
وجه الاستشهاد : إعمال المنوَّن ضربٍ ونصبه لرءوسَ

* ضعيف النكايــــــــــةِ أعداءَه يخـــــــــال الفرار يرخـــــــى الأجل
* فإنك و التأبِيـــنَ عروةَ بعدما دعـــاك و أيديــــــنا إليــــــه شوارع
* لقد علمتْ أولى المغيرة أنني كررت فلم أنكل عن الضربِ مسمعَا
الشاهد : أعداءه , عروة , مسمعا .
وجه الاستشهاد : إعمال المحلى بأل فنُصبت أعداءه , عروة , مسمعا بـ النكاية , التأبين , الضرب .

*اسم المصدر :

اسم المصدر : ما ساوى المصدر في الدلالة و خالفه في اللفظ و التقدير كعطاء مساوٍ لإعطاء معنى ومخالف لفظا لخلوه من الهمزة لفظا و تقديرا .
و احترز بذلك من بعض ما في فعله لفظا و لم يخل منه تقديرا فإنه يكون مصدرا مثل : قتال مصدر قاتل فقد خلى من الألف التي قبل التاء في فعله .
واحترز بقوله "دون تعويض" مما خلا من بعض ما في فعله لفظا و تقديرا ولكن عوض عنه شيء فإنه لا يكون أسم مصدر بل هو مصدر مثل : (عدة) فهو مصدر (وعد) فقد خلى من الواو التي في فعله لفظا و تقديرا لكن عوض عنها التاء .
و أشار بقوله "ولاسم مصدر عمل"إلى أن اسم المصدر قد يعمل عمل الفعل .
الاستشهادات :
* أكفرًا بعد رد الموت عني وبعد عطائِكَ المائَةَ الرتاعا
الشاهد : مائة.
وجه الاستشهاد : إعمال اسم المصدر عطاء و نصبه لـ المائة .

* من قُبْلةِ الرجل امرأتَه الوضوء
الشاهد : امرأتَه
وجه الاستشهاد : إعمال اسم المصدر قُبْلةِ و نصبه لـ امرأتَه .

* إذا صح عونُ الخالقِ المرءَ لم يجد عسيرا من الآمال ألا ميسرا
* بعشــــــرتِكَ الــــكـــرامَ تعـد منهم فـــــلا تـــريـن لغيرهم ألوفا
الشاهد : المرءَ , الكرامَ
وجه الاستشهاد : إعمال اسم المصدر عون , عشرة و نصبها لـ المرءَ , الكرامَ .

وبعد جره الذي أُضِيفَ له كَمِّلْ بنصبٍ أو برفعٍ عَمَلَهْ
يضاف المصدر إلى الفاعل فيجره ثم ينصب المفعول مثل : عجبت من شرب زيدٍ العسلَ .
يضاف المصدر إلى المفعول فيجره ثم يرفع فاعلــــه مثل : عجبت من شرب العسلِ زيدٌ .
يضاف المصدر إلى الظرف فيرفع الفاعل و ينصب المفعول مثل : عجبت من ضربِ اليومِ زيدٌ عمرًا

الاستشهادات :
* تنفي يداها الحصى في كل هاجرة نفي الدراهيمِ تنقادُ الصياريف
الشاهد : نفي الدراهيم تنقاد
وجه الاستشهاد : أضاف المصدر نفي إلى مفعوله الدراهيم ثم أتى بالفاعل مرفوعا و هو تنقاد .

وَجُرَّ مَا يتبع مَا جُرَّ,و مَنْ راعى في الإتْبَاعِ المَحَلَّ فَحَسَنْ
إذا أضيف المصدر إلى الفاعل ففاعله يكون مجرور لفظا مرفوع محلا . فيجوز في تابعه من الصفة و العطف و غيرهما مراعاة اللفظ فيجر أو مراعاة المحل فيرفع مثل : عجبت من شربِ زيدٍ الظريفِ أو الظريفُ .
و إذا أضيف المصدر إلى المفعول فهو مجرور لفظا منصوب محلا فيجوز في تابعه مراعاة اللفظ أو المحل .

الاستشهادات :
* حتى تَهَجَّرَ في الرواحِ وهاجَهَا طلبَ المعقبِ حقَّهُ المظلومُ
الشاهد : المظلومُ
وجه الاستشهاد : راعى المحل فرفع المظلومُ لأنه نعت للمعقب .

* قد كنت داينت بها حســــــــانا مخافةَ الإفلاسِ و الــلَّــيَّـانا
الشاهد : الــلَّــيَّـانا
وجه الاستشهاد : راعى المحل فنصب الــلَّــيَّـانا لأنه معطوف على الإفلاسٍ .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــ
إعمال اسم الفاعل

كفعله اسم فاعل في العمل إن كان عن مضيه بمعزل

لا يخلو اسم الفاعل من أن يكون مقرونا بأل أو مجردا .

فالمجرد : يعمل عمل فعله من الرفع و النصب إن كان مستقبلا أو حالا مثل : هذا ضاربٌ زيدًا الآن أو غدًا
وعمل لجريانه على الفعل الذي هو بمعناه وهو المضارع أي أنه موافق له في الحركات و السكنات "ضَارِبْ" "يَضْرِبْ" فهو مشابه للفعل لفظاً ومعنى .
و إن كان بمعنى الماضي لم يعمل لعدم جريانه على الفعل الذي هو بمعناه فهو مشابه له معنى لا لفظ فمن الخطأ : هذا ضاربٌ زيداً أمسِ بل يجب إضافته فتقول : هذا ضاربُ زيدٍ أمسِ و أجاز الكسائي عمله .

الاستشهادات :
* (وكلبهم باسطٌ ذراعَيْهِ بالوصيدِ)
الشاهد : فذراعيه
وجه الاستشهاد : فذراعيه منصوبة بباسط و هو ماضي و خرجه بعضهم على حكاية حال ماضية .

وولي استفهاما أو حرف ندا أو نفيا أو جا صفة أو مسندا
شروط عمل اسم الفاعل :
• أن يقع بعد استفهام : أضاربٌ زيدٌ عمرًا .
• أو يقع بعد حرف نداء : يا طالعًا جبلًا .
• أو يقع بعد نفي : ما ضاربٌ زيدٌ عمرا .
• أو يقع نعت : مررت برجلٍ ضاربٍ زيدًا .
• أو يقع حالًا : جاء زيدٌ راكبًا فرسًا .
• أو يكون مسندا : أي خبر مبتدأ مثل زيد ضاربٌ عمرًا أو خبر ناسخه أو مفعوله مثل كان زيدٌ ضاربًا عمرًا و ظننت زيدًا ضاربًا عمرًا
وقد يكون نعت محذوف عرف فيستحق العمل الذي وصف
قد يعتمد اسم الفاعل على موصوف مقدر فيعمل

الاستشهادات :
* وكم مالئٍ عينَيه من شيء غيره إذا راح نحو الجمرة البيض كالدمى
الشاهد : عينَيه .
وجه الاستشهاد : نصبت عينيه بمالئٍ و مالئ هي صفة لموصوف محذوف تقديره وكم شخص مالئ .

* كناطحٍ صخرةً يوما ليوهنها فلم يضرها و أوهى قرنه الوعل
الشاهد : صخرة .
وجه الاستشهاد : نصبت صخرة بناطح وناطح هي صفة لموصوف محذوف تقديره كوعل ناطح صخرة .


وإن يكن صلة أل ففي المضي وغيره إعماله قد ارتضى
و إن كان مقرون بأل : عمل ماضيا و مستقبلا و حالا لوقوعه حينئذ موقع الفعل إذ حق الصلة أن تكون جملة .

فَعَّالٌ أو مِفْعَالٌ أو فَعُولُ في كثرة عن فَاعِلٍ بديل
فيستحق ما لـه من عمل وفي فَعِيـلٍ قلَّ ذا و فَعِلِ
يصاغ للكثرة فَعَّالٌ و مِفْعَالٌ و فَعُولُ و فَعِيـلٍ و فَعِلِ فيعمل عمل الفعل على حد اسم الفاعل .

الاستشهادات :
* أما العسلَ فأنال شرَّاب
* أخا الحربِ لبَّاسًا إليها جلالَها و ليس بولَّاج الخوالف أعقلا
الشاهد : العسل , جلالَها
وجه الاستشهاد :إعمال فَعَّالٌ فالعسلَ منصوب بـ شرَّاب وجلالها منصوب بـ لباس .

* عشية سعدى لو تراءت لراهب بدومـــة تجرٌ دونه و حجيـــــــج
قلى دينه و اهتاج للشوق إنـــها على الشوق إخوانَ العزاء هيوجُ
الشاهد : إخوان
وجه الاستشهاد : إعمال فَعُولُ فإخوان منصوبة بهيوج .

* إن الله سميعٌ دعاءَ من دعاهُ
الشاهد :دعاء .
وجه الاستشهاد : إعمال فَعِيـلٍ فدعاء منصوبة بـ سميع .

* حذر أمورًا لا تضير و آمن ما ليس منجيه من الأقدار
* أتاني أنهم موقون عرضي جحاش الكرملين لها فديد
الشاهد : أمورا , عرضِي .
وجه الاستشهاد : إعمال فَعِلِ فأمورا منصوبة بحذر و عرضِي منصوبة بمزق .

وما سوى المفرد مثله جعل في الحكم و الشروط حيثما عمل
سوى المفرد : المثنى و المجموع يعمل عمل المفرد بشروطه السابقة .

الاستشهادات :
* أوالفًا مكةَ من ورقِ الحمى
الشاهد : أوالفا مكة
وجه الاستشهاد : إعمال أوالفا الذي هو جمع تكسير و نصبه مكة .

* ثم زادوا أنهم في قومهم غُفُرٌ ذنبهمُ غير فُخُرْ
الشاهد : غفر ذنبهم
وجه الاستشهاد : إعمال غفر الذي هو جمع غفور الذي هو صيغة مبالغة و نصبه ذنبهم .

و أنصب بذي الإعمال تلوا أو اخفض وهو لنصب ما سواه مقتضي
يجوز في اسم الفاعل العامل إضافته إلى ما يليه من مفعول و نصبه فتقول : هذا ضاربُ زيدٍ و ضاربٌ زيدًا
و إن كان له مفعولان و أضفته إلى أحدهما وجب نصب الآخر فتقول : هذا معطي زيدٍ درهمًا و معطي درهمٍ زيدًا .
و اجرر أو انصب تابع الذي انخفض كـ((مبتغي جاه ومالا من نهض))
يجوز في تابع معمول اسم الفاعل المجرور بالإضافة الجر و النصب مثل هذا ضاربُ زيدٍ و عمرٍو , و عمرًا فالجر مراعاة اللفظ و النصب على إضمار فعل و التقدير ويضرب عمرا أو مراعاة لمحل المخفوض .

الاستشهادات :
* الواهب المائةِ الهجان وعبدِها عوذا تزجى بينها أطفالها
الشاهد : عبدها
وجه الاستشهاد : رويت بالنصب و الجر تبعا للفظ الاسم الذي أضيف إليه اسم الفاعل أو محله .

* هل أنت باعثُ دينارٍ لحاجتنا أو عبدَ ربٍّ أخا عونِ بن مخراق
الشاهد : عبد
وجه الاستشهاد : تنصب عبد عطفا على محل دينار أو إضمار فعل تقديره : أو تبعث عبد ربٍّ . وتجر بالعطف على اللفظ .
وكــــــل ما قرر لاسم فاعل يعطـــى اسم مفعول بلا تفاضل
فهو كفعل صيغ للمفعول في معناه كـ((المعطي كفافًا يكتفِي ))
جميع ما تقدم لاسم الفاعل يعطى لاسم المفعول و المثال في البيت مثال إذا كان له مفعولان رفع أحدهما و نصب الآخر المعطي كفافا يكتفي فالمفعول الأول ضمير مستتر عائد على الألف و اللام و هو مرفوع لقيامه مقام الفاعل و كفافا المفعول الثاني .
وقد يضاف ذا إلى اسم مرتفع معنى كـ((محمودُ المقاصدِ الورعْ ))
يجوز في اسم المفعول أن يضاف إلى ما كان مرفوعا به فتقول في قولك : زيدٌ مضروبٌ عبدُهُ : زيدٌ مضروبُ العبدِ . وكذا في مثال البيت إذ أصله : الورعُ محمودٌ مقاصدُهُ و لا يجوز ذلك في اسم الفاعل .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــ
التعجببأفْعَل انطِق بعد (ما) تعجبا أو جئ بـ(أَفْعِلْ) قبل مجرور ببا
وتِـــلْوَ أفْعَل انصبنه : كـ(ما أوفــــى خليلينا و أصدق بهما )
للتعجب صيغتان : ((ما أَفعَلَه)) ما أحسنَ زيدًا,(( أفْعِلْ به)) أحسنْ بالزيدينِ .
ما : مبتدأ وهي نكرة تامة عند سيبويه .
أحسن : فعل ماضي فاعله ضمير مستتر عائد على (ما) .
زيدا : مفعول أحسن و الجملة خبر عن ما و التقدير : شيءٌ أحسنَ زيدًا .

و أما أَفْعِلْ : ففعل أمر و معناه التعجب لا الأمر و فاعله المجرور بالباء و الباء زائدة .

و أستُدِل على فعلية أَفعَلَ بلزوم نون الوقاية إذا اتصلت به ياء المتكلم نحو : ما أفقرني إلى عفو الله .
و أستُدِل على فعلية أفْعِلْ بدخول نون التوكيد عليه في قوله :
و مستبدل ٍ من بعد غضبي صُرَيْمَةً فأحر به من طولِ فقرٍ و أحريا
أراد و أحرين بنون التوكيد الخفيفة فأبدلها ألفا في الوقف

وحَذْفَ ما منه تعجبت استبح أن كان عند الحذف معناه يضح
يجوز حذف المتعجب منه و هو المنصوب بعد أفْعَلَ و المجرور بالباء بعد أَفْعِل إذا دل عليه دليل .
فمثال الأول : أرى أُم عمرًو دمعها قد تحدرا بكاءً على عمرٍو وما كان أصبرا
و التقدير وما كان أصبرها فحذف الضمير و هو مفعول أفعل للدلالة عليه بما تقدم .
ز مثال الثاني : قوله تعالى "أسمع بهم و أبصر" فحذف بهم لدلالة ما قبله عليه .
الاستشهادات :
* فذلك إن يلق المنية يلقها حميدا و إن يستغن يوما فأجدرِ
الشاهد : فأجدر
وجه الاستشهاد : حذف به و هو فاعل أجدر شذوذا لعدم وجود المعطوف عليه .

وفي كلا الفعلين قدْمًا لَزِمَا منع تصرف بِحُكْمٍ حُتِـــــمَا
لا يتصرف فعلا التعجب بل يلزم كل منهما طريقة واحدة فلا يستعمل من أَفْعَلَ غير الماضي و لا من أَفْعِل غير الأمر .
وصغهما من ذي ثلاثٍ صرِّفـــــا قابل فضل تمَّ غير ذي انْتفى
وغير ذي وصفٍ يضاهي أشهلا و غير سالكٍ سبيـــــــــل فُعِلَا
يشترط في الفعل الذي يصاغ منه فعل التعجب سبعة شروط :
• أن يكون ثلاثيا فلا يبنيان مما زاد عليه نحو : دحرج , انطلق , استخرج .
• أن يكون متصرفا فلا يبنيان من فعل غير متصرف كنعم و بئس و عسى و ليس .
• أن يكون معناه قابل للمفاوضة فلا يبنيان من مات و فني .
• أن يكون تاما و أحترز من الأفعال الناقصة نحو كان فلا تقول ما أكون زيدا .
• ألَّا يكون منفيا و أحترز من المنفي لزوما نحو : ما عاج فلان بالدواء أي ما انتفع به , أو جوازا نحو : ما ضربت زيدا .
• ألاَّ يكون الوصف منه على أَفْعَلَ الذي مؤنثه فعلاء و هي الألوان أحمر و العيوب أحول و الحلية أكحل.
• ألاَّ يكون مبنيا للمفعول نحو : ضُرِبَ زيدٌ فلا تقول ما أضرب زيدا .
و أشدِدَ أو أشَدّ أو شِبْهُهُـــــما يَخْلُفُ ما بعضَ الشُرُوطِ عَدِما
و مصدرُ العادِمِ بعدُ ينتصب و بعد أَفْــعِــلْ جَــرُّهُ بالبا يجب
يعني أن يُتَوَصَّلُ إلى التعجب من الأفعال التي لم تستكمل الشروط بأشدِدَ ونحوه وينتصب مصدر ذلك الفعل العادم للشروط بعد أَفْــعَــلْ مفعولا و يجر بعد أَفْــعِــلْ بالباء فتقول : ما أشدّ دحرجتَه و استخراجَه وأشدد بدحرجتِه و استخراجِه .

و بالندور أحكم لغير ما ذكر ولا تقس على الذي منه أُثر
يعني إذا ورد بناء فعل التعجب من شيء من الأفعال التي سبق أنه لا يبنى منها حُكِمَ بالندور . ولا يقاس على المسموع من العرب مثل (ما أخصره) من أختصر فهو غير ثلاثي ومبني للمجهول و (ما أحمقه) فهو فعل الوصف منه على أَفْعَلَ و (ما أعساه , أعس به) من عسى و هو فعل جامد .

وفعل هذا البـــــــاب لن يُقَدَّما معمولـه ووصـلـه بـمـا الزمـــــا
وفصله بظرفٍ أو بحرف جر مستعمل و الخُلْفُ في ذلك اسْتَقَرْ
معناه لا يجوز تقديم معمول فعل التعجب عليه فلا تقول زيدا ما أحسنَ ولا ما زيدا أحسنَ ولا بزيدٍ أحسنْ ويجب وصله بعامله فلا يفصل بينهما بأجنبي فلا تقول في ما أحسنَ معطيكَ الدرهمَ ما أحسنَ الدرهمَ معطيكَ ولا فرق في ذلك بين المجرور و غيره فلا تقول ما أحسنَ بزيدٍ مارَّا ولا ما أحسن عندك جالسا .
فإن كان الظرف أو المجرور معمولا لفعل التعجب ففي جواز الفصل بكل منهما بين فعل التعجب و معموله خلاف و المشهور جوازه .

الاستشهادات :
* لله در بني سليم ما أحسن في الهيجاء لقاءها وأكرم في اللزبات عطاءها و أثبت في المكرمات بقاءها .
الشاهد : ما أحسن في الهيجاء لقاءها , أكرم في اللزبات عطاءها , أثبت في المكرمات بقاءها .
وجه الاستشهاد : جاز الفصل بين فعل التعجب و معموله بجار و مجرور

* أعزز عليَّ أبا اليقظان أن أراك صريعا مجدَّلا
الشاهد : علي أبا اليقظان
وجه الاستشهاد : فُصِلَ بها بين فعل التعجب أعزز و معموله الذي هو المصدر المنسبك من أن و معموله .

* وقال نبي المسلمين تقدموا و أحبب إلينا أن تكون المقدما
الشاهد : إلينا .
وجه الاستشهاد : فُصِلَ بها بين فعل التعجب أحبب و فاعله الذي هو المصدر المنسبك من أن و معموله .

* خَلِيليِّ ما أحرى بذى الــلُّــبِّ أن يُرى صَبُورًا ولكنْ لا سبيلَ إلى الصَّبْرِ
الشاهد : بذي اللب
وجه الاستشهاد : فصل بها بين فعل التعجب و معموله
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــ

فعــلان غيـــــر متصرفنِعْمَ و بِئْسَ وما جرى مجراهماين نعم و بئس رافعان اسميـن
مُقارني أل أو مضافين لما قارنها كـ نعم عقبى الكُرما
ويرفعان مُضمـــرا يُفَسِّرُه مُمَيِّزٌ كـ نعم قومًا مَعْشَــرُهْ
مذهب النحويين أن نِعْمَ وبِئْسَ فعلان بدليل دخول تاء التأنيث الساكنة عليهما نحو نِعْمَتِ المرأةُ هندٌ و بئستِ المرأةُ دَعْدٌ .
وهذان الفعلان جامدان لا يتصرفان فلا يستعمل منهما غير الماضي و لا بد لهما من مرفوع وهو الفاعل و هو على ثلاثة أقسام :
• أن يكون محلى بالألف و اللام نحو : نعم الرجلُ زيدٌ و قوله تعالى : "نعم المولى و نعم النصير" .
• أن يكون مضافا لما فيه أل كقوله : نعمَ عقبَى الكرماءِ و قوله تعالى : "ولنعمَ دارُ المتقِينَ " .
• أن يكون مضمرا مفسَّرا بنكرة بعده منصوبة نحو : نعم قومًا (قوما تمييز) معشره ففي نعم ضمير مستتر يفسره قوما و معشره مبتدأ و قوله تعالى : " بئس للظالمين بدلا " (الظالمين تمييز)
الاستشهادات :
* لنعم موئلا المولـــــــى إذا حذرت بأساء ذي البغي و استيلاء ذي الإحن
الشاهد : لنعم موئلا .
وجه الاستشهاد : فإن نعم رفعت ضميرا مستترا وقد فسر التمييز الذي هو قوله موئلا هذا الضمير .

* تقول عرسي وهي لي في عومرة بئس امرأً و إنني بئس المَرَة
الشاهد : بئس امرأً .
وجه الاستشهاد : فإن بئس رفعت ضميرا مستترا وقد فسر التمييز الذي هو قوله امرأً هذا الضمير .

وجَمْعُ تمييزٍ وفاعلٍ ظَهَرْ فيه خِلاف عنهمُ قدِ اشتهر
اختلف النحويون في جواز الجمع بين التمييز و الفاعل الظاهر في نعم و أخواتها :
• قال قوم لا يجوز ومنهم سيبويه . فلا تقول : نعم الرجلُ رجلاً زيدٌ .
• ذهب قوم إلى الجواز و استدلوا بقوله :
و التغلبيِّون بئس الفحل فحلهم فحلاً و أمهم زلَّاء منطيق
تزوَّد مثل زاد أبيك فينا فنعم الزادُ زادُ أبيك زادًا
• وتوسط بعضهم فقال : إن أفاد التمييز فائدة زائدة على الفاعل جاز الجمع بينهما نحو : نعم الرجلُ فارسًا زيدٌ و إلا فلا نحو : نعم الرجلُ رجلًا زيدٌ .

و (ما) مُمَيَّزٌ وقيل فاعل في نحو : نعم مَا يقولُ الفاضلُ
تقع ما بعد (نعم و بئس) فتقول (نعم ما أو نعِمَّا) و (بئس ما) ومنه قوله تعالى : "إن تبدوا الصدقاتِ فنعما هي" و قوله تعالى : "بئسما اشتروا به أنفسهم" و أختُلِفَ في (ما) هذه فقال قوم : نكرة منصوبة على التمييز و فاعل نعم ضمير مستتر . و قيل : هي الفاعل و هي اسم معرفة .

ويذكر المخصوص بعدُ مبتدأ أو خبرَ اسمٍ ليس يبدو أبدا
يذكر بعد نعم و بئس و فاعلهما اسم مرفوع وهو المخصوص بالمدح و الذم وعلامته أن يصلح لجعله مبتدأ وجعل الفعل و الفاعل خبرا عنه نحو : نعم الرجلُ عمرٌو و نعم غلامُ القومِ زيدٌ و نعم رجلًا زيدٌ .
و إن يُقَّدمْ مُشْعِرٌ به كفى كـ العلمُ نعم المقتنى و المقتفى
إذا تقدم ما يدل على المخصوص بالمدح و الذم أغنى عن ذكره آخرا كقوله تعالى : "إنا وجدناه صابرا نعم العبدُ أنه أواب" أي نعم العبد أيوب فحذف المخصوص أيوب عليه السلام لدلالة ما قبله عليه .
واجعل كبئس ساء و أجعل فَعُلَا من ذي ثلاثةٍ كنعم مُسْجَلَا
تستعمل ساء في الذم استعمال بئس فلا يكون فاعلها إلا ما يكون فاعلا لبئس نحو : ساء الرجل زيدٌ و ساء غلامُ القوم زيدٌ و ساء رجلاً زيدٌ و منه قوله تعالى : "سآء مثلاً القوم الذين كذبوا" و يذكر المخصوص بعدها و له نفس الإعراب السابق في بئس .
و أشار بقوله "و اجعل فَعُلَا" إلى أن كل فعل ثلاثي يجوز أن يبنى منه فعل على (فَعُل) لقصد المدح أو الذم و يعامل معاملة نعم و بئس نحو : شَرُفَ الرجلُ زيدٌ و لؤم الرجلُ بكرٌ وشرف رجلاً زيدٌ .
عَلِمَ و جَهِلَ و سَمِعَ لنا فيها رفع عينها أو أن ترد كما هي لأن العرب استعملتها بكسر عينها فنقول : عَلِمَ الرجلُ زيدٌ و جَهِلَ الرجل زيد و سَمِعَ الرجل زيد .

ومثل نعم (حبذا) الفاعل (ذا) و إن تُرِدْ ذمَّا فقل (لا حبذا)
يقال قي المدح : حبذا زيدٌ و في الذم لا حبذا زيدٌ كقوله : ألا حبذا أهل المَلا غير أنه إذا ذكرت ميٍّ فلا حبذا
و إعرابها :
حب : فعل ماضي مبني على الفتح .
ذا : فاعل مبني على السكون .
زيدٌ : المخصوص بالمدح مبتدأ مؤخر و الجملة التي قبله في محل خبر له .
و اللام في لا حبذا : لا النافية .

و أَوْلِ (ذا) المخصوص أيا كان لا تعدِل بذا فهو يضاهي المَثَلَا
أي أوقع المخصوص بالمدح و الذم بعد ذا على أي حال كان من الإفراد و التذكير و التأنيث و التثنية و الجمع ولا تغيير ذا لتغير المخصوص بل يلزم الإفراد و التذكير لأنها شابهت المثل و المثل لا يرد إلا كما هو مثل : الصيفَ ضيعتِ اللبنَ للمذكر و المؤنث .

وما سوى (ذا) ارفع بحبَّ أو فَجُرْ بالبا ودون (ذا) انضمام الحا كثر
يعني أنه إذا وقع بعد (حب) غير ذا من الأسماء جاز فيه وجهان : الرفع بحب نحو : حبَّ زيدٌ و الجر بباء زائدة نحو : حبَّ بزيدٍ .
ثم إذا وقع بعد (حب) (ذا) وجب فتح الحاء فتقول : حَبَّ ذا و إن وقع غير ذا جاز ضم الحاء و فتحها فتقول : حَبَّ زيدٌ و حُبَّ زيدٌ .

الاستشهادات :
* فقلت : أقتلوها عنكم بمزاجها و حب بها مقتولة حين تقتل
الشاهد :حب
وجه الاستشهاد : وردت بضم و فتح الحاء .


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــ
التوابـــــــــــــــــــــــــــــــــــع
النعت

يتبعُ في الإعرابِ الأسماء الأُول نعتٌ و توكيدٌ و عطفٌ و بدلْ
النعت : هو الاسم المشارك لما قبله في إعرابه مطلقا .
فيدخل في قولك " الاسم المشارك لما قبله في إعرابه " سائر التوابع و خبر المبتدأ وحال المنصوب نحو : ضربت زيدًا مجردا . و يخرج بقولك "مطلقاً" الخبر و الحال المنصوب فإنهما لا يشاركان ما قبلهما في إعرابه مطلقاً بل في بعض أحواله .
و التابع على خمسة أنواع : النعت و التوكيد و عطف البيان و عطف النسق و البدل .

فالنعت تابعٌ مُـتَـمٌّ ما سبق بوَسْمِهِ أو وَسْمِ ما به اعتلق
عرَّف النعت بأنه : التابع المكمِّل متبوعه ببيان صفة من صفاته . نحو : مررتُ برجلٍ كريمٍ وهذا نعت حقيقي .
أو من صفات ما تعلق به وهو النعت السببي نحو : مررتُ برجلٍ كريمٍ أبوهُ . فقوله التابع : يشمل التوابع كلها وقوله المكمل .... مُخْرِجٌ لما عدا النعت من التوابع .
و النعت يكون :
1. للتخصيص : مررت بزيدٍ الخياطِ .
2. للمدح : مررت بزيد الكريم , بسم الله الرحمن الرحيم .
3. للذم : مررت بزيد الفاسق , فاستعذ بالله من الشيطان الرجيم .
4. للترحم : مررت بزيد المسكين .
5. للتأكيد : أمسِ الدّابرُ لا يعود , فإذا نفخ في الصور نفخة واحدة .

وليعطَ في التعريف و التنكير ما لِمَا تلا كـ ((امرُرْ بقومٍ كُرمَا))
النعت يجب أن يتبع ما قبله في التعريف و التنكير و الإعراب , فلا تنعت المعرفة بنكرة و لا النكرة بمعرفة .

وهو لدى التوحيد و التذكير أو سواهما كالفعل فَاقْفُ ما قَفَوْا
تقدم أن النعت مطابق لما قبله في التعريف و التنكير و الإعراب , أما مطابقته للمنعوت _في التوحيد وغيره_ وهي التثنية و الجمع _و التذكير و غيره_ وهو التأنيث فحكمه فيها حكم الفعل .
*فإن رفع ضميرا مستترا : طابق المنعوت مطلقا نحو "الزيدان رجلان حَسَنَانِ فيطابق في التذكير و التأنيث و الإفراد و التثنية و الجمع كما لو جئت مكان النعت بفعل قلت : رجلان حَسُنَا .
*أما إن رفع اسما ظاهرا : كان بالنسبة للتذكير و التأنيث على حسب ذلك الظاهر أما في التثنية و الجمع فيكون مفردا فيجري مجرى الفعل إذا رفع ظاهرا فتقول : مررتُ برجالٍ حسنٍ آباؤهم , كما تقول : حَسُنَ آباؤهم .
فالحاصل :
# إذا رفع ضميرا طابق المنعوت في أربعة من عشرة وهي :
واحد من ألقاب الإعراب (الرفع ,النصب,الجر) وواحد من التعريف و التنكير وواحد من التذكير و التأنيث وواحد من الإفراد و التثنية و الجمع .
# و إذا رفع اسما ظاهرا طابق في اثنين من خمسة وهي :
واحد من ألقاب الإعراب وواحد من التعريف و التنكير أما الخمسة الباقية فحكمه فيها حكم الفعل إذا رفع ظاهرا : فإن اسند إلى مؤنث أُنث و إن كان المنعوت مذكرا , و إن اسند إلى مذكر ذُكر و إن كان المنعوت مؤنثا , وإن اسند إلى مفرد أو مثنى أو مجموع أُفْرِدْ و إن كان المنعوت بخلاف ذلك .
وانعت بمشتقٍّ كَصَعْبٍ و ذَرِبْ وشِبْهِهِ كذا وذي و المنتسِبْ
لا تنعت إلا بمشتق لفظاً أو تأويلًا .
و المراد بالمشتق ما أُخِذَ من المصدر للدلالة على معنى و صاحبه كاسم الفاعل و اسم المفعول و الصفة المشبهة باسم الفاعل و أفعل التفضيل .
و المؤوَّل بالمشتق كاسم الإشارة نحو : مررت بزيدٍ هذا أي المشار إليه , و كـ(ذو) بمعنى صاحب و الموصولة نحو : مررت برجلٍ ذي مالٍ أي صاحب مال و بزيد ذُو قام أي قائم , و المنتسب نحو : مررت برجلٍ قرشي أي منتسب إلى قريش .

ونَعَتُوا بجملةٍ مُنَكَّرَا فأُعْطِيَتْ ما أُعْطِيَتْهُ خَبَرَا
تقع الجملة نعتا كما تقع خبرا و حالا وهي مؤولة بنكرة ولذلك لا ينعت بها إلا النكرة نحو : مررت برجلٍ قامَ أبوه أو أبوهُ قائم , ولا تنعت بها معرفة فلا تقول : مررت بزيد قام أبوه أو أبوه قائم .
وزعم بعضهم أنه يجوز نعت المعرف بالألف و اللام الجنسية بالجملة و جعل منه قوله تعالى :"وءاية لهم الليل نسلخ منه النهار " و قول الشاعر :
ولقد أمر على اللئيم يسبني فمضيت ثمَّت قلت :لا يعنيني
فنسلخ صفة الليل , ويسبني صفة للئيم ولا يتعين ذلك لجواز كون نسلخ و يسبني حالين و أشار بقوله : فأُعْطِيَتْ ما أُعْطِيَتْهُ خَبَرَا إلى أنه لابد للجملة الواقعة صفة من ضمير يربطها بالموصوف و قد يحذف للدلالة عليه كقوله : وما أدري أغيرهم تَنَاءٍ وطول الدهر أم مالٌ أصابوا ؟!
التقدير : أم مال أصابوه فحذف الهاء كقوله عز وجل :"واتقوا يوما لا تجزى نفس عن نفس شيئا" أي لا تجزى فيه فحذف فيه .

و امنع هنا إيقاع ذات الطلب و إن أتت فالقول أَضْمِرْ تُصِبِ
لا تقع الجملة الطلبية (الاستفهام,الأمر,النهي,النداء,التمني) صفة فلا تقول : مررت برجل أضرِبه . وإن جاء ما ظاهره أنه نعت فيه بالجملة الطلبية فَيُخَرَّج على إضمار القول ويكون القول المضمر صفة و الجملة الطلبية معمول القول المضمر كقوله :
حتى أذا جن الظلام و اختلط جاءوا بمذق : قل رأيت الذئب قط
فظاهر هذا أن قوله : هل رأيت الذئب قط صفة لمذق وهي جملة طلبية لكن الصحيح أن الصفة مقول المضمرة و التقدير : بمذق مقول فيه : هل رأيت الذئب قط .

ونَعَتُوا بمصدرٍ كثيرا فالتزموا الإفراد و التذكير
يكثر استعمال المصدر نعتا نحو : مررت برجل عدل و بامرأتين عدل و بنساء عدل ويلزم حينئذ الإفراد و التذكير و النعت به على خلاف الأصل لأنه يدل على المعنى لا على صاحبه وهو مؤول إما على وضع عدل موضع عادل أو على حذف مضاف و الأصل مررت برجل ذي عدل فحذف ذي و إما على المبالغة بجعل العين نفس المعنى مجازا أو ادِّعاءً .

ونعتُ غيرِ واحدٍ إذا اختلف فعاطفا فرِّقْهُ لا إذا ائتلف
إذا نعت غير الواحد : فإما أن يختلف أو يتفق . فإن اختلف وجب التفريق بالعطف فتقول : مررت بالزيدين الكريم و البخيل و برجال فقيه و كاتب و شاعر .
و إن اتفق جيء به مثنى أو مجموع نحو : مررت برجلين كريمين وبرجال كرماء .
ونعت معموليْ وحِيدَيْ مَعنى وعمـــــلٍ أتبع بغير استثنا
إذا نعت معمولان لعاملين متحدي المعنى و العمل أُتبع النعت المنعوت رفعا و نصبا و جرا نحو ذهب زيدٌ و أنطلق عمرٌو العاقلان)(حدثت زيداً وكلمت عمرًا الكريمين)(مررت بزيدٍ وجزتُ على عمرٍو الصالحين) .
فإن أختلف معنى العاملين أو عملهما وجب القطع و أمتنع الإتباع فتقول :جاءَ زيدٌ وذهب عمرو العاقلين بالنصب على إضمار فعل أي أعني العاقلين و الرفع على إضمار مبتدأ أي هما العاقلان (و الناصب و الرافع : هما , أعني).

وإن نُعُوتٌ كثُرتْ وقد تلت مُفْتَقِرًا لذكرهنَّ أُتْبِعَتْ
إذا تكررت النعوت وكان المنعوت لا يتضح إلا بها جميعا وجب إتباعها كلها فتقول : مررت بزيدٍ الفقِيهِ الشاعرِ الكاتبِ .

و اقطع أو اتبع إن يكن مُعَيَّنَا بدونها أو بعضها اقطع مُعلِنا
إذا كان المنعوت متضحا بدونها كلها جاز فيها جميعا الإتباع و القطع و إن كان معيَّنا ببعضها دون بعض وجب فيما لا يتعين إلا به الإتباع و جاز فيما يتعين بدونه الإتباع و القطع .

وارفع أو انصب إن قطعت مُضْمِرا مبتدأ أو ناصبا لن يظهرا
إذا قطعت النعت عن المنعوت (أي خالفته في الحركة) رُفِعَ على إضمار مبتدأ و نصب على إضمار فعل نحو:
مررت بزيدٍ الكريمُ أو الكريمَ أي هو الكريمُ أو أعني الكريمَ . وقوله لن يظهرا معناه يجب إضمار الرافع و الناصب ولا يجوز إظهاره وهذا صحيح إذا كان النعت لمدح أو ذم أو ترحم , أما إذا كان لتخصيص فلا يجب الإضمار نحو : مررت بزيدٍ الخياطُ أو الخياطَ و إن شئت أظهرت فتقول : هو الخياطُ أو أعني الخياطَ .

وما من المنعوت أو النعت عقل يجوز حذفه وفي النعت يقل
أي : يجوز حذف المنعوت و إقامة النعت مقامه إذا دل عليه دليل مثل: "أن اعمل سابغات" أي دروعا سابغات و كذلك يحذف النعت إذا دل عليه دليل لكنه قليل مثل: "قالوا الآن جئت بالحق" أي الحق البين و كذلك "إنه ليس من أهلك" أي الناجين .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــ
التوكيد
بالنفس أو بالعين الاسم أُكدا مع ضميرٍ طابق المؤكدا
واجمعهُما بـــأفْـعُلٍ إن تَبِعا ما ليس واحدًا تكن مُتَّبِعَـا
التوكيد قسمان : لفظي و معنوي أما المعنوي على ضربين :
أحدهما : ما يرفع توهم مضاف إلى المؤكَّد وله لفظان : النفس و العين وذلك نحو : جاءَ زيدٌ نفسُه فنفسه توكيد لزيد وهو يرفع توهم أن يكون التقدير : جاء خبر زيدٍ , أو رسوله .
ولابد من إضافة النفس أو العين إلى ضمير يطابق المؤكَد نحو : جاء زيد نفسه أو عينه وهندٌ نفسها أو عينها . ثم إن كان المؤكد بهما مثنى أو مجموع جمعتهما على أفْعُل فتقول : جاء الزيدان أنفسهما أو أعينهما و الهندان أنفسهما أو أعينهما و الزيدون أنفسهم أو أعينهم و الهندات أنفسهنّ أو أعينهنّ .

وكُلَّا اذكر في الشمولِ وكِلا كِلتا جميعا بالضمير موصلا
ثانيهما : ما يرفع توهم عدم إرادة الشمول والمستعمل لذلك كلّ , كِلا , كِلتا , جميع .
فيؤكد بكل وجميع ما كان ذا أجزاء يصح وقوع بعضها موقعه نحو : جاء الرَّكب كلهم أو جميعه , و القبيلة كلها أو جميعها , و الرجال كلهم أو جميعهم , و الهندات كلهن أو جميعهن ولا تقول جاء زيد كله .
ويؤكد بكلا المثنى المذكر نحو : جاء الزيدان كلاهما ,و بكلتا المثنى المؤنث نحو : جاءت الهندان كلتاهما ولابد من إضافتها إلى ضمير يطابق المؤكد كما مثل .

واستعملوا أيضا ككل فاعِلَهْ من عمَّ في التوكيد مثل النافلة
أي استعمل العرب للدلالة على الشمول ككل "عامَّة" مضافة إلى ضمير المؤكَّد نحو جاء القوم عامتهم . وقوله نافلة أي زائدة لأن أكثر النحويين لم يعدها في ألفاظ التوكيد .

وبعد كل أكدوا بأجْمَعا جمعاء أجمعين ثم جُمَعَا
أي يجاء بعد كل بأجمع وما بعدها لتقوية قصد الشمول فيؤتى بأجمع بعد كلُّه نحو : جاء الركب كلُّه أجمع و بجمعاء بعد كلها نحو : جاءت القبيلة كلها جمعاء و بأجمعين بعد كلهم نحو : جاء الرجال كلهم أجميعن و بجمع بعد كلهن نحو : جاءت الهندات كلهن جُمَع .

ودون كل قد يجيء أجْمَع جَمْعَاءُ أجْمَعُونَ ثم جُمَعُ
أي ورد استعمال العرب أجمع و أخواتها في التوكيد غير مسبوقة بكله نحو : جاء الجيش أجمع وزعم المصنف أن ذلك قليل .

الاستشهادات :
* إذا بكيت قبلتني أربعا إذًا ظللت الدهر أبكي أجمعا
الشاهد : أجمعا .
وجه الاستشهاد : استعمال أجمعا بدون كل .

وإن يُفِدْ توكيد منكورٍ قُبِلْ وعن نحاة البصرة المنع شُمِلْ
مذهب البصريين : أنه لا يجوز توكيد النكرة سواء كانت محدودة مثل : يوم ,ليلة ,شهر ,حول, أو غير محدودة كوقت و زمن و حين .
مذهب الكوفيين"اختاره المصنف" : جواز توكيد النكرة المحدودة لحصول الفائدة بذلك نحو: صمتُ شهرًا كُلُّه.
الاستشهادات :
* ياليتني كنت صبيا مُرضَعا تحملني الذلفاءُ حول أكتعا
الشاهد : حولا أكتعا .
وجه الاستشهاد : جواز توكيد النكرة المحدودة حسب رأي الكوفيين .

* قدْ صَرَّتِ البَكْرَةُ يومًا أجمعا .
الشاهد : يوما أجمعا .
وجه الاستشهاد : جواز توكيد النكرة المحدودة حسب رأي الكوفيين .
واغن بكلتا في مثنى وكلا عن وزن فعلاء ووزن أفعلا
تقدم أن المثنى يؤكد بالنفس و العين و كلا و كلتا ومذهب البصريين أنه لا يؤكد بغير ذلك فلا تقول جاء الجيشان أجمعان ولا جاء القبيلتان جمعاوان استغناء بكلا و كلتا عنهما و أجاز ذلك الكوفيين .
وإن توكيد الضمير المتصل بالنفس و العين فبعد المنفصل
عَنَيْتُ ذا الرفــع و أكدوا بما سواهمــــــا و القيــد لن يلتزما
لا يجوز تأكيد الضمير المرفوع المتصل بالنفس أو العين إلا بعد تأكيده بضمير منفصل فتقول : قوموا أنتم أنفسكم أو أعينكم ولا تقل قوموا أنفسكم . و إذا أُكِدَ بغير النفس و العين لم يلزم ذلك فتقول : قوموا كلكم أو قوموا أنتم كلكم , وكذا إذا كان المُؤَكَّد غير ضمير الرفع بأن كان ضمير نصب أو جر فتقول : مررت بك نفسك أو عينك و مررت بكم كلكم و رأيتك نفسك أو عينك و رأيتكم كلكم .
وما من التوكيد لفظي يجي مُكررا كقولك ادرجي ادرجي
القسم الثاني من أقسام التوكيد وهو اللفظي : وهو تكرار اللفظ الأول بعينه مثل:"كلا إذا دكت الأرض دكا دكا"
فأين إلى أين النجاة ببغلتي أتاك أتاك اللاحقون احبسِ احبسِ
الشاهد قوله إلى أين إلى أين و أتاك أتاك احبسِ احبسِ .
ولا تُعِدْ لفظ ضمير متصل إلا مع اللفظ الذي به وُصِل
إذا أريد تكرير لفظ الضمير المتصل للتوكيد لم يجز ذلك إلا بشرط اتصال المؤكِّد بما اتصل بالمؤكَّد نحو : مررت بك بك , رغبت فيه فيه ولا تقول : مررت بكك .
كذا الحروف غير ما تَحَصَّلا به جوابٌ كنعم و كبلى
أي كذلك إذا أريد توكيد الحرف الذي ليس له جواب يجب أن يعاد مع الحرف المؤكِّد ما اتصل بالمؤكَّد نحو : إن زيدا إن زيدا قائما , في الدار في الدار زيد و لا يجوز أن أن زيدا قائم .
فإن كان الحرف جوابا كنعم و بلى و جير و أجل و إي جاز إعادته وحده فيقال لك أقائم زيد ؟ تقول نعم نعم .
ومضمر الرفع الذي قد انفصل أكِّد به كل ضميرٍ اتصل
أي يجوز أن يؤكَّد بضمير الرفع المنفصل كل ضمير متصل مرفوعا كان نحو : قمت أنت أو منصوب نحو : أكرمتني أنا , أو مجرور نحو : مررت به هو .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــ
العطف
عطف البيان

العطف إما ذو بيان أو نسق و الغرض الآن بيان ما سبق
فذو البيان تابعٌ شِبْهُ الصفة حقيـــقــة القصــدِ به منكشفة
العطف نوعان : عطف النسق و عطف البيان وهو المقصود الآن .
عطف البيان : هو التابع الجامد المُشْبِه للصفة في إيضاح متبوعه وعدم استقلاله .
فخرج بقوله "الجامد" الصفة لأنها مشتقة أو مؤولة به , وخرج بما تلاها التوكيد و عطف النسق لأنهما لا يوضحان متبوعهما , و البدل الجامد لأنه مستقل .
نحو : أقسم بالله أبو حفصٍ عمر فعمر عطف بيان لأنه موضح لأبي حفص .
أغراض عطف البيان :
1. توضيح متبوعه : وهذا يكون في المعارف كالمثال السابق .
2. تخصيص متبوعه : وهذا يكون في النكرات كقوله تعالى:"من ماء صديد" و "من شجرة مباركة زيتونه" .
3. المدح : كقوله تعالى :"جعل الله الكعبة البيت الحرام" .
4. التأكيد : كقول الشاعر : لقائل يا نصر نصرًا نصرًا .
فأولينه من وفاق الأول ما من وفاق الأول النعت ولى
لما كان عطف البيان مشابه للصفة لزم فيه موافقة متبوعه كالنعت في الإعراب و التعريف و التنكير و التأنيث و التذكير و الإفراد و التثنية و الجمع .
فقد يكونان مُنَكَّرين كما يكونان معرفين
ذهب أكثر النحويين إلى امتناع كون عطف البيان و متبوعه نكرتين وذهب قوم منهم المصنف للجواز فيكونان منكرين كما يكونان معرفين ومن تنكيرهما قوله تعالى :"يوقد من شجرة مباركة زيتونة " و"ويسقى من ماء صديد" فزيتونه عطف بيان لشجرة و صديد بيان لماء .
وصـــالحًا لبدليــــــــــة يرى في غير نحو "يا غلام يَعْمُرَا"
ونحو "بِشْرِ" تابع "البكري" وليس أن يبدل بالمرضـــــــي
يجوز في عطف البيان أن يكون بدلا إلا في حالتين :
الأولى : أن يكون التابع مفردا ,معرفة , معربا , و المتبوع منادى نحو : يا غلام يعمرا . فيعمرا عطف بيان ولا تصلح أن تكون بدل لأن البدلية على نية تكرار العامل فلو سبق يعمرا بياء النداء صلح كونه بدل .
الثانية : أن يكون التابع خاليا من أل و المتبوع بأل وقد أضيفت إليه صفة بأل نحو : أنا الضارب الرجل زيد فزيد عطف بيان ولا تصلح أن تكون بدل لأن البدلية على نية تكرار العامل فيلزم أن يكون التقدير : أنا الضارب زيد وهذا لا يجوز لأن الصفة إذا كانت بأل لا تضاف إلا لما فيه أل ومثال آخر :
أنا ابن التارك البكري بشرٍ عليه الطير ترقبه وقوعا
فبشر عطف بيان و لا يصح وقوعه بدل لأنه لا يصح أن يكون التقدير : أنا ابن التارك بشر و أشار المصنف في بيته الأخير لهذا المثال بأن كونه بدل غير مرضي .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــ
عطف النسق
تالٍ بحرفٍ مُتْبِعٍ عطف النسق كاخْصُصْ بودٍّ و ثناءٍ من صدق
عطف النسق : هو التابع المتوسط بينه وبين متبوعه أحد حروف العطف مثل : اخْصُصْ بودٍّ وثناءٍ من صدق
فخرج بقوله متوسط إلى آخره بقية التوابع .
فالعطف مطلقا بواو ,ثم ,فا , حتى ,أم ,أو ,كفيك صدقٌ ووففا
حروف العطف على قسمين :
1. ما يشرك المعطوف مع المعطوف عليه مطلقا أي لفظا و حكما وهي : الواو (جاء زيد و عمرو) , ثم (جاء زيد ثم عمرو) , الفاء (جاء زيد فعمرو) , حتى (قدم الحجاج حتى المشاة) , أم (أزيد عندك أم عمر) , أو (جاء زيد أو عمرو) .
2. ما يشرك لفظا فقط وهو المراد بقوله :
واتبعت لفظا فحسبُ بل و لا لكن , كلم يبدُ امرُؤٌ لكن طلا
وهذه الثلاثة تشرك الثاني مع الأول في إعرابه لا في حكمه نحو : ما قام زيدٌ بل عمرو , جاء زيدٌ لا عمرو , لا تضرب زيدًا لكن عمرًا .
فاعطف بواوٍ لاحقا أو سابقا في الحكم أو مصاحبا موافقا
معاني حروف الجر :
الواو : لمطلق الجمع عند البصريين مثلا : جاء زيد وعمرو ,دل ذلك على اجتماعهما في نسبة المجيء و أحتمل كون عمرو جاء بعد زيد أو قبله أو مصاحبا له و إنما يتبين ذلك بالقرينة فتقول بعد عمرو (قبله , بعده , معه ) فيعطف بها السابق و اللاحق و المصاحب . ومذهب الكوفيين أنها للترتيب ورُدَّ عليهم بـ"إن هي إلا حياتنا الدنيا نموت و نحيا" .
و اخصص بها عطفَ الذي لا يغني متبوعه كاصْطَفَّ هذا و ابني
اختصت الواو من بين حروف العطف بأنها يعطف بها حيث لا يكتفى بالمعطوف عليه نحو : اختصم زيد و عمرو ,و لو قلت اختصم زيد لم يجز و مثله اصطف هذا و ابني و تشارك زيد و عمرو , ولا يعطف في هذه المواضع إلا بالواو .
و الفاء للترتيب باتصال وثم للترتيب بانفصال
تدل الفاء على الترتيب مع التقفية ,و ثم على الترتيب مع التراخي . مثل : جاء زيد فعمرو ,جاء زيد ثم عمرو.
واخصص بفاء عطف ما ليس صلة على الذي استقر الصلة
اختصت الفاء بأنها تعطف ما لا يصلح أن يكون صلة(لخلوه من الضمير) على ما يصلح أن يكون صلة (لاشتماله على الضمير) مثل : الذي يطير فيغضب زيدٌ الذباب , ولو قلت ويغضب زيد – أو ثم يغضب زيد لم يجز لأن الفاء تدل على السببية فاستُغْنِي بها عن الرابط و لو قلت الذي يطير ويغضب منه زيد الذباب جاز ذلك لأنك أتيت بالضمير الرابط .
بعضا بحتى اعطف على كل ولا يكون إلا غاية الذي تلا
يشترط أن يكون المعطوف بحتى بعضا مما قبله وغاية له في الزيادة أو النقصان نحو: مات الناس حتى الأنبياء , قدم الحجاج حتى المشاة . و الزيادة نوعان معنوية كما في المثال الأول وحسية كما في الثاني .
و أم بها اعطف إثر همزة التسوية أو همزة عن لفظ (أي) مغنية
أم على قسمين : منقطعة و ستأتي , و متصلة : وهي التي تقع بعد همزة التسوية نحو : سواء عليَّ أقمت أم قعدت ومنه قوله تعالى :"سواء علينا أجزعنا أم صبرنا" و التي تقع بعد همزة مغنية عن "أي" نحو : أزيد عندك أم عمرو؟, أي أيهما عندك ؟ .
وربما أسقطت الهمزة إن كان خَفَا المعنى بحذفها أُمن
أي قد تحذف الهمزة "التسوية و المغنية" عند أمن اللبس و تكون (أم) متصلة كما كانت و الهمزة موجودة ومنه "سواء عليهم أنذرتهم أم لم تنذرهم " بإسقاط الهمزة من أأنذرتهم و قول الشاعر :
لعمرك ما أدري و إن كنت داريا بسبعٍ رميْن أم بثمان
أي أبسبع .
وبانقطاعٍ وبمعنى (بل) وفت إن تَكُ مما قُيِّدَتْ به خَلَتْ
إذا لم يتقدم على (أم) همزة التسوية أو المغنية فهي منقطعة و تفيد الإضراب كـ(بل) كقوله تعالى :"لا ريب فيه من رب العالمين ~أم يقولون افتراه" أي : بل يقولون افتراه ومثله : إنها لإبل أم شاء أي : بل هي شاء .
خيِّر أبح قَسِّم بأو و أبهم واشكك و إضرابٌ بها أيضا نُمِي
تستعمل أي :
1. للتخيير :خذ من مالي درهما أو دينار . 2.للإباحة : جالس الحسن أو ابن سيرين .
3. للتقسيم : الكلمة اسم أو فعل أو حرف . 4.للإبهام : جاء زيد أو عمرو إذا كنت عالم بالجائي منهما.
5. للشك : جاء زيد أو عمرو إذا شككت في الجائي منهما .
6.للإضراب : ماذا ترى في عيال قد بَرِمْتُ بهم لـــــم أُحص عِدتهم إلا بعداد
كانوا ثمانين أو زادوا ثمانيــــــة لولا رجاؤك قد قتلت أولادي
أي : بل زادوا .
وربما عاقَبَتِ الواو إذا لم يُلْفِ ذو النُّطق للبسٍ مَنْفَذَا
قد تستعمل (أو) بمعنى الواو عند أمن اللبس كقوله :
جاء الخلافة أو كانت له قدرا كما أتى ربه موسى على قدر
ومثل (أو) في القصد (إما) الثانية في نحو : إما ذي وإما النائية
يعني أما المسبوقة بمثلها تفيد ما تفيده أو من التخيير نحو : خذ من مالي درهما و إما دينارا و الإباحة : جالس إما الحسن وإما ابن سيرين و التقسيم : الكلمة إما اسم وإما فعل وإما حرف و الإبهام و الشك : جاء إما زيد وإما عمرو . و إما هذه ليست عاطفة لدخول الواو عليها وحرف العطف لا يدخل على حرف العطف .
وأولِ (لكن) نفيا أو نهيا و (لا) نداءً أو أمرا أو إثباتا تلا
يعطف بلكن بعد النفي : ما ضربت زيدا لكن عمرًا و بعد نهي :لا تضرب زيد لكن عمرًا .
ويعطف بلا بعد النداء : يا زيدُ لا عمرُو وبعد الأمر : اضرب زيدًا لا عمرا و بعد الإثبات : جاء زيد لا عمرو.
ولا يعطف بلا بعد النفي : ما جاء زيد لا عمرو ولا يعطف بلكن في الإثبات : جاء زيد لكن عمر .
وبلْ كلكن بعد مصحوبيها كَــــلــَمْ أكن في مربعٍ بل تَـــــَيْهَا
وانقل بها للثّانِ حكم الأول في الخبر المُثبت و الأمر الجلي
يعطف بـ(بل) في النفي و النهي فتكون كلكن في أنها تقرر حكم ما قبلها و تثبت نقيضه لما بعدها نحو : ما قام زيد بل عمرو , لا تضرب زيدا بل عمرا فقررت النفي و النهي السابقين و أثبتت القيام لعمر و الأمر بضربه .
ويعطف بها في الخبر المثبت و الأمر فتفيد الإضراب عن الأول و تنقل الحكم إلى الثاني حتى يصير الأول كأنه مسكوت عنه نحو : قام زيد بل عمرو , اضرب زيد بل عمرا .


وإن على ضمير رفع متصل عطفت فافصل بالضمير المنفصل
أو فاصل ما و بلا فصل يرد في النــــــظم فاشيا و ضعفه اعتقد
إذا عطفت على ضمير الرفع المتصل و جب أن تفصل بينه و بين ما عطفت عليه بشيء و يقع الفصل كثيرا بالضمير المنفصل نحو :"قال لقد كنتم أنتم وآباؤكم في ضلال مبين" آباؤكم معطوف على الضمير كنتم وفصل بـ(أنتم) وقد يفصل بغير الضمير نحو : أكرمتك و زيدٌ فالكاف مفعول به و قوله تعالى :"جنات عدن يدخلونها و من صلح" من معطوف على الواو في يدخلونها و صح للفصل بالهاء وهي مفعول به , ومثله الفصل بلا النافية كقوله :"ما أشكرنا ولا آباؤنا" فآباؤنا معطوف على نا وفصل بلا .
و الضمير المرفوع المستتر في ذلك كالمتصل نحو : اضرب أنت و زيدٌ وقوله :"اسكن أنت وزوجك الجنة" فـ(زوجك) معطوف على الضمير المستتر في (اسكن) - فعل الأمر دائما فاعله مستتر- وصح للفصل بالضمير المنفصل (أنت) , و أشار بقوله :"وبلا فصل يُرَدْ" إلى أنه قد ورد في النظم كثيرا العطف على الضمير المذكور بلا فصل كقوله :
قلت إذ أقبلتْوزُهرٌ تهادى كنعاج الفلا تعَسَّفْنَ رَمْلا
وقد ورد ذلك في النثر قليلا مثل : مررت برجل سواء و العدمُ - سواء ترفع فاعلا داخلها – فعَطَف العدم مرفوعه على فاعل سواء المستتر .
ومما سبق علمنا أن العطف على الضمير المرفوع المنفصل لا يحتاج فصل نحو : زيدٌ ما قام إلا هو و عمر , و كذلك الضمير المنصوب المتصل و المنفصل نحو : زيدٌ ضربتُه وعمرًا و ما أكرمتُ إلا إياك وعمرًا , أما الضمير المجرور لا يعطف عليه إلا بإعادة الجار له نحو : مررت بك و بزيد و لا يجوز مررت بك و زيد وهذا هو مذهب الجمهور و أجازه الكوفيين و أجازه المصنف و أشار إليه بقوله في البيت الأو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://jazan.lolbb.com
سمو الاميرة
المدير
المدير
avatar

عدد المساهمات : 361
نقاط : 4628
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 20/03/2012
العمر : 32

مُساهمةموضوع: رد: تجمع الطالبات المنتسبات المستوى السادس   الخميس أكتوبر 04, 2012 8:24 am

نموذج اسئلة مادة الصرف2 من منتديات الدكتور عبدالله جاد جزاه الله كل خير - وياليت نفس الشيء يتم نسخه وطباعته من اي بنت ووضعه لفترة معينه بمكتبة الكلية حتى تتمكن الطالبات من الاستفادة منه

بنك أسئلة الصرف 2
القسم الأول : الأسئلة المقالية :
1ـ اذكر بإيجاز كيفية صياغة اسم الفاعل مع التمثيل .
2ـ اذكر بإيجاز كيفية صياغة اسم المفعول مع التمثيل .
3ـ ما أوزان صيغ المبالغة القياسية مع التمثيل ؟
4ـ ما أوزان الصفة المشبهة مع التمثيل ؟
5ـ ما شروط صياغة أفعل التفضيل مع التمثيل ؟
6ـ ما حالات أفعل التفضيل من حيث اللفظ ، مع التمثيل ؟
8ـ ما حالات أفعل التفضيل من حيث المعنى ، مع التمثيل ؟
6ـ تحدث بإيجاز شديد مع التمثيل عن اسمي الزمان والمكان .
7ـ تحدث عن اسم الآلة مع التمثيل .
8ـ ما المقصود بالمؤنث المجازي ؟ وكيف نميزه ؟
9ـ ما أقسام المؤنث من حيث اللفظ ، مع التمثيل ؟
10ـ اذكر أوزان الوصف المشترك بين المذكر والمؤنث ، مع التمثيل .
11ـ تحدث بإيجاز مع التمثيل عن الوصف المختص بالنساء .
12ـ ما المقصود بالمؤنث الحقيقي والمؤنث المجازي ، مع التمثيل ؟
13ـ تحدث بإيجاز شديد عن علامات التأنيث ، مع التمثيل .
14ـ تحدث بإيجاز شديد مع التمثيل عن تاء التأنيث .
15ـ ما أهم المعاني التي تفيدها تاء التأنيث ، مع التمثيل ؟
16ـ اذكر أهم أوزان ألف التأنيث المقصورة ، مع التمثيل .
17ـ اذكر أهم أوزان ألف التأنيث الممدودة ، مع التمثيل .
18ـ تحدث بإيجاز عن مسألة تقسيم الاسم إلي منقوص ومقصور وممدود وصحيح ، مع التمثيل .
19ـ ما المقصود بالمقصور القياسي والممدود القياسي ، مع التمثيل ؟
20ـ ما شروط الاسم الذي يُراد تثنيته ، مع التمثيل ؟
21ـ ما أقسام الجمع في اللغة العربية بإيجاز ، مع التمثيل ؟
22ـ تحدث عن جمع المذكر السالم ، مع التمثيل .
23 ـ تحدث عن جمع المؤنث السالم ، مع التمثيل .
24 ـ تحدث عن جمع التكسير ، مع التمثيل .
25ـ ما شروط جمع الاسم جمع مذكر سالم من المشتق ، مع التمثيل ؟
26ـ ما شروط جمع الاسم جمع مذكر سالم من الجامد ، مع التمثيل ؟
27ـ تحدث بإيجار عن كيفية جمع الاسم جمع مذكر سالم ، مع التمثيل ؟
28ـ تحدث بإيجار عن كيفية جمع الاسم جمع مذكر سالم ، مع التمثيل ؟
29ـ ما أوزان جمع القلة ، مع التمثيل ؟
30ـ اذكر عشرة أوزان لجمع الكثرة ، مع التمثيل ؟
31ـ ما المقصود بالتصغير ؟ وما أهم فوائده ؟
32 ـ ما شرط الاسم المُصغر ، مع التمثيل ؟
33ـ ما أبنية التصغير القياسية ، مع التمثيل ؟
34 ـ تحدث بإيجاز مع التمثيل عن تصغير الترخيم .
35ـ ما أهم التغيرات التي تلحق الاسم عند النسب إليه ، مع التمثيل ؟
36ـ ما أهم المحذوفات من أجل ياء النسب عند النسب للاسم ، مع التمثيل ؟
37ـ اذكر خمس كلمات من شواذ النسب .
38ـ اذكر خمس كلمات من شواذ التصغير .
39ـ ما أدلة (أسباب) الزيادة في الكلمة ، مع التمثيل ؟
40ـ تحدث عن حروف الزيادة وكيفية الحكم بزيادتها ، مع التمثيل .
41ـ ما الأسماء المسموعة التي ترد فيها همزة الوصل ؟
42ـ عرِّف بإيجاز مع التمثيل بالإعلال والإبدال .
43ـ ما أقسام الحروف التي تبدل من غيرها ؟
44ـ ما المواضع التي تقلب فيها الياء والواو همزة وجوبًا ، مع التمثيل ؟
45ـ اذكر خمسة مواضع تقلب فيها الواو ياء ، مع التمثيل .
46ـ ما شروط قلب الواو والياء ألفًا ، مع التمثيل ؟
47ـ ما مواضع الإعلال بالنقل ، مع التمثيل ؟
48 ـ ما أهم الصعوبات التي يواجهها دارس مادة الصرف ؟
49ـ ما أهم الوسائل الكفيلة بتيسير مادة الصرف ؟
50ـ اذكر خمسة أوجه للقصور في تدريس مادة الصرف ، وخمسة أخرى تميز تدريس مادة الصرف ؟
القسم الثاني : أسئلة الاختيار من متعدد:
1ـ يدل على من وقع منه الفعل أو تعلق به ( صيغة المبالغة ـ اسم الفاعل ـ اسم المفعول ـ الصفة المشبهة ).
2ـ يدل على من وقع عليه الفعل ( صيغة المبالغة ـ اسم الفاعل ـ اسم المفعول ـ الصفة المشبهة ).
3ـ تدل على المبالغة وكثرة وقوع الفعل ( صيغة المبالغة ـ اسم الفاعل ـ اسم المفعول ـ الصفة المشبهة ).
4ـ تدل على الثبوت ( صيغة المبالغة ـ اسم الفاعل ـ اسم المفعول ـ الصفة المشبهة ).
5ـ يصاغ من غير الثلاثي بقلب ياء المضارعة ميمًا مضمومة وفتح ما قبل الآخر ( صيغة المبالغة ـ اسم الفاعل ـ اسم المفعول ـ الصفة المشبهة ).
6ـ يصاغ من غير الثلاثي بقلب ياء المضارعة ميمًا مضمومة وكسر ما قبل الآخر ( صيغة المبالغة ـ اسم الفاعل ـ اسم المفعول ـ الصفة المشبهة ).
7ـ عدد أوزان صيغ المبالغة القياسية ( سبعة ـ تسعة ـ عشرة ـ خمسة ).
8ـ اسم الفاعل من « علَّم » ( علم ـ معلوم ـ علاَّم ـ مُعلِّم ) .
9ـ اسم المفعول من « استعان » ( مُستعان ـ مُستعين ـ مُعين ـ مُعان ) .
10ـ « فاروق » من صيغ المبالغة ( القياسية ـ السماعية ـ السداسية ـ المطردة).
11ـ صيغة المبالغة من « أكل » ( أكلاً ـ مأكول ـ أكَّال ـ آكل ).
12ـ الوزن الذي يدل على أن شيئين اشتركا في صفة وزاد أحدهما عن الآخر (فاعل ـ مفعول ـ أفعل ـ فعيل).
13ـ كل هذه الكلمات اسم مفعول ماعدا ( منصور ـ مُهان ـ مُستخرِج ـ مُكرَّم).
14ـ اسم الفاعل بين هذه الكلمات هو ( منصور ـ مُهان ـ مُستخرِج ـ مُكرَّم).
15ـ اسم المفعول من الثلاثي بين هذه الكلمات هو( منصور ـ مُهان ـ مُستخرِج ـ مُكرَّم).
16ـ الفعل « كرَّم » اسم الفاعل منه ( كارم ـ مكروم ـ إكرام ـ مُكرِّم).
17ـ من صيغ المبالغة قولنا ( منصور ـ شكور ـ غول ـ أصول).
18ـ اسم التفضيل على وزن أفعل ماعدا ( أكرم ـ أشرف ـ خير ـ أكثر).
19ـ « محمد أكرم من خالد » أفعل هنا ( مضاف ـ مجرد من أل والإضافة ـ معرف بأل ـ محذوف ).
20ـ « خالد وحمزة أشجعا الجنود » أفعل هنا أفادت ( التفضيل ـ ثبوت الصفة ـ التنكير ـ المشابهة).
21ـ اسما الزمان والمكان من الثلاثي على وزن (أفعل ـ فاعل ـ مفعول ـ مَفْعَل).
22ـ « اجتمع » اسما الزمان والمكان منه ( جامع ـ جموع ـ مجتمع ـ جمعة ).
23ـ « مفتاح » مشتق نوعه ( اسم فاعل ـ اسم آلة ـ اسم مكان ـ اسم زمان ).
24ـ « نار ، أذن ، شمس » من المؤنث ( اللفظي ـ اللفظي والمعنوي ـ المجازي ـ الملحق بالمذكر).
25ـ « هند ، وزينب » من المؤنث ( اللفظي ـ اللفظي والمعنوي ـ المجازي ـ المعنوي).
26ـ الوصف المؤنث من « صبور» (صبورة ـ صابرة ـ متصبرة ـ صبور).
27ـ من الصفات الخاصة بالنساء ( قاتل ـ ضارب ـ ناجح ـ فارك).
28ـ من علامات التأنيث ( ألف التأنيث ـ نون التأنيث ـ عين التأنيث ـ جمع المؤنث السالم).
29ـ من المؤنث الحقيقي ( شمس ـ أذن ـ سعاد ـ عين ).
30ـ علامة التأنيث في « نفساء » ( النون ـ التاء ـ الألف ـ الفاء).
31ـ آخره ياء لازمة مكسور ما قبلها ( اسم الفاعل ـ الاسم المنقوص ـ الاسم المقصور ـ الاسم الممدود ) .
32ـ آخره ألف لازمة(اسم الفاعل ـ الاسم المنقوص ـ الاسم المقصور ـ الاسم الممدود).
33ـ آخره همزة تلي ألفًا زائدة ( اسم الفاعل ـ الاسم المنقوص ـ الاسم المقصور ـ الاسم الممدود ) .
34ـ كل ما يأتي أنواع الجمع ما عدا ( التكسير ـ جمع المذكر السالم ـ جمع المؤنث السالم ـ جمع الجوامع).
35ـ من جموع القلة ( صُبُر ـ غُرف ـ أثواب ـ قضاة).
36ـ من جموع الكثرة ( أسياف ـ حوامل ـ صبية ـ أضرب).
37ـ « براثن » جمع كثرة على وزن ( أفاعل ـ مفاعل ـ فعائل ـ فعالل ).
38ـ من أوزان التصغير ( أفعال ـ أ فاعل ـ فعيعل ـ مفيعيل) .
39ـ تصغير « عصفور » ( عصافير ـ عصيفير ـ عصفير ـ صفير).
40ـ ما يأتي هو أوزان التصغير القياسية ماعدا (فعيل ـ فويعل ـ فعيعل ـ فعيعيل).
41ـ زيادة ياء مشددة في آخر الاسم ( اسم الآلة ـ اسم المفعول ـ النسب ـ التصغير).
42ـ النسب إلى « صبيا » ( صبي ـ صبوي ـ صابي ـ صبيانيّ).
43ـ النسب إلى « الشام » ( شموي ـ شيمي ـ شيمائي ـ شاميّ).
44ـ من شواذ النسب ( مصري ـ سعودي ـ يمني ـ فوقاني ).
45ـ تغيير حرف العلة للتخفيف ( نسب ـ تصغير ـ إعلال ـ إبدال).
46ـ كلمة قلبت فيها الواو همزة هي ( وعاء ـ شواء ـ سماء ـ ولاء).
47ـ كلمة « قائل » أصل الهمزة فيها منقلبة عن ( الواو ـ الياء ـ الألف ـ اللام).
48ـ كلمة « صحائف » أصل الهمزة فيها منقلبة عن ( الواو ـ الياء ـ الألف ـ اللام).
49ـ كلمة « يد » الحرف الثالث المحذوف منها ( الياء ـ الدال ـ الواو ـ الألف).
50ـ « دم » أصلها ثلاثي هو ( دمي ـ دما ـ دمو ـ دام).
ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــ
القسم الثالث : أسئلة الصواب والخطأ:
1ـ اسم الفاعل من « أكرم » هو « كارم » .
2ـ اسم الفاعل من « أعان » هو « مُعان » .
3ـ اسم المفعول من الثلاثي على وزن « مفعول » .
4ـ اسم المفعول من « استعان » هو « مُستعين ».
5ـ « منصور ومُهان ومستخرَج » كلها اسم مفعول .
6ـ نقلب ياء المضارعة ميماً مضمومة ونكسر ما قبل الآخر«اسم المفعول من غير الثلاثي».
7ـ صيغ المبالغة تصاغ للدلالة على الثبوت .
8ـ « فعلان » صفة مشبهة مثل « عطشان » .
9ـ أوزان صيغ المبالغة القياسية عشرة .
10ـ « فعيل وفعول » من اهم أوزان اسم المفعول .
11ـ « فاروق » من صيغ المبالغة القياسية .
12 ـ ( شكور ـ مضياف ـ مّرِح ) من صيغ المبالغة القياسية .
13ـ من أوزان صيغ المبالغة القياسية « فعَّال ـ مفعال ـ فعول ».
14ـ « ضرَّاب ـ معوان ـ شفيق » من صيغ المبالغة القياسية .
15ـ الصفة المشبهة تدل على الثبوت .
16ـ اسم المفعول يدل على مَن فعل الفعل أو اتَّصف به .
17ـ يجوز أن أقول « أبي أحبُّ إليَّ من غيره » في التفضيل .
18ـ لا يجوز أن أقول « خالدٌ خيرٌ من مسعود » في التفضيل .
19ـ من شروط « أفعل » التفضيل أن يكون فعله غير قابل للتفاوت .
20ـ من شروط « أفعل » التفضيل ألا يكون فعله منفيًا .
21ـ من شروط « أفعل » التفضيل أن يكون فعله غير ثلاثي .
22ـ من شروط « أفعل » التفضيل أن يكون فعله مبنيًا للمجهول .
23ـ من شروط « أفعل » التفضيل أن يكون فعله تامًا غير ناقص .
24ـ من حالات أفعل التفضيل من حيث اللفظ « المضاف » .
25ـ يتشابه اسم التفضيل في شروطه مع أسلوب المدح .
26ـ من صيغ التعجب « أفعل به » .
27ـ « كيف » في قوله تعالى « كيف تكفرون بالله وكنتم أمواتًا فأحياكم » للتعجب .
28ـ « مهبط » في قولنا « مطار جازان مهبط الطائرة » اسم زمان .
29ـ اسما الزمان والمكان غالبا ما يأتيان من الثلاثي على وزن ( مَفعل ) .
30ـ اسما الزمان والمكان غالبا ما يأتيان من غير الثلاثي على وزن اسم المفعول من غير الثلاثي أيضًا .
31ـ « مبرد » على وزن « مفعل » اسم آلة .
32ـ اسم الزمان يُصاغ ليدل على أن الفعل وقع في زمن الماضي .
33ـ « مستخرَج » اسم مكان في قولنا «الصحراء الشرقية مُستخرَج خام الذهب».
34ـ المؤنث الحقيقي لا يلد ولا يبيض ولا يتكاثر .
35ـ المؤنث المجازي مثل ( سعاد ـ حمامة ).
36ـ من أمثلة المؤنث اللفظي « طلحة ـ معاوية » .
37ـ « كتاب ـ شارع ـ قلم » مذكر حقيقي .
38ـ « زينب ـ سعاد ـ فاطمة » جميعها « مؤنث حقيقي » .
39ـ « زينب ـ سعاد ـ فاطمة » جميعها « مؤنث معنوي » .
40ـ من علامات التأنيث « التاء ـ والألف ».
41ـ يجب أن تلحق علامة التأنيث كلمات « عانس ـ فارك ـ حائض » .
42ـ « صبور ـ عجوز » تستخدم مشتركة بين المذكر والمؤنث .
43ـ تاء التأنيث في قولنا « قالت هندُ » مفتوحة متحركة .
44ـ تاء التأنيث في كلمة « راوية » تدل على المبالغة .
45ـ تاء التأنيث في كلمة « عدة » جاءت عوض عن لام الكلمة .
46ـ تاء التأنيث في كلمة « إقامة » جاءت عوض عن عين الكلمة .
47ـ « أربى ـ مرضى ـ نجوى » كلمات للمذكر .
48ـ علامة التأنيث في « حذرَّى ـ خُبَّازى » هي ألف التأنيث الممدودة .
49ـ علامة التأنيث في « حبارى ـ حجلى » هي ألف التأنيث المقصورة.
50ـ علامة التأنيث في « فاطمة ـ هند » هي ألف التأنيث الممدودة .
51ـ علامة التأنيث في « كبرياء ـ قرفصاء » هي ألف التأنيث الممدودة .
52ـ آخره ألف لازمة مفتوح ما قبلها « الاسم المنقوص ».
53ـ آخره ياء لازمة مكسور ما قبلها « الاسم المنقوص » .
54ـ « صحراء ـ زهراء » من الأسماء الممدودة .
55ـ إذا كان الاسم آخره حروف مثل « العين ـ القاف ـ السين » فهو اسم صحيح.
56ـ الاسم الذي يدل على واحد يُسمَّى جمع قلة .
57ـ اسم آخره واو ونون في حالة الرفع « جمع مذكر سالم ».
58ـ اسم آخره ألف وتاء رفعًا ونصبًا وجرًا جمع تكسير .
59ـ قد يكون الاسم المجموع على وزن « أفعلة » من جمع القلة .
60ـ جمع « زينب ـ وهند ـ ومريم » يعتبر من جمع المؤنث السالم .
61ـ جمع « طلحة ـ معاوية ـ حمزة » يعتبر من جمع المؤنث السالم .
62ـ مثنى « عصا » هو « عصان » .
63ـ جمع « مصطفى » جمع مؤنث سالم على « مصطفيات ».
64ـ « أفعال ـ أفعل ـ أفعلة ـ فعلة » أوزان جمع القلة .
65ـ « فواعل ـ فعالل » من أوزان جمع القلة .
66ـ « فعلاء ـ أفعلاء » من أوزان جمع الكثرة .
67ـ يدل على تقليل ذات الشيء أو كميته ، هو « النسب ».
68ـ تصغير « مصباح » يكون « مصيبيح ».
69ـ من أوزان التصغير القياسية « فُعيل ـ فُعيعيل » .
70ـ تصغير « ماء » يكون على « مويه ».
71ـ تصغر « عين » على « عُنية ».
72ـ زيادة ياء مشددة في آخر الاسم ، هو النسب .
73ـ « مكويّ » نسبة إلى « مكة » .
74ـ « القاضويّ » نسبة إلى « القاضي » .
75ـ « حنفيّ » نسبة إلى « حنيفة » .
76ـ تغيير حرف العلة للتخفيف ، هو « النسب ».
77ـ جعل مطلق حرف مكان آخر ، هو « الإبدال ».
78ـ ما حدث في كلمة « اصطبر » يعتبر من « الإعلال ».
79ـ ما حدث في كلمة « سماء » يعتبر من « الإعلال ».
80ـ أصل « قائل ـ بائع » هو « قاول ـ بايع » .
81ـ « خطايا » جمع مفرده « خطأ ».
82ـ « أواصل » جمع مفرده « واصلة ».
83ـ « آمنت » أصلها « أأمنت » .
84ـ « غليوم » تصغير « غلام ».
85ـ « يد » أصلها « يدو ».
86ـ « دم » أصلها « دمي » .
87ـ اسم الفاعل من الأسماء الجامدة .
88 ـ « ابن » أصلها « بني » .
89 ـ « في عيشة راضية » راضية هنا تؤدي معنى اسم المفعول .
90ـ يجوز أن تؤدي صيغة « فعول » معنى « فاعل » مثل : شكور ـ شاكر.
91ـ من أنواع الإعلال الإعلال بالنقل .
92ـ الإعلال بالحذف يستخدم في التصغير .
93ـ من الأصول المشهورة أن التصغير لا يرد المحذوف من الكلمة .
94ـ النسب هو زيادة ياء دون إلحاق أي تغيير في بنية الكلمة .
95ـ « فعيل » قد تأتي للمبالغة أو صفة مشبهة أو وصف مشترك بين المؤنث والمذكر.
96ـ « أسياف ـ سيوف ـ أسيف » كلها جمع لكلمة واحدة هي « سيف » .
97ـ « أثياب ـ أثوب ـ ثياب » كلها جمع لكلمة واحدة هي « ثواب » .
98ـ « أوائل » أصلها « أواول » .
99ـ مشتق يدل على مَنْ وقع عليه الفعل « اسم الآلة » .
100ـ حروف العلة مجموعة في كلمة « أنيت » .

القسم الرابع : أكمل الفراغ :
1ـ اسم الفاعل : هو .....................
2ـ اسم المفعول : هو ........................
3ـ صيغ المبالغة : هي ..........................
4ـ الصفة المشبهة هي : .............................
5ـ اسم التفضيل هو .............................. .
6ـ اسم الزمان هو ............................
7ـ اسم المكان هو .............................. ......
8ـ اسم الآلة هو .............................. .....
9ـ ينقسم الاسم إلى مذكر و ................
10ـ المؤنث الحقيقي هو ................. مثل ................
11ـ المؤنث المجازي هو ................ مثل ..................
12ـ علامتا التأنيث .....................
13 ـ من فوائد تاء التأنيث ......................
14ـ أوزان صيغ المبالغة القياسية هي ...................
15ـ من أوزان صيغ المبالغة غير القياسية ...................
16ـ وزن اسم الفاعل من الثلاثي ....... ، واسم المفعول ...........
17ـ شروط ما يُصاغ منه اسم التفضيل ............................
18ـ من أوزان الصفة المشبهة .............................. ......
19ـ حالات اسم التفضيل من حيث اللفظ .........................
20ـ حالات اسم التفضيل من حيث المعنى........................ .
21ـ أوزان اسم الآلة القياسية ...... ، ............. ، .................
22ـ من أوزان التعجب القياسية .......... ، ................
23ـ من أوزان ألف التأنيث المقصورة ....... ، .............. ، .............
24 ـ من أوزان ألف التأنيث الممدودة ....... ، .............. ، .............
25ـ من الصفات الخاصة بالمرأة ........... ، .................. ، ............
26ـ من الصفات المشتركة بين المؤنث والمذكر ........... ، ..................
27ـ الاسم المنقوص هو .............................. ..
28ـ الاسم المقصور هو .............................. ....
29ـ الاسم الممدود هو .............................. ....
30ـ الاسم الصحيح هو .............................
31ـ المقصور القياسي ...........................
32ـ الممدود القياسي .............................. .
33ـ قصر الممدود هو .............................. ..
34ـ مد المقصور هو ..............................
35ـ الاسم ينقسم إلى مفرد ، .......... ، ..............
36ـ أقسام الجمع في اللغة العربية .........، .......... ، .........
37ـ جمع التكسير نوعان ............. ، ..................
38ـ من شروط الاسم المراد تثنيته .....، ......، ...... ، ..... ،.....
39ـ الاسم المثنى هو ....................
40ـ جمع المذكر السالم هو ................
41ـ أوزان جمع القلة .....، .... ، ..... ،..........
42ـ جمع غفور .........، ومثنى عصفور .........
43ـ من أوزان جمع الكثرة .....،.....،.....،......،..... .
44ـ التصغير هو ...........................
45ـ من أغراض التصغير .......................
46ـ النسب هو .............................. ....
47ـ من شروط الاسم عند تصغيره .....................
48ـ أبنية التصغير هي ......،.........،............. .
49ـ حروف الزيادة مجموعة عشرة في قولنا ...................
50ـ الإعلال هو ..........................
51ـ الإبدال هو ........................
52ـ من أنواع الإعلال : ........... ، ...............
53ـ حروف العلة هي .... ،......... ،..........
54ـ في قولنا « يقول » وقع إعلال نوعه ............
55ـ تصغير طالبة ............، ومدرس ..........

القسم الخامس : الشواهد:
ـ وضح الشاهد فيما يأتي :
1ـ ( وحبُّ شيءٍ إلى الإنسان ما مُنعا ).
2ـ ( بلال خيرُ الناس وابن الأخير ).
3ـ (أحب الأعمال إلى الله أدومها ).
4ـ « والآخرة خيرٌ وأبقى » .
5ـ « أنا أكثر منك مالاً وأعز نفرًا ».
6ـ ( ولستُ بالأكثر منهم حصى وإنما العزة للكاثر ).
7ـ « ولتجدنهم أحرص الناس على حياة ».
8ـ ( الناقص والأشج أعدلا بني مروان ).
9ـ « كيف تكفرون بالله وكنتم أمواتًا فأحياكم ».
10ـ ( سبحان الله ....) .
11ـ ( أعبداً حلَّ في شعبى غريبًا ألؤمًا لا أبا لك واغترابا ).
12ـ ( يسقون من ورد البريص عليهم بردى يُصفق بالرحيق السلسل ).
13ـ ( لا بدَّ من صنعا وإن طال السفر ) .
14ـ ( سيغنيني الذي أغناك عنِّي فلا فقرٌ يدومُ ولا غناء ).
15ـ ( فما وجدت نساء بني تميم حلائلَ أسودين وأحمرينا ).
16ـ « وأنتم الأعلون ».
17ـ « وإنهم عندنا لمن المصطفين الأخيار ».
18ـ( لكلِّ دهرٍ قد لبستُ أثوبًا حتَّى اكتسى الرأسُ قناعًا أشهبا ) .
19ـ ( كأنهم أسيفٌ بيضٌ يمانية عضبٌ مضاربها باق بها الأثر ).
20ـ ( ماذا تقول لأفراخٍ بذي مرخٍ زُغب الحواصل لا ماءٌ ولا شجرٌ ).
21ـ (فويق جُبيلٍ شامخٍ لم تكن لتبلغه حتَّى تكلَّ وتعملا).
22ـ يا ما أميلح غزلانًا شدنَّ لنا من هؤليَّاء الضَّال والسَّلم ).
23ـ ( ولست بنحويٍّ يلوك لسانه ولكنْ سليقيٌّ أقولُ فأُعربُ ).
24ـ (وتضحك منِّي شيخةٌ عبشميةٌ كأن لم ترّ قبلي أسيرًا يمانيا ).
25ـ « في عيشة راضية » .
26ـ ( دع المكارم لا ترحل لبغيتها واقعد فإنَّك أنت الطاعم الكاسي ).
27ـ (وغررتني وزعمت أنك لابنٌ في الصيف تامرْ).
28ـ (وقفت فيها أصيلالا أسائلها أعيت جوابًا وما بالربع من أحد ).
29ـ ( كَحَل العين بالعواور ).
30ـ ( ضربت صدرها إليَّ وقالت يا عديًّا لقد وقتك الأواقي ).
31ـ ( تبيَّن لي أنَّ القماءة ذلةٌ وأنَّ أعزاء الرجال طيالها).
32ـ ( وقد علمت عرسي مُليكةُ أنَّني أنا الليثُ معديًّا عليَّ وعاديا).
34ـ ( ألا طرقتنا ميَّةُ ابنةُ منذرٍ فما أرَّق النيَّامَ إلا كلامها).
35ـ « قسمة ضيزى » .
36ـ ( هو الجواد الذي يعطيك نائلهُ عفوًا ، ويُظلمُ أحيانًا فيظَّلمُ).
37ـ « إذ انبعث أشقاها ».
38ـ « من بعثنا من مرقدنا هذا » .
39ـ ( لقد كان قومك يحسبونك سيدًا وإخال أنَّك سيدٌ معيون ).
40ـ ( لأنَّه أهلٌ لأن يُؤكرما ).

القسم السادس : الأسئلة التطبيقية :
1ـ « كتب ـ أعان ـ استعلم » اذكر من الأفعال السابقة « اسم الفاعل ـ اسم المفعول».
2ـ اذكر صيغة المبالغة من الأفعال الآتية ( شكر ـ نحر ـ فرح ) .
3ـ اذكر « اسم التفضيل » من الكلمات الآتية ( شرّ ـ حسن ـ اختصر ).
4ـ اذكر اسم الآلة من ( نشر ـ برد ـ غسل ).
5ـ اذكر اسم الفاعل واسم المفعول من ( استخرج ـ تقدَّم ـ علم ).
6ـ تعجب من : حلاوة صوت قارئ القرآن ـ عظمة خلق النبي .
7ـ اذكر في جملتين مفيدتين كلمة أفادت اسم الزمان تارة واسم المكان تارة أخرى.
8ـ اذكر في جمل مفيدة كلمات تفيد ( اسم الفاعل ـ صيغة مبالغة ـ اسم آلة ).
9ـ اذكر في جمل مفيدة ما يأتي : (اسم تفضيل مجرد من أل والإضافة ـ صفة مشبهة على وزن أفعل ـ اسم مكان ـ اسم مفعول) .
10ـ اذكر مثالاً لكلَّ ما يأتي : ( مذكر حقيقي ـ مؤنث مجازي ـ ألف تأنيث مقصورة ـ اسم منقوص ـ اسم ممدود ـ تاء تأنيث مربوطة ـ مؤنث معنوي).
11ـ فرِّق في جدول بين اسم الفاعل واسم المفعول .
12ـ (عصا ـ مصطفى ـ هند ـ محمد)اذكر مثنى الكلمات السابقة ثم اجمعها جمعًا مناسبًا.
13ـ ( غالية ـ زيد ـ ثوب ) اذكر في جمل مفيدة الجمع المناسب للكلمات السابقة .
14ـ ( نجوى ـ نجلاء ـ خلود ـ داعي ) انسب كل اسم مما سبق إلى نوعه من أقسام الاسم ( مقصور ـ منقوص ـ صحيح ـ ممدود).
15ـ ( طالبات ـ نشيطين ـ فتية ) انسب كل اسم مما سبق إلى نوعه من أقسام الجمع ( تكسير ـ مذكر سالم ـ مؤنث سالم).
16ـ مثل في جمل مفيدة لما يأتي : ( جمع قلة ـ اسم مفرد ـ مجموع بالألف والتاء ـ اسم منقوص ـ مثنى مجرور ـ اسم تفضيل ـ مؤنث لفظي ومعنوي ـ مذكر مجازي ).
17ـ ما تصغير الكلمات الآتية ( ماء ـ كتاب ـ مفتاح ـ عصا ـ أب ).
18ـ انسب إلى الكلمات الآتية ( محمد ـ صحيفة ـ مكة ـ الجزائر ـ اليمن ـ عصا ).
19ـ ما نوع الإعلال في الكلمات الآتية ( أوائل ـ يقول ـ مبيع ) .
20ـ اذكر أصل الهمزة فيما يأتي ( سماء ـ فضائل ـ قبائل ـ دعاء ).

والله الموفق ،،،،




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://jazan.lolbb.com
سمو الاميرة
المدير
المدير
avatar

عدد المساهمات : 361
نقاط : 4628
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 20/03/2012
العمر : 32

مُساهمةموضوع: رد: تجمع الطالبات المنتسبات المستوى السادس   الخميس أكتوبر 04, 2012 8:50 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://jazan.lolbb.com
سمو الاميرة
المدير
المدير
avatar

عدد المساهمات : 361
نقاط : 4628
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 20/03/2012
العمر : 32

مُساهمةموضوع: رد: تجمع الطالبات المنتسبات المستوى السادس   السبت أكتوبر 13, 2012 8:52 am

هذه اسماء المقررات واسماء الكتب
http://arab4load.info/uploads/671313500127571.jpg

توصيف النحو 4
الصفحه رقم 1
http://arab4load.info/uploads/671313500127572.jpg
رقم 2
http://arab4load.info/uploads/671313500127594.jpg

رقم 3
http://arab4load.info/uploads/671313500127583.jpg


توصيف مادة المعجم وعلم الدلاله
الصفحه رقم 1

http://arab4load.info/uploads/671313500127595.jpg

رقم 2
http://arab4load.info/uploads/671313500127596.jpg

توصيف مادة النقد الادبي القديم
الصفحه رقم 1
http://arab4load.info/uploads/671313500127607.jpg

رقم 2
http://arab4load.info/uploads/671313500127608.jpg
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://jazan.lolbb.com
سمو الاميرة
المدير
المدير
avatar

عدد المساهمات : 361
نقاط : 4628
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 20/03/2012
العمر : 32

مُساهمةموضوع: رد: تجمع الطالبات المنتسبات المستوى السادس   السبت أكتوبر 13, 2012 8:53 am

--------------------------------------------------------------------------------

توصيف مادة الصرف 2 المستوى السادس
الصفحه رقم 1


http://arab4load.info/uploads/738613500137401.jpg

رقم 2
http://arab4load.info/uploads/738613500137412.jpg

رقم 3
http://arab4load.info/uploads/738613500137423.jpg

رقم 4
http://arab4load.info/uploads/738613500137424.jpg

وبالتوفييييييييييييييييق للجميع


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://jazan.lolbb.com
سمو الاميرة
المدير
المدير
avatar

عدد المساهمات : 361
نقاط : 4628
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 20/03/2012
العمر : 32

مُساهمةموضوع: النحو 4 بطريقة سؤال وجواب المستوى السادس منقول   الأحد أكتوبر 21, 2012 11:46 am


--------------------------------------------------------------------------------

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هذا مقرر النحو 4 على صيغة سؤال وجواب استخلصته من الاجوبه الجليه جزى الله كاتبه خيرا
اخذت كل اللي معانا بالتوصيف والهوامش ما اخذت منها فالشواهد ارجعوا لها منها
ليس ملخص لانه شامل كل اللي بالتوصيف استفدت منه وما حبيت ابخل فيه عليكم اذا بغيتوا تستفيدوا منه
واكيد ما يغني عن الكتاب بس يوضح الاسئله الا ممكن تجي


@@ درس إعمال المصدر @@
المواضع التي يعمل فيها المصدر عمل فعله
وأحوال المصدر العامل عمل فعله
بِفِعْلِهِ الْمَصْدَرَ أَلْحِـقْ فى الْعَمَلْ مُضَافـاً أَوْ مُجَرَّداً أَوْ مَعَ أَلْ
إِنْ كَانَ فِعْلٌ مَعَ أَنْ أَوْ مَا يَحُلّ مَحَلَّهُ وَلاسْمِ مَصْدَرٍ عَمَـلْ

س2- ما المواضعُ التي يعملُ فيها المصدرُ عملَ فعله ؟
ج2- يعمل المصدر عمل فعله في موضعين , هما :
1- أن يكون المصدر نائبا مَنَاب الفعل , نحو : ضَرْباً زيداً . فزيداً : مفعول به ناصبه المصدر ( ضربا ) وقد عمل المصدر عمل فعله فرفع الفاعل الضمير المستتر ونصب المفعول به؛ لأنه في هذا المثال وقع نائباً عن الفعل ( اضْرِبْ ) والأصل : اضْرِبْ زيداً .
2- أن يكون المصدر مُقدَّراً بـ ( أَنْ ) المصدرية والفعل , أو بـ ( ما ) المصدرية والفعل . وهذا الموضع هو المراد بهذين البيتين ، فيقدّر بـ ( أَنْ ) إذا أُريد به المضِيُّ ، أوالاستقبال
فمثال المضيِّ : عجبت من ضربِك زيداً أمسِ ، والتقدير: عجبت من أنْ ضَرَبْتَ زيداً أمسِ .
ومثال الاستقبال : عجبت من ضربِك زيداً غداً ، والتقدير : عجبت من أََنْ تَضْرِبَ زيداً غداً .
ويقدّر المصدر بـ ( ما ) إذا أُرُيد به الحال , نحو : عجبت من ضربك زيداً الآن ، والتقدير : عجبت مِمَّا تضربُ زيداً الآن ..
س3- اذكر الأحوال التي يعمل فيها المصدر المقدَّر عملَ فعله .
ج3- المصدر العامل الذي يقدّر بأن والفعل , أو ما والفعل يعمل في ثلاثة أحوال , هي :
1- إذا كان مضافاً , نحو : عجبت من ضربِك زيداً . وإعمال المصدر المضاف
أكثر من إعمال الحالتين الأخريين .
2- إذا كان مجرداً من أل والإضافة ( وهو المنَوَّن ) نحو : عجبت من ضربٍ زيداً .
ومنه قوله تعالى : فيتيما : مفعول به عامله المصدر المنوَّن ( إطعام ) .
وهذه الحالة الثانية أكثر عملا من الثالثة .
3- إذا كان مُحَلّى بـ (أل) , نحو : عجبت من الضربِ زيداً .
ومن ذلك قول الشاعر :
ضَعيفُ النَّكَـايَةِ أعـداءَهُ يَخَالُ الِفرَارَ يُرَاخِى الأَجَلْ
فأعداءه : مفعول به عامله المصدر المحلّى بأل ( النَّكاية ) .
ومن ذلك أيضا قول الشاعر :
فَإِنَّكَ والتَّأَبِينَ عُرْوَةَ بَعْدَ ما دَعَاكَ وأَيْدِينَا إِلَيْهِ شَوَارِعُ
فعروة : مفعول به عامله المصدر المحلّى بأل ( التأبين ) .
س5- قال الشاعر :
بِضَرْبٍ بِالسُّيُوفِ رُؤُوسَ قَومٍ أَزَلْنَـا هَامَهُنَّ عَـنِ الْمَقِيلِ
وقال الآخر :
لقد عَلِمَتْ أُوْلىَ الْمُغِيرَةِ أَنَّني كَرَرْتُ فَلَمْ أَنْكُلْ عن الضَّرْبِ مِسْمَعَا
عيَّن الشاهد في البيتَين السابقين , وما وجه الاستشهاد فيهما ؟

ج5- الشاهد في البيت الأول : بضربٍ ... رؤوسَ .
وجه الاستشهاد: أعمل الشاعر المصدر المنوَّن المجرّد من أل والإضافة
( بضرب ) عمل فعله فنصب به المفعول به ( رؤوس ) .
الشاهد في البيت الثاني: الضربِ مِسمعا .
وجه الاستشهاد : أعمل الشاعر المصدر المحلَّى بأل ( الضرب ) عمل فعله فنصب به المفعول به ( مسمعَا ) .
س6- إلام أشار الناظم بقوله : " ولاسمِ مصدرٍ عَمَلْ " ؟ وما اسم المصدر ؟
وأشار الناظم بقوله : " ولاسم مصدر عمل " إلى أنَّ : اسم المصدر يعمل عمل فعله ، ولكنه قليل . ومن ادّعى الإجماع على جواز إعماله فقد وَهِمَ
واسم المصدر ؟
اسم المصدر : فهو مُاسَاوىٍ ا لمصدر في الدلاله( المعنى )وخالفه بخلوه لفظا وتقديرا من بعض ما في فعله دون تعويض
, نحو (عَطاَء) فإنه مُسَاوٍ للمصدر (إِعْطَاء) في المعنى , ولكنه مخالف له بنقص الهمزة الموجوده في فعله وهو خال منها لفظا وتقديرا ولم يعوض عنها بشي
واحترزمما خلا من بعض مافي فعله لفظا ولم يخل منه تقديرا فانه لا يكون اسم مصدر بل يكون مصدرا نحو( قتال ) فانه مصدر قاتل وقد خلا من الالف التي قبل التاء في الفعل
واحترز بقوله دون تعويض مما خلا من بعض ما في فعله لفظا وتقديرا ولكن عوض عنه بشي فانه مصدر وليس اسم مصدر
مثاله عدة فانه مصدر وعد وقد خلا من الواو التي في فعله لفظا وتقديرا ولكن عوض عنها التاء
وزعم ابن المصنف ان عطاء مصدر وان همزته حذفت تخفيفا وهو خلاف ما صرح به غيره من النحويين
ومن أمثلة إعمال المصدر قول الشاعر :
أَكُفْـراً بَعْـدَ رَدِّ الْمَـوتِ عَنِّى وبعـدَ عَطَائِكَ الْمِـائَةَ الرَّتَاعَا
فقد أعمل الشاعر اسم المصدر (عطاء) عمل الفعل فنصب به المفعول به (المائةَ). ومنه حديث الموطَّأ : " من قُبْلَةِ الرَّجُلِ امرأتَه الوضوءُ " فامرأته : مفعول به منصوب باسم المصدر قُبلة .
ومن ذلك أيضا قول الشاعر :
إذا صَحَّ عَوْنُ الْخَالِقِ الْمَرْءَ لَمْ يَجِدْ عَسِيراً مِنَ الآمَـالِ إِلاَّ مُيَسَّرَا
فالمرءَ : مفعول به منصوب باسم المصدر ( عَون ) .
وَبَعْـدَ جَرِّهِ الَّذِى أُضِيفَ لَهْ كَمِّلْ بِنَصْبٍ أَوْ بِرَفْعٍ عَمَلَهْ
س9- اذكر بالتفصيل أحوال المصدر المضاف .
ج9- المصدر المضاف له ثلاثة أحوال , إمّا أن يضاف إلى فاعله , وإما أن يضاف إلى مفعوله , وإما أن يضاف إلى الظرف .
1- فإذا أُضيف المصدر إلى فاعله: جَرَّ الفاعل , ونصب المفعول به - وهذا هو الأكثر- نحو : عجبتُ مِن شُرْبِ زيدٍ العَسَلَ . فالمصدر ( شُرْب ) أُضيف إلى فاعله ( زيد ) فأصبح الفاعل مضافا إليه ، ونصب المفعول به ( العسلَ ) وأصل الجملة : شَرِبَ زيدٌ العَسَلَ .
2 - وإذا أُضيف المصدر إلى مفعوله : جَرَّ المفعول به , ورفع الفاعل - وهذا قليل – نحو : عجبت من شربِ العسلِ زيدٌ . فالمصدر ( شُرب ) أُضيف إلى مفعوله ( العسل ) فأصبح المفعول مضافا إليه ، ورفع الفاعل ( زيدٌ )
ومن ذلك قول الشاعر :
تَنْفِي يَدَاهَا الْحَصَى كُلِّ هَاجِرَةٍ نَفْىَ الدَّرَاهِيمِ تَنْقَادُ الصَّيارِيفِ
فالمصدر ( نَفْيَ ) أُضيف إلى مفعوله ( الدراهيمِ ) ورفع فاعله ( تَنْقَادُ ) .
وإضافة المصدر إلى المفعول , ثم رفعه الفاعل خَصَّه بعض النحويين بضرورة الشَّعر , وهوليس كذلك , بل هو قليل .
3- وإذا أُضيف المصدر إلى الظرف : رفع الفاعل ، ونصب المفعول به , نحو : عجبت من ضربِ اليومِ زيدٌ عمراً 0
س11- اذكر أقوال النحاة في إعراب ( مَنْ ) في قوله تعالى : .
ج11- فيها ثلاثة أقوال ، هي :
1- قد جعل بعض النحاة هذه الآية شاهداً على إضافة المصدر إلى المفعول , ثم رفعه الفاعل , فَأَعْرَبَ ( مَن ) فاعلا بالمصدر ( حِجُّ ) على أن ( البيت ) مضاف إليه ، أصله (المفعول به) .
ورُدّ على هذا القول بأنه يصير المعنى : ولله على جميع الناسِ أن يَحُجَّ البيتَ المستطيعُ , وهذا المعنى ليس بسديد ؛ لأنه يلزم تأثيم جميع الناس إذا ترك مُستطيعٌ واحدٌ الحج .
2- ومِن النحاة مَن أعرب ( مَن ) مبتدأ , والخبر محذوف ، والتقدير : مَن استطاع منهم فَعَلَيْه ذلك .
3- ومِن النحاة مَن أعرب ( مَن ) بدل بعض مِن ( الناس ) والتقدير : ولله على الناسِ مُستطيعِهِمْ حجُّ البيت .
حكم تابع المجرور بالمصدر
وَجُـرَّ مَا يَتْبَعُ مَا جُـرَّ وَمَنْ رَاعَى فى الاتْبَاعِ الْمَحَلَّ فَحَسَنْ
س12- ما حكم تابع المجرور بالمصدر ؟
ج12- إذا أُضيف المصدر إلى فاعله ففاعله يكون مجروراً لفظاً مرفوعاً محلاًّ , فيجوز في تابعه من الصفه والعطف وغيرهما مراعاة اللفظ فيجر
ومراعاة المحل فيرفع فتقول (: عجبت من شربِ زيدٍ الظريفِ والظريفُ)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://jazan.lolbb.com
سمو الاميرة
المدير
المدير
avatar

عدد المساهمات : 361
نقاط : 4628
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 20/03/2012
العمر : 32

مُساهمةموضوع: رد: تجمع الطالبات المنتسبات المستوى السادس   الأحد أكتوبر 21, 2012 11:58 am

برفع الدروس برابط علشان تطلع اوضح
النحو 4 سؤال وجواب
http://arab4load.info/downloadf-3977...0461-docx.html



وجزاء الاخت ريفان خير الجزاء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://jazan.lolbb.com
طالبة عربي
مشرفة
مشرفة
avatar

عدد المساهمات : 118
نقاط : 3696
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 04/11/2012

مُساهمةموضوع: رد: تجمع الطالبات المنتسبات المستوى السادس   الأحد نوفمبر 04, 2012 8:31 am

ملخص النحو 4 وياليت اللي بتطبعه تراسلني حتى اصوره منها



4shared.com/file/qQnjDIH-/__4.html
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سمو الاميرة
المدير
المدير
avatar

عدد المساهمات : 361
نقاط : 4628
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 20/03/2012
العمر : 32

مُساهمةموضوع: رد: تجمع الطالبات المنتسبات المستوى السادس   الإثنين نوفمبر 05, 2012 9:10 am

اخبارك يا طالبة عربي وشكرا لجهودك في المنتدى ونفع اخواتك

بقلك ماعرفت احمل من الروابط اللي تنزليها مايطلع عندي رابط التحميل ودي اطبع ملخص نحو 4

كذا يطلع لي


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://jazan.lolbb.com
طالبة عربي
مشرفة
مشرفة
avatar

عدد المساهمات : 118
نقاط : 3696
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 04/11/2012

مُساهمةموضوع: رد: تجمع الطالبات المنتسبات المستوى السادس   الثلاثاء نوفمبر 06, 2012 6:27 am

سمـ الاميرة ــو كتب:
اخبارك يا طالبة عربي وشكرا لجهودك في المنتدى ونفع اخواتك

بقلك ماعرفت احمل من الروابط اللي تنزليها مايطلع عندي رابط التحميل ودي اطبع ملخص نحو 4

كذا يطلع لي

ولا يهمك بحاول انزله بدون رابط واذا ما نزل بقولك تعطيني ايميلك وارسله لك هناك اوكي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
طالبة عربي
مشرفة
مشرفة
avatar

عدد المساهمات : 118
نقاط : 3696
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 04/11/2012

مُساهمةموضوع: رد: تجمع الطالبات المنتسبات المستوى السادس   الثلاثاء نوفمبر 06, 2012 6:37 am

حاولت كذا مرة يا سمو الاميرة بدون فائدة ما عرفت احمله للموقع

فيا ليت ترسلين لي ايميلك ارسله لك تطبيعه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سمو الاميرة
المدير
المدير
avatar

عدد المساهمات : 361
نقاط : 4628
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 20/03/2012
العمر : 32

مُساهمةموضوع: رد: تجمع الطالبات المنتسبات المستوى السادس   الثلاثاء نوفمبر 06, 2012 1:57 pm

اسئله للنقد الادبي القديم

السؤال الأول:

بيّن مقاصد النقاد القدماء بهذه المصطلحات :

1- قضية الانتحال:



2- الضرورات الشعرية:



3- تلاحم الأجزاء:



4- توازن الأقسام:



5- بواعث الشعر:



السؤال الثاني:

استشهد بما تذكر من ملحوظات القدماء على:

1- نقد الصورة الشعرية:



2- نقد المفردات الشعرية:



3- نقد القوافي الشعرية:



4- نقد المطالع الشعرية:



5- نقد المعاني الوصفية:







السؤال الثالث: أشر إلى المعنى المقصود بهذه الأقوال النقدية من بين الأقواس:

( العاطفة/التقليدية/التقريرية/ التفاوت/الإيجاز) ممايلي:



1- قول عبدالملك للأخطل:إن كنت تشبهني بالحية والأسد فلا حاجة لي بشعرك. ( )

2- قول البحتري عن أبي تمام:جيد شعره خير من جيدي,ورديء شعري خير من رديئه. ( )

3- قول الجاحظ:أحسن الكلام ماكان قليله يغنيك عن كثيره ( )

4- قول ابن أبي عتيق عن شعر عمر بن ربيعة:إن له لوطة بالنفس, وعلوقا بالقلب. ( )

5- قول بثينة عن شعر جميل:اربط الحمار مع الفرس,فإن لم يتعلم من جريه تعلم من خلقه.( )

السؤال الرابع:

بيّن الملاحظات النقدية على الأبيات التالية:

1- قول الفرزدق في وصف رياح الصحراء:

مستقبلين شمال الشام تضربنا بحاصبٍ كنديف القطن منثورٍ

على عـــمائمنا يُلقى وأرحــلنا عـلى زواحــف مخُّــــها ريــرٍ



2- قول كثير في مدح عبدالملك بن مروان:

فما تركوها عنوة عن مـــودةٍ ولكن بحدٍّ المشرفي استقالها



3- قول جميل بن معمر أمام صالح بن حسّان:

ألا أيها النوّام ويحكم هـــبّوا أسأئـــلكم:هل يقتل الرجل الحبُّ



4- قول عمر بن أبي ربيعة في ثلاث أخوات:

قالت الكبرى:أتعرفن الفـتى؟ قـالت الصــغرى:نعــــم هذا عمر

قالت الوسطى,وقد تيّـمتـها : قد عرفناه, وهل يخفى الــقمر؟!



5- نقد العامة لقول أبي نواس:

ياأحمد المرتجى في كل نائبة قم سيدي نعصي جبّارالسمواتِ





السؤال الخامس:قارن بين:

1- النقد الانطباعي :

والنقد التعليلي :



2- الشعر المطبوع:

والشعر المتكلّف:



3- الكثرة الكمية :

وجودة النوعية:



4- الشعر المبتدع:

والشعر المتّبِع:



5- اللفظ والمعنى:







السؤال السادس: علّل لخمسة فقط مما يلي:

1- دعوة الجاحظ لحكاية الطرفة بلهجتها المروية بها؟

2- محاربة نقاد اللغة والنحو للشعر المحدث؟

3- تفضيل الفرزدق للقصائد القصار الموجزة على غيرها؟

4- رواج شعر الغزل في إقليم الحجاز؟

5- تطور النقد في القرنين الثاني والثالث الهجريين؟

6- خلود الشعر وسيرورته وانتشاره وحفظ الناس له؟

7- انتحال الشعر؟

8- اختلاف آراء النقاد حول القصيدة الواحدة؟




_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://jazan.lolbb.com
طالبة عربي
مشرفة
مشرفة
avatar

عدد المساهمات : 118
نقاط : 3696
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 04/11/2012

مُساهمةموضوع: رد: تجمع الطالبات المنتسبات المستوى السادس   الثلاثاء نوفمبر 06, 2012 3:00 pm

ملخص النقد الادبي القديم وياليت اللي بتطبعه تتواصل معايا حتى اصوره منها



4shared.com/file/UolFwLpS/___.html
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
هنوده



عدد المساهمات : 16
نقاط : 3640
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 10/10/2012

مُساهمةموضوع: رد: تجمع الطالبات المنتسبات المستوى السادس   الأربعاء نوفمبر 21, 2012 7:20 am

ملخص النحو 4

إعمال المصدر :

يعمل المصدر عمل الفعل في موضعين :

احدهما : ان يكون نائب مناب الفعل نحو ( ضربآ زيدآ ) فـ ( زيدآ ) منصوب بـ ( ضربآ ) لنيابته مناب ( واضرب ) وفيه ضمير مستتر مرفوع به كما في ( اضرب ) وقد تقدم ذلك في باب المصدر 0

والموضع الثاني : ان يكون المصدر مقدرآ بـ ( ان ) والفعل او بـ ( ما ) والفعل وهو المراد بهذا الفصل فيقدر بـ ( ان ) اذا اريد المضي او الاستقبال نحو : عجبت من ضربك زيدآ - امس او غدآ – والتقدير من ان ضربت زيدا امس او من ان تضرب زيدا غدا ويقدر بـ ( ما ) اذا اريد به الحال نحو : عجبت من ضربك زيدا الان .. التقدير : مما تضرب زيدا الان 0

وهذا المصدر المقدر يعمل في ثلاثة احوال هي : مضاف نحو ( عجبت من ضربك زيدا ) ومجردا عن الاضافة وال – وهو المنون _ نحو ( عجبت من ضرب زيدا ) ومحلى بالالف واللام نحو : عجبت من الضرب زيدا

واعمال المضاف اكثر من اعمال المنون واعمال المنون اكثر من اعمال المحلى بـ ( ال ) ولهذا بدأ المصنف بذكر المضاف ثم المجرد ثم المحلى 0

· يضاف المصدر الى الفاعل فيجره ثم ينصب المفعول نحو ( عجبت من شرب زيد العسل ) والى المفعول ثم يرفع الفاعل نحو ( عجبت من شرب العسل زيدا ) ومنه قوله :

تنفي يداها الحصى في كل هاجرة نفي الدراهيم تنقاد الصياريف

وليس هذا الثاني مخصوصة بالضرورة خلافا لبعضهم وجعل منه قوله تعالى ( ولله على الناس حج البيت من استطاع الي سبيلا ) فأعرب ( من ) فاعلا بحج ورد بأنه يصير المعنى ولله على جميع الناس ان يحج البيت المستطيع وليس كذلك فـ ( من ) بدل من ( الناس ) والتقدير : ولله على الناس مستطيعهم حج البيت وقبل ( من ) مبتدأ والخبر محذوف والتقدير : من استطاع منهم فعليه ذلك 0

المعاني والاعراب للبيت ::

اللغة :: تنفي : تدفع وبابه رمي ( الحصى ) جمع حصاه ( هاجرة ) هي نصف النهار عند اشتداد الحر ( الدراهيم ) جمع درهم وزيدت فيه الياء كما حذفت من جمع مفتاح في قوله تعالى ( وعنده مفاتح الغيب ) وقيل : لا حذف ولا زيادة بل مفاتح جمع مفتح ودراهيم جمع درهام ( انتقاد ) مصدر نقد وتاؤه مفتوحة وهو مثل تذكار وتقتال وتبياع بمعنى الذكر والقتل والبيع ( الصياريف ) جمع صيرفي

المعنى :: ان هذه الناقة تدفع يدها الحصى عن الارض في وقت الظهيرة واشتداد الحر كما يدفع الصيرفي الناقد الدراهم وكنى بذلك من سرعة سيرها وصلابتها وصبرها على السير وخص وقت الظهيرة لانه الوقت الذي تعيا فيه الابل ويأخذها الكلال والتعب فاذا كانت فيه جلدة فهي في غيره اكثر جلادة واشد اصطبارا 0

الاعراب :: تنفي ) فعل مضارع ( يداها ) يد فاعل تنفي مرفوع بالالف لانه مثنى ويدا مضاف وما مضاف اليه ( الحصى ) مفعول به لتنفي ( في كل ) جار ومجرور متعلق بنفي وكل مضاف و ( هاجرة ) مضاف اليه ( نفي ) مفعول به مطلق عامله تنفي ونفي مضاف و ( الدراهيم ) مضاف اليه من اضافة المصدر الى مفعوله ( تنقاد ) فاعل المصدر الذي هو نفي وتنقاد مضاف و ( الصياريف ) مضاف اليه من اضافة المصدر لفاعله

الشاهد فيه : قوله ( نفي الدراهيم تنقاد ) حيث اضاف المصدر – وهو قوله نفي – الى مفعوله وهو قوله الدراهيم ثم اتى بفاعله مرفوعا وهو قوله تنقاد 0

عرف ابن مالك اسم الفاعل بأنه ( الصفة الدالة على فاعل الحدث الجارية في مطلق الحركات و السكنات على المضارع من افعالها في حالتي التذكير والتأنيث المفيدة لمعنى المضارع او الماضي 0

التعجب :

للتعجب صيغتان:

إحداهما: ما أفعله

والثانية: أفعل به وإليهما



لا ينصرف فعلا التعجب بل يلزم كل منهما طريقة واحدة فلا يستعمل من افعل غير الماضي ولا من افعل غير الامر 0 قال المصنف : وهذا مما لا خلاف فيه 0

يشترط في الفعل الذي يصاغ منه فعلا التعجب شروط سبعة :

أحدهما: أن يكون ثلاثيا فلا يبنيان مما زاد عليه نحو دحرج وانطلق واستخرج

الثاني: أن يكون متصرفا فلا يبنيان من فعل غير متصرف كنعم وبئس وعسى وليس

الثالث: أن يكون معناه قابلا للمفاضلة فلا يبنيان من مات وفنى ونحوهما إذ لا مزية فيهما لشيء على شيء الرابع : أن يكون تاما واحترز بذلك من الأفعال الناقصة نحو كان وأخواتها فلا تقول ما أكون زيدا قائما وأجازه الكوفيون

الخامس : أن لا يكون منفيا واحترز بذلك من المنفي لزوما نحو ما عاج فلان بالدواء أي ما انتفع به أو جوازا نحو ما ضربت زيدا

السادس : أن لا يكون الوصف منه على أفعل واحترز بذلك من الأفعال الدالة على الألوان كسود فهو أسود وحمر فهو أحمر والعيوب كحول فهو أحول وعور فهو أعور فلا تقول ما أسوده ولا ما أحمره ولا ما أحوله ولا ما أعوره ولا أعور به ولا أحول به

السابع: أن لا يكون مبنيا للمفعول نحو ضرب زيد فلا تقول ما أضرب زيدا تريد التعجب من ضرب أوقع به لئلا يلتبس بالتعجب من ضرب أوقعه.

وأشدد أو أشد أو شبههما ... يخلف ما بعض الشروط عدما

ومصدر العادم بعد ينتصب ... وبعد أفعل جره بالبا يجب

يعني أنه يتوصل إلى التعجب من الأفعال التي لم تستكمل الشروط بأشدد ونحوه وبأشد ونحوه وينصب مصدر ذلك الفعل العادم الشروط بعد أفعل مفعولا ويجر بعد أفعل بالباء فتقول ما أشد دحرجته واستخراجه وأشدد بدحرجته واستخراجه وما أقبح عوره وأقبح بعوره وما أشد حمرته وأشدد بحمرته.



نعم وبئس وما جرا مجراهما

مذهب جمهور النحويين أن نعم وبئس فعلان بدليل دخول تاء التأنيث الساكنة عليهما نحو نعمت المرأة هند وبئست المرأة دعد وذهب جماعة من الكوفيين ومنهم الفراء إلى أنهما اسمان واستدلوا بدخول حرف الجر عليهما في قول بعضهم نعم السير على بئس العير وقول

الآخر: والله ما هي بنعم الولد نصرها بكاء وبرها سرقة وخرج على جعل نعم وبئس مفعولين لقول محذوف واقع صفة لموصوف محذوف وهو المجرور بالحرف لا نعم وبئس والتقدير نعم السير على غير مقول فيه بئس العير وما هي بولد مقول فيه نعم الولد فحذف الموصوف والصفة وأقيم المعمول مقامهما مع بقاء نعم وبئس على فعليتهما وهذان الفعلان لا يتصرفان فلا يستعمل منهما غير الماضي ولا بد لهما من مرفوع هو الفاعل وهو على ثلاثة أقسام:

الأول: أن يكون محلى بالألف واللام نحو نعم الرجل زيد ومنه قوله تعالى: {نِعْمَ الْمَوْلَى وَنِعْمَ النَّصِيرُ} واختلف في هذه اللام فقال قوم هي للجنس حقيقة فمدحت الجنس كله من أجل زيد ثم خصصت زيدا بالذكر فتكون قد مدحته مرتين وقيل هي للجنس مجازا وكأنك قد جعلت زيدا الجنس كله مبالغة وقيل هي للعهد

الثاني: أن يكون مضافا إلى ما فيه أل كقوله نعم عقبى الكرما ومنه قوله تعالى: {وَلَنِعْمَ دَارُ الْمُتَّقِينَ}

الثالث: أن يكون مضمرا مفسرا بنكرة بعده منصوبة على التمييز نحو

نعم قوما معشره ففي نعم ضمير مستتر يفسره قوما ومعشره مبتدأ وزعم بعضهم أن معشره مرفوع بنعم وهو الفاعل ولا ضمير فيها وقال بعض هؤلاء إن قوما حال وبعضهم إنه تمييز ومثل نعم قوما معشره قوله تعالى: { بِئْسَ لِلظَّالِمِينَ بَدَلاً}

اختلف النحويون في جواز الجمع بين التمييز والفاعل الظاهر في نعم وأخواتها فقال قوم لا يجوز ذلك وهو المنقول عن سيبويه فلا تقول نعم الرجل رجلا زيد وذهب قوم إلى الجواز

وفصل بعضهم فقال إن أفاد التمييز فائدة زائدة على الفاعل جاز الجمع بينهما نحو نعم الرجل فارسا زيد وإلا فلا نحو نعم الرجل رجلا زيد فإن كان الفاعل مضمرا جاز الجمع بينه وبين التمييز اتفاقا نحو نعم رجلا زيد

تقع ما بعد نعم وبئس فتقول نعم ما أو نعما وبئس ما ومنه قوله تعالى: {إِنْ تُبْدُوا الصَّدَقَاتِ فَنِعِمَّا هِيَ} وقوله تعالى: {بِئْسَمَا اشْتَرَوْا بِهِ أَنْفُسَهُمْ} .

واختلف في ما هذه فقال قوم هي نكرة منصوبة على التمييز وفاعل نعم ضمير مستتر وقيل هي الفاعل وهي اسم معرفة وهذا مذهب ابن خروف ونسبه إلى سيبويه .

إذا تقدم ما يدل على المخصوص بالمدح أو الذم أغنى عن ذكره آخرا كقوله تعالى: في أيوب {إِنَّا وَجَدْنَاهُ صَابِراً نِعْمَ الْعَبْدُ إِنَّهُ أَوَّابٌ} أي نعم العبد أيوب فحذف المخصوص بالمدح وهو أيوب لدلالة ما قبله عليه.

تستعمل ساء في الذم استعمال بئس فلا يكون فاعلها إلا ما يكون فاعلا لبئس وهو المحلى بالألف واللام نحو ساء الرجل زيد والمضاف إلى ما فيه الألف واللام نحو ساء غلام القوم زيد والمضمر المفسر بنكرة بعده نحو ساء رجلا زيد ومنه قوله تعالى: {سَاءَ مَثَلاً الْقَوْمُ الَّذِينَ كَذَّبُوا} ويذكر بعدها المخصوص بالذم كما يذكر بعد بئس وإعرابه كما تقدم.

يقال في المدح حبذا زيد وفي الذم لا حبذا زيد

وذهب قوم منهم ابن درستويه إلى أن حبذا فعل ماض وزيد فاعله فركبت حب مع ذا وجعلتا فعلا وهذا أضعف المذاهب .

النعت

عرف النعت بأنه: التابع المكمل متبوعه ببيان صفة من صفاته نحو مررت برجل كريم أو من صفات ما تعلق به وهو سببيه نحو مررت برجل كريم أبوه.

والنعت يكون للتخصيص نحو مررت بزيد الخياط وللمدح نحو مررت بزيد الكريم ومنه قوله تعالى: {بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ} وللذم نحو مررت بزيد الفاسق ومنه قوله تعالى: {فَاسْتَعِذْ بِاللهِ

مِنَ

الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ} وللترحم نحو مررت بزيد المسكين وللتأكيد نحو أمس الدابر لايعود وقوله تعالى: {فَإِذَا نُفِخَ فِي الصُّورِ نَفْخَةٌ وَاحِدَةٌ } .



النعت يجب فيه أن يتبع ما قبله في إعرابه وتعريفه أو تنكيره نحو مررت بقوم كرماء ومررت بزيد الكريم فلا تنعت المعرفة بالنكرة فلا تقول مررت بزيد كريم ولا تنعت النكرة بالمعرفة فلا تقول مررت برجل الكريم.

لا ينعت إلا بمشتق لفظا أو تأويلا والمراد بالمشتق هنا ما أخذ من المصدر للدلالة على معنى وصاحبه كاسم الفاعل واسم المفعول والصفة المشبهة باسم الفاعل وأفعل التفضيل والمؤول بالمشتق كاسم الإشارة نحو مررت بزيد هذا أي المشار إليه وكذا ذو بمعنى صاحب والموصولة نحو مررت برجل ذي مال أي صاحب مال وبزيد ذو قام أي القائم والمنتسب نحو مررت برجل قرشي أي منتسب إلى قريش .

تقع الجملة نعتا كما تقع خبرا وحالا وهي مؤولة بالنكرة ولذلك لا ينعت بها إلا النكرة نحو مررت برجل قام أبوه أو أبوه قائم ولا تنعت بها المعرفة فلا تقول مررت بزيد قام أبوه أو أبوه قائم.

وزعم بعضهم أنه يجوز نعت المعرف بالألف واللام الجنسية بالجملة وجعل منه قوله تعالى: {وآية لهم الليل نسلخ منه النهار}

وأشار بقوله فأعطيت ما أعطيته خبرا إلى أنه لا بد للجملة الواقعة صفة من ضمير يربطها بالموصوف وقد يحذف للدلالة عليه

لا تقع الجملة الطلبية صفة فلا تقول مررت برجل أضربه وتقع

خبرا خلافا لابن الأنباري فتقول زيد أضربه ولما كان قوله فأعطيت ما أعطيته خبرا يوهم أن كل جملة وقعت خبرا يجوز أن تقع صفة قال وامنع هنا إيقاع ذات الطلب أي امنع وقوع الجملة الطلبية في باب النعت وإن كان لا يمتنع في باب الخبر ثم قال فإن جاء ما ظاهره أنه نعت فيه بالجملة الطلبية فيخرج على إضمار القول ويكون القول المضمر صفة والجملة الطلبية معمول القول المضمر.

يكثر استعمال المصدر نعتا نحو مررت برجل عدل وبرجلين عدل و وبرجال عدل وبامرأة عدل وبامرأتين عدل وبنساء عدل ويلزم حينئد الإفراد والتذكير والنعت به على خلاف الأصل لأنه يدل على المعنى لا على صاحبه وهو مؤول إما على وضع عدل موضع عادل أو على حذف مضاف والأصل مررت برجل ذي عدل ثم حذف ذي وأقيم عدل مقامه وإما على المبالغة بجعل العين نفس المعنى مجازا أو ادعاء .

يجوز حذف المنعوت وإقامة النعت مقامه إذا دل عليه دليل نحو قوله تعالى: {أَنِ اعْمَلْ سَابِغَاتٍ} أي دروعا سابغات وكذلك يحذف النعت إذ دل عليه دليل لكنه قليل ومنه قوله تعالى: {قَالُوا الآنَ جِئْتَ بِالْحَقِّ} أي البين وقوله تعالى: {ِنَّهُ لَيْسَ مِنْ أَهْلِكَ} .أي الناجين.

التوكيد

وما من التوكيد لفظي يجئ ... مكررا كقولك أدرجى أدرجي

هذا هو القسم ا لثاني من قسمى التوكيد وهو التوكيد اللفظي وهو تكرار اللفظ الأول بعينه اعتناء به نحو أدرجى أدرجى

وقوله تعالى: {كَلاَّ إِذَا دُكَّتِ الأَرْضُ دَكّاً دَكّاً} .

* من العلماء من منع ان يكون قوله تعالى (كَلاَّ إِذَا دُكَّتِ الأَرْضُ دَكّاً دَكّاً ) من باب التوكيد اللفظي وعلل ذلك بأن التوكيد اللفظي يشترط ان يكون اللفظ الثاني دالا على نفس ما يدل عليه اللفظ الاول والامر في الاية الكريمة ليس كذلك فإن الدك الثاني غير الدك الاول والمعنى دكآ حاصلا بعد دك وذهب هؤلاء الى ان اللفظين معا حال وهو مؤول بنحو مكررا دكها ومثله قوله تعالى ( وجاء ربك والملك صفا صفا ) وجعلوا هاتين الايتين نظير قولهم : جاء القوم رجلا رجلا وعلمته الحساب بابا بابا

العطف

العطف إما ذو بيان أو نسق ... والغرض الآن بيان ما سبق

فذو البيان تابع شبه الصفه ... حقيقة القصد به منكشفه

العطف كما ذكر ضربان:

أحدهما: عطف النسق وسيأتي.

والثاني: عطف البيان وهو المقصود بهذا الباب.

وعطف البيان هو: التابع الجامد المشبه للصفة في إيضاح متبوعه وعدم استقلاله نحو:

أقسم بالله أبو حفص عمر

فعمر عطف بيان لأنه موضح لأبي حفص فخرج بقوله الجامد الصفة لأنها مشتقة أو مؤولة به وخرج بما بعد ذلك التوكيد وعطف النسق لأنهما لا يوضحان متبوعهما والبدل الجامد لأنه مستقل.

واعلم ان حروف الجواب على ثلاثة اقسام :

الاول : ما يقع بعد الايجاب والنفي جميعا وذلك اربعه احرف وهي : نعم _ جبر _ اجل _ أي 0 فكل واحد من هذه الاحرف الاربعة يصح ان يجاب به بعد الاثبات ويصح ان يجاب به بعد النفي والمقصود بكل واحد منها احد امور ثلاثة : تصديق المخبر او اعلام المخبر او ابعاد الطالب 0

الثاني : ما لا يقع بعد الايجاب وهو ( لا ) والمقصود به ابطال ما اوجبه المتكلم اولا 0

الثالث : ما لا يقع الا بعد النفي وهو ( بلى ) خاصة 0

ذهب أكثر النحويين إلى امتناع كون عطف البيان ومتبوعه نكرتين وذهب قوم منهم المصنف إلى جواز ذلك فيكونان منكرين كما يكونان معرفين قيل ومن تنكيرهما قوله تعالى: {يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ} وقوله تعالى: {وَيُسْقَى مِنْ مَاءٍ صَدِيدٍ} فزيتونة عطف بيان لشجرة وصديد عطف بيان لماء.

عطف النسق
تال بحرف متبع عطف النسق ... كاخصص بود وثناء من صدق

عطف النسق: هو التابع المتوسط بينه وبين متبوعه أحد الحروف التي سنذكرها كاخصص بود وثناء من صدق فخرج بقوله المتوسط إلى آخره بقية التوابع .

حروف العطف على قسمين:

أحدهما: ما يشرك المعطوف مع المعطوف عليه مطلقا أي لفظا وحكما وهي الواو نحو جاء زيد وعمرو وثم نحو جاء زيد ثم عمرو والفاء نحو جاء زيد فعمرو وحتى نحو قدم الحجاج حتى المشاة وأم نحو أزيد عندك أم عمرو وأو نحو جاء زيد أو عمرو

والثاني: ما يشرك لفظا فقط وهو المراد بقوله:

وأتبعت لفظا فحسب بل ولا ... لكن ك لم يبد أمرؤ لكن طلا

هذه الثلاثة تشرك الثاني مع الأول في إعرابه لا في حكمه نحو ما قام زيد بل عمرو وجاء زيد لا عمرو ولا تضرب زيدا لكن عمرا.

والفاء للترتيب باتصال ... وثم للترتيب بانفصال

أي تدل الفاء على تأخر المعطوف عن المعطوف عليه متصلا به وثم على تأخره عنه منفصلا أي متراخيا عنه نحو جاء زيد فعمرو ومنه قوله تعالى: {الَّذِي خَلَقَ فَسَوَّى} وجاء زيد ثم عمرو ومنه قوله تعالى: {وَاللهُ خَلَقَكُمْ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ مِنْ نُطْفَةٍ} .

يشترط في المعطوف بحتى أن يكون بعضا مما قبله وغاية له في زيادة أو نقص نحو مات الناس حتى الأنبياء وقدم الحجاج حتى المشاة.

أم على قسمين منقطعة وستأتي ومتصلة وهي التي تقع بعد همزة التسوية نحو سواء علي أقمت أم قعدت ومنه قوله تعالى: {سَوَاءٌ عَلَيْنَا أَجَزِعْنَا أَمْ صَبَرْنَا} والتي تقع بعد همزة مغنية عن أي نحو أزيد عندك أم عمرو أي أيهما عندك .

وأما الضمير المجرور فلا يعطف عليه إلا بإعادة الجار له نحو مررت بك وبزيد ولا يجوز مررت بك وزيد.

300 - فألفيته يوما يبير عدوه ... ومجر عطاء يستحق المعابرا

فمجر معطوف على يبير معطوف على يقصد.

اللغة : الفيته : الفى وجد ( يوما ) اراد به مجرد الوقت ( يبير ) يهلك وماضيه ابار ويروي يبيد بالدال وهو بمعنى يبير ( ومجر ) اسم فاعل من اجرى ووقع في نسخة من نسخ ديوان النابغة ( وبحر عطاء ) و ( المعابر ) جمع معبر – بزنة منبر _ وهو ما يعبر الماء عليه كالسفينة 0

الاعراب : فألفيته : الفى فعل ماضٍ وتاء المتكلم فاعل والهاء مفعول اول ( يوما ) ظرف متعلق بالفى ( يبير ) فعل مضارع والفاعل ضمير مستتر فيه جوازا تقديره هو يعود الى الممدوح والجملة في محل نصب مفعول ثان لالفى ( عدوه ) عدو مفعول به ليبير وعدو مضاف والهاء مضاف اليه ( ومجر ) معطوف على يبير الذي وقعت جملته مفعولا ثانيا وكان من حقه ان يقول ( ومجريآ ) ولكنه حذف ياء المنقوص في حال النصب اجراء لهذه الحال مجرى حالى الرفع والجر 0 ومجر اسم فاعل ففيه ضمير مستتر هو فاعله و ( عطاء ) مفعوله ( يستحق ) فعل مضارع فاعله ضمير مستتر فيه جوازا تقديره هو يعود الى عطاء ( المعابرا ) مفعول به ليستحق والالف للاطلاق في محل نصب صفة لعطاء 0

الشاهد فيه : قوله ( يبير 000 ومجر ) حيث عطف الاسم الذي يشبه الفعل _ وهو قوله ومجر _ وانما اشبه الفعل لكونه اسم فاعل على الفعل – وهو قوله يبير – وذلك سائغ جائز 0

البدل

البدل: هو التابع المقصود بالنسبة بلا واسطة فالتابع جنس والمقصود بالنسبة فصل أخرج النعت والتوكيد وعطف البيان لأن كل واحد منها مكمل للمقصود بالنسبة لا مقصود بها وبلا واسطة أخرج المعطوف ببل نحو جاء زيد بل عمرو فإن عمرا هو المقصود بالنسبة ولكن بواسطة وهي بل وأخرج المعطوف بالواو ونحوها فإن كل واحد منهما مقصود بالنسبة ولكن بواسطة .

البدل على أربعة أقسام:

الأول: بدل الكل من الكل: وهو البدل المطابق للمبدل منه المساوى له في المعنى نحو مررت بأخيك زيد ورزه خالدا.

الثاني: بدل البعض من الكل: نحو أكلت الرغيف ثلثه وقبله اليد.

الثالث: بدل الاشتمال: وهو الدال على معنى في متبوعه نحو أعجبني زيد علمه واعرفه حقه.

الرابع: البدل المباين للمبدل منه:وهو المراد بقوله أو كمعطوف ببل وهو على قسمين:

أحدهما: ما يقصد متبوعه كما يقصد هو ويسمى بدل الإضراب وبدل البداء نحو أكلت خبزا لحما قصدت أولا الإخبار بأنك أكلت خبزا ثم بدا لك أنك تخبر أنك أكلت لحما أيضا وهو المراد بقوله وذا للاضراب اعز إن قصدا صحب أي البدل الذي هو كمعطوف ببل انسبه للإضراب إن قصد متبوعه كما يقصد هو.

الثاني: مالا يقصد متبوعه بل يكون المقصود البدل فقط وإنما غلط المتكلم فذكر المبدل منه ويسمى بدل الغلط والنسيان نحو رأيت رجلا حمارا أردت أنك تخبر أولا أنك رأيت حمارا فغلطت بذكر الرجل وهو المراد بقوله ودون قصد غلط به سلب أي إذا لم يكن المبدل منه مقصودا فيسمى البدل بدل الغلط لأنه مزيل الغلط الذي سبق وهو ذكر غير المقصود.

وقوله خذ نبلا مدى يصلح أن يكون مثالا لكل من القسمين لأنه

إن قصد النبل والمدى فهو بدل الإضراب وإن قصد المدى فقط وهو جمع مدية وهي الشفرة فهو بدل الغلط .

كما يبدل الاسم من الاسم يبدل الفعل من الفعل فيستعن بنا بدل من يصل إلينا ومثله قوله تعالى: {وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ يَلْقَ أَثَاماً يُضَاعَفْ لَهُ الْعَذَابُ} فيضاعف بدل من يلق فإعرابه بإعرابه وهو الجزم

النداء

تقدم أن المنادى إذا كان مفردا معرفة أو نكرة مقصودة يبنى على ما كان يرفع به وذكر هنا أنه إذا كان مفردا نكرة أي غير مقصودة أو مضافا أو مشبها به نصب.

فمثال الأول قول الأعمى: يا رجلا خذ بيدي

ومثال الثاني قولك: يا غلام زيد ويا ضارب عمرو.

ومثال الثالث قولك: يا طالعا جبلا ويا حسنا وجهه ويا ثلاثة وثلاثين فيمن سميته بذلك.



الاستغاثة

إذا استغيث اسم منادى خفضا ... باللام مفتوحا كيا للمرتضى

يقال يا لزيد لعمرو فيجر المستغاث بلام مفتوحة ويجر المستغاث له بلام مكسورة وإنما فتحت مع المستغاث لأن المنادى واقع موقع المضمر واللام تفتح مع المضمر نحو لك وله .

وافتح مع المعطوف إن كررت يا ... وفي سوى ذلك بالكسر ائتيا

إذا عطف على المستغاث مستغاث آخر فإما أن تتكرر معه يا أولا فإن تكررت لزم الفتح نحو يا لزيد ويا لعمرو لبكر وإن لم تتكرر لزم الكسر نحو يا لزيد ولعمرو لبكر كما يلزم كسر اللام مع المستغاث له وإلى هذا أشار بقوله وفي سوى ذلك بالكسر ائتيا أي وفي سوى المستغاث والمعطوف عليه الذي تكررت معه يا اكسر اللام وجوبا فتكسر مع المعطوف الذي لم تتكرر معه يا ومع المستغاث له .



تحذف لام المستغاث ويؤتى بألف في آخره عوضا عنها نحو يا زيدا لعمرو ومثل المستغاث المتعجب منه نحو يا للداهية ويا للعجب فيجر بلام مفتوحة كما يجر المستغاث وتعاقب اللام في الاسم المتعجب منه ألف فتقول يا عجبا لزيد



الندبة

المندوب: هو المتفجع عليه نحو وازيداه والمتوجع منه نحو واظهراه ولا يندب إلا المعرفة فلا تندب النكرة فلا يقال وارجلاه ولا المبهم كاسم الإشارة نحو واهذاه ولا الموصول إلا إن كان خاليا من أل واشتهر بالصلة كقولهم وامن حفر بئر زمزماه.

يلحق آخر المنادى المندوب ألف نحو وازيدا لا تبعد ويحذف ما قبلها إن كان ألفا كقولك واموساه فحذف ألف موسى وأتى بالألف للدلالة على الندبة أو كان تنوينا في آخر صلة أو غيرها نحو وامن حفر بئر زمزماه ونحو يا غلام زيداه .

إذا كان آخر ما تلحقه ألف الندبة فتحة لحقته ألف الندبة من غير تغيير لها فتقول واغلام أحمداه وإن كان غير ذلك وجب فتحه إلا إن أوقع في لبس فمثال ما لا يوقع في لبس قولك في غلام زيد واغلام زيداه وفي زيد وازيداه.

ومثال ما يوقع فتحه في لبس واغلامهوه واغلامكيه وأصله واغلامك بكسر الكاف واغلامه بضم الهاء فيجب قلب ألف الندبة بعد الكسرة ياء وبعد الضمة واوا لأنك لو لم تفعل ذلك وحذفت الضمة والكسرة وفتحت وأتيت بألف الندبة فقلت واغلامكاه واغلامهاه لالتبس المندوب المضاف إلى ضمير المخاطبة بالمندوب المضاف إلى ضمير المخاطب والتبس المندوب المضاف إلى ضمير الغائبة بالمندوب المضاف إلى ضمير الغائب.

وإلى هذا أشار بقوله والشكل حتما إلى آخره أي إذا شكل آخر المندوب بفتح أو ضم أو كسر فأوله مجانسا له من واو أو ياء إن كان الفتح موقعا في لبس نحو واغلامهوه واغلامكيه وإن لم يكن الفتح موقعا في لبس فافتح آخره وأوله ألف الندبة نحو وازيداه وواغلام زيداه.

314 - ألا يا عمرو عمراه ... وعمرو بن الزبيراه

أي إذا ندب المضاف إلى ياء المتكلم على لغة من سكن الياء قيل فيه واعبديا بفتح الياء وإلحاق ألف الندبة أو يا عبدا بحذف الياء وإلحاق ألف الندبة.

وإذا ندب على لغة من يحذف الياء أو يستغنى بالكسرة أو يقلب الياء ألفا والكسرة فتحة ويحذف الألف ويستغنى بالفتحة أو يقلبها ألفا ويبقيها قيل واعبدا ليس إلا وإذا ندب على لغة من يفتح الياء يقال واعبديا ليس إلا.

فالحاصل أنه إنما يجوز الوجهان أعني واعبديا واعبدا على لغة من سكن الياء فقط كما ذكر المصنف.



الاعراب : الا : اداة استفتاح ( يا ) حرف نداء وندبة ( عمرو ) منادى مندوب مبني على الضم في محل نصب ( عمراه ) توكيد لفظي للمنادى المندوب ويجوز ان يتبع لفظه او محله فهو مرفوع بضمة او منصوب بفتحة منع من ظهورها اشتغال المحل بالحركة المأتى بها لاجل مناسبة الف الندبة والالف زائدة لاجل الندبة لانها تستدعي مد الصوت والهاء المسكت وعمرو معطوف على عمرو الاول ( بن ) صفة له وابن مضاف و ( الزبيراه ) مضاف اليه مجرور بكسرة مقدرة على اخر ه منع من ظهورها اشتغال المحل بحركة المناسبة التي تستوجبها الالف المزيدة للندبة والهاء للسكت 0

الشاهد فيه : قوله ( عمراه ) حيث زيدت الهاء التي تجتلب للسكت في حالة الوصول ضرورة 0

الترخيم

ترخيما أحذف آخر المنادى ... كياسعا فيمن دعا سعادا

الترخيم: في اللغة ترقيق الصوت ومنه قوله:

315 - لها بشر مثل الحرير ومنطق ... رخيم الحواشي لا هراء ولا نزر

أي رقيق الحواشي وفي الاصطلاح: حذف أواخر الكلم في النداء نحو يا سعا والأصل يا سعاد .



اللغة : بشر : هو ظاهر الجلد ( منطق ) هو الكلام الذي يختلب الالباب ( رخيم ) سهل , رقيق ( الحواشي ) الجوانب والاطراف وهو جمع حاشية والمراد ان حديثها كله رقيق عذب ( هراء ) بزنة غراب اي كثير ذو فضول ( نزر ) قليل 0

المعنى : يصفها بنعومة الجلد وملامسته وبأنها ذات كلام عذب وحديث رقيق وانها لا تكثر في كلامها حتى يملها سامعها ولا تقتضب اقتضابا حتى يحتاج سامعها في تفهم المعنى الى زيادة 0

الاعراب : لها : جار ومجرور متعلق بمحذوف خبر بمقدم ( بشر ) مبتدأ مؤخر ( مثل ) نعت لبشر ومثل مضاف و ( الحرير ) مضاف اليه ( ومنطق ) معطوف على بشر ( رخيم ) نعت لمنطق ورخيم مضاف و ( الحواشي ) مضاف اليه ( لا ) نافية ( هراء ) نعت ثانٍ لمنطق ( ولا ) الواو عاطفة ولا زائدة لتأكيد النفي ( نزر ) معطوف على هراء 0




لا تنسوني من خالص دعواتكم بالتوفيق والنجاح







طالبة عربي



هذا الملخص حملته من الرابط اللي حطيتيه



بالتوفيق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
إحساسي غريب

avatar

عدد المساهمات : 1
نقاط : 3537
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 21/11/2012

مُساهمةموضوع: رد: تجمع الطالبات المنتسبات المستوى السادس   الأربعاء نوفمبر 21, 2012 2:11 pm

ربي يعطيكم العافيه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سمو الاميرة
المدير
المدير
avatar

عدد المساهمات : 361
نقاط : 4628
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 20/03/2012
العمر : 32

مُساهمةموضوع: رد: تجمع الطالبات المنتسبات المستوى السادس   الخميس نوفمبر 22, 2012 9:46 am

الله يعافيك ويوفقك احساس غريب حياك ببيننا

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://jazan.lolbb.com
سمو الاميرة
المدير
المدير
avatar

عدد المساهمات : 361
نقاط : 4628
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 20/03/2012
العمر : 32

مُساهمةموضوع: ملخص النقد الادبي القديم   الخميس نوفمبر 22, 2012 10:11 am

المرفقات
ملخص_مادة_النقد_القديم.docx
لا تتوفر على صلاحيات كافية لتحميل هذه المرفقات.
(88 Ko) عدد مرات التنزيل 16

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://jazan.lolbb.com
جنون الغيم

avatar

عدد المساهمات : 1
نقاط : 3527
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 26/11/2012

مُساهمةموضوع: رد: تجمع الطالبات المنتسبات المستوى السادس   الثلاثاء نوفمبر 27, 2012 9:09 pm

السلام عليكم

اخوتي هل يوجد ملخص لمادة ( علم الدلالة ) ساعدوني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سمو الاميرة
المدير
المدير
avatar

عدد المساهمات : 361
نقاط : 4628
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 20/03/2012
العمر : 32

مُساهمةموضوع: رد: تجمع الطالبات المنتسبات المستوى السادس   الأربعاء نوفمبر 28, 2012 12:08 pm

يسعد صباحك جنون الغيم

علم الدلاله مسوي لنا ازمه الله يخارجنا منه

فيه وحده اختبرته السنه اللي فاتت اخذت دفترها اللي ملخصه فيه وكتبت الاسئله اللي بكتابها احسه حلو وراح يساعد في المذاكر

حطيت نسخه منه في مكتبه البيان في ابو عريش اطلبيه الكيس اللي مكتوب عليه موسى علي وبالتوفيق

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://jazan.lolbb.com
سمو الاميرة
المدير
المدير
avatar

عدد المساهمات : 361
نقاط : 4628
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 20/03/2012
العمر : 32

مُساهمةموضوع: رد: تجمع الطالبات المنتسبات المستوى السادس   الأحد ديسمبر 02, 2012 8:50 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اخباركم يابنات حبيت اساعدكم وجبتلكم اسئله اعطنا الدكتورة الترم الي فات في الادب الاندلسي

صفحه 13 عللي سمي الشاطئ الارنب؟

ان الفينيقين قد صادفوا كثيرا من الارنب على الشاطئ الايبرى الذي نزلوا به*****فقط من هالصفحه

صفحه 52 خصائص الاندلسيين من الناحيه الخلقيه فقط

صفحه 53 خصائص الاندلسين من ناحيه العقليه فقط

صفحه 58 تكلمي عن فتره منازعات وحروب في فتره عصر الولاه؟

صفحه 59 تكمي عن مظاهر القلق والتشتت والعلم في المجتمع الاندلسي في عصر الاولاه؟

صفحه 61 من اشهر شعراء عصر الولاه؟

صفحه 64 خصائص الشعر الاندلسي في عصر الولاه؟

صفحه 69 ماهي اسباب الشك في هذا الادب المنسوب الى طارق؟

صفحه 74 تكلمي عن فتره تاسيس الاماره؟

صفحه 74 ماذا عمل عبد الرحمن الداخل؟

صفحه 76 اهم ظواهر المجتمع الاندلسي؟

صفحه 78 عوامل اوليه الثقافه الاندلسيه؟

صفحه 81 ماهي ملامح الشعر المميزه في فتره التاسيس؟

صفحه 84 ماهي عوامل المحافظه؟

صفحه 86 اذكري السمات الخاصه؟

صفحه 86 مالمراد بالتجديد الموضوعي؟

صفحه 87 مالمراد بالتجويد الفني؟

صفحه 89 مالمراد التركيز العاطفي؟

صفحه 96 ماموضوعات عبدالرحمن الداخل وماهي جوانبه ؟

صفحه 106 سمات الشعر ابن ناصح؟

صفحه 107 من هي حسانه؟ ومميزات شعر حسانه؟؟
1\ التجويد الفني
2\ التركيز العاطفي
3\ الاصاله والصدق

صفحه 110 عرفي عصر تاسيس الاماره؟ايضا النثر الخالص والتاليفي؟
وايضا في نفس الصفحه,, سمات هذا الاسلوب,, يقصد به النثر؟؟

صفحه 116 اهم ماامتاز به الصراع الساسي في تلك الفتره؟؟

صفحه 119 حركات واصلاح عوامل المجتمع؟

صفحه 123 تكلمي وثبه الثقافه؟

صفحه 126 وثبه الادب؟

صفحه 127 حال الشعر في عصر الاماره؟وايضا معرفه الاتجاه المحدث؟

صفحه 130 مادواعي التجديد؟

صفحه 132 قبول الشعراء في الاتجاه المحدث المحافظ؟

صفحه 133 و 134 نمو الاتجاه القديم؟ كلها معانا

صفحه 136 وصف المعرك البحريه؟

صفحه 137 التوجه الى الرؤساء المنفصلين؟

صفحه 138 كلها غير الابيات؟

صفحه 139 ماهي بناء الموشحه؟الصفحه كلها؟

صفحه 140 اذكري كيف تتحقق الالتزام والتماثل؟ وكمان تعريف الغصن,,والقفل ,, والاقرع,, والخرجه؟؟

صفحه 143 نشاه الموشحات؟

صفحه 144ماهو تاثير الموشحه الموسيقى واللغوي؟

ايضا في نفس الصفحه من هو مخترع الموشحات؟

صفحه 145 هل نشات الموشحه المشرقيه ؟

صفحه 147 ماهو اساس الموشحات ناقشي هذه القضيه؟

صفحه 150 هل تطور الموشحات؟
صفحه 214 مالمراد بتسرب بعض الافكار التعليميه

صفحه 217 مالمرلد بالازدواج اللغوي

صفحه 219 تصوير العهد الذهبي

صفحه 233 نبذه عن ابن هاني

في نفس الصفحه تحت سؤال ماسبب هجره ابن هانئ من الاندلسي ؟ ناقشي هذه العباره؟

صفحه 234 اتصال ابن هانئ بالفاطميين

صفحه 235 سلوك ابن هانئ

كمان في نفس صفحه مهاو اتجاه ابن هاني ؟ جواب الاتجاه المحافظ الجديد

ولماذا تخذ الاتجاه الجديد ؟ لانه كان متأثر ابو الطيب المتنبي

صفحه 236 ماهي سمات الفنيه له؟

صفحه 244 ماهي المأخذ الي اخذت ع ابن هانئ؟

صفحه 247 النثر حتى صفحه248

وصفحه 254 النثر التأليفي

صفحه 256 العقد الفريد

صفحه 258 ماهي مصادر كتاب ابن عبد ربه؟

صفحه 259 ماهي سمات النثر التاليفي في كتاب العقد الفريد؟

صفحه 264 فتررره الحجابه معاكم حتى صفحه 289 احفظي ع كل غرض بيت استشهاد

صفحه 302 القسطلي حتى صفحه 311

صفحه 322 سماته الفنيه حتى صفحه 326

صفحه 363 الادب بين الهروب والمرجعيه حتى صفحه 367








_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://jazan.lolbb.com
وردة النرجس

avatar

عدد المساهمات : 21
نقاط : 3535
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 01/12/2012

مُساهمةموضوع: رد: تجمع الطالبات المنتسبات المستوى السادس   الإثنين ديسمبر 03, 2012 6:13 am

بنات احد عندة عروض
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
جي جي

avatar

عدد المساهمات : 9
نقاط : 3529
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 28/11/2012

مُساهمةموضوع: رد: تجمع الطالبات المنتسبات المستوى السادس   الإثنين ديسمبر 03, 2012 2:23 pm

بنات ابغ اساله عن الثقافه الالسلاميه 3
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
صـدى

avatar

عدد المساهمات : 12
نقاط : 3526
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 03/12/2012

مُساهمةموضوع: رد: تجمع الطالبات المنتسبات المستوى السادس   الإثنين ديسمبر 03, 2012 6:51 pm

سمو الاميرة مشكوره الله يعطيك العافيه

نزلوملخص الثقافه الاسلاميه 3

الله يجزاكم خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
جي جي

avatar

عدد المساهمات : 9
نقاط : 3529
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 28/11/2012

مُساهمةموضوع: رد: تجمع الطالبات المنتسبات المستوى السادس   الثلاثاء ديسمبر 04, 2012 1:00 pm

هلا اختي صدى بغيت اسال وين نزلو الملخص ياالغاليه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
قمة الابدااع

avatar

عدد المساهمات : 10
نقاط : 3522
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 03/12/2012

مُساهمةموضوع: رد: تجمع الطالبات المنتسبات المستوى السادس   الثلاثاء ديسمبر 04, 2012 3:29 pm

السلام عليكم
كيفكم يابنات و اش مسوين مع المذاكرة
study
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
صـدى

avatar

عدد المساهمات : 12
نقاط : 3526
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 03/12/2012

مُساهمةموضوع: رد: تجمع الطالبات المنتسبات المستوى السادس   الثلاثاء ديسمبر 04, 2012 5:18 pm

وعليكم السلام ورحمه الله وبركاتة

هلا وغلا

الحمد الله study

يارب وفقنا جميعنا لما تحب وترضى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سمو الاميرة
المدير
المدير
avatar

عدد المساهمات : 361
نقاط : 4628
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 20/03/2012
العمر : 32

مُساهمةموضوع: رد: تجمع الطالبات المنتسبات المستوى السادس   الأربعاء ديسمبر 05, 2012 1:14 pm

الله يسهل علينا العد التنازلي بدا تت

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://jazan.lolbb.com
جي جي

avatar

عدد المساهمات : 9
نقاط : 3529
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 28/11/2012

مُساهمةموضوع: رد: تجمع الطالبات المنتسبات المستوى السادس   الخميس ديسمبر 06, 2012 3:55 am

بنات الله يخليكم الي عندها اسئلةثقافه اسلاميه3 تنزلها بليز حبايبي ضروري
الله يوفقكم وينجحكم يارب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سمو الاميرة
المدير
المدير
avatar

عدد المساهمات : 361
نقاط : 4628
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 20/03/2012
العمر : 32

مُساهمةموضوع: رد: تجمع الطالبات المنتسبات المستوى السادس   الخميس ديسمبر 06, 2012 6:08 pm

اتمنى البنات يساعدونك يا جي جي الله يوفقك

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://jazan.lolbb.com
سمو الاميرة
المدير
المدير
avatar

عدد المساهمات : 361
نقاط : 4628
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 20/03/2012
العمر : 32

مُساهمةموضوع: رد: تجمع الطالبات المنتسبات المستوى السادس   الخميس ديسمبر 06, 2012 6:09 pm

نموذج اسئلة المعجم وعلم الدلالة

السؤال الأول: بيّن مع الأمثلة:
(أ) أنواع المشار إليه ذي الطبيعة غير اللغوية.
(ب) تعريف المعنى الإيحائي وخصائصه.

السؤال الثاني: عرف مع الأمثلة:
(أ) 1- الألوفون. 2- مورفيم الصيغة.
(ب) المعنى الرصفي وتأثيره في معاني الكلمات.

السؤال الثالث: هات أمثلة مشروحة لـ:
(أ)- حقلين مختلفين للقرابة.
(ب)- الخروج المسوغ على قاعدة الأسلوب، والخروج غير المسوغ على قاعدة الكيفية من قواعد غرايس Grice.

السؤال الرابع: بيّن مع الأمثلة المشروحة:
(أ)- حالتين مختلفتين لتغير المعنى لأسباب تاريخية.
(ب)- تغير الدلالة بسبب نقل الألفاظ لعلاقة المعاني.

السؤال الخامس: هات ما يلي مع الأمثلة المشروحة:
(أ)- تغير المعنى لأسباب نفسية.
(ب)- تغير المعنى بسبب رقي الدلالة (أربعة أمثلة).

-----
و الله الموفق و الهادى إلا سواء السبيل

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://jazan.lolbb.com
جي جي

avatar

عدد المساهمات : 9
نقاط : 3529
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 28/11/2012

مُساهمةموضوع: رد: تجمع الطالبات المنتسبات المستوى السادس   الخميس ديسمبر 06, 2012 6:40 pm

الله يسعدك ياسمو الاميره ويوفقك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
جي جي

avatar

عدد المساهمات : 9
نقاط : 3529
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 28/11/2012

مُساهمةموضوع: رد: تجمع الطالبات المنتسبات المستوى السادس   الجمعة ديسمبر 07, 2012 7:38 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
دروس النظام الاقتصادي في الإسلام (كاملة)
103 سلم

تعريفه:
هو مجموعة الأحكام والسياسات الشرعية التي يقوم عليها المال وتصرف الإنسان فيه.
العلاقة بين النظام الاقتصادي الإسلامي وفقه المعاملات:
فقه المعاملات: هو أحد فروع علم الفقه.
ويقصد بعلم الفقه: العلم الذي يهتم بدراسة الأحكام الشرعية العملية من أدلتها التفصيلية، ويشمل:
1. أحكام العبادات (فقه العبادات) وهي : الطهارة والصلاة والزكاة والصوم والحج.
2. أحكام المعاملات المالية (فقه المعاملات المالية) وأحكام النكاح والطلاق وأحكام الجنايات والحدود وغيرها.
والنظام الاقتصادي الإسلامي له صلة وثيقة بعلم الفقه، ولكن ثمة فروق بينهما منها:
النظام الاقتصادي الإسلامي فقه المعاملات
1. النظام الاقتصادي الإسلامي أعم وأشمل من فقه المعاملات المالية، فالنظام الاقتصادي يشمل فقه المعاملات، ويشمل النظام المالي للدولة، إضافة إلى الجانب العقدي.
أما فقه المعاملات فهو خاص ببحث المعاملات المالية بين الأفراد والمجتمعات والدول.

2. النظام الاقتصادي يدرس النظريات العامة المرتبطة بالمال والعلاقات المالية كالملكية والحرية الاقتصادية والتكافل المالي الاجتماعي وغيرها
أما فقه المعاملات فيدرس فيه الأحكام الشرعية العملية في التعامل المالي بين الأفراد والمجتمعات على وجه التفصيل.


العلاقة بين النظام الاقتصادي الإسلامي وعلم الاقتصاد:
علم الاقتصاد ( الاقتصاد التحليلي) هو أحد العلوم الاجتماعية التي تهتم بدراسة الكيفية التي يتم بها توزيع الموارد الاقتصادية على الحاجات والرغبات الإنسانية، وذلك بقصد مساعدة الأفراد والمجتمع على الاختيار بين البدائل المتعددة بغرض تحقيق أقصى منفعة أو عائد ممكن.
من الفروق بين النظام الاقتصادي الإسلامي وعلم الاقتصاد:
النظام الاقتصادي الإسلامي علم الاقتصاد
1. لا يقوم على تفسير الحياة الاقتصادية وأحداثها قائم على دراسة الظواهر الاقتصادية وتفسير أحداثها على أساس الاستقراء والملاحظة والاستنتاج العلمي
2. يتأثر بعوامل غير اقتصادية لتأثره بمفهوم العدالة الاجتماعية فلكل نظام فكرته المستقلة عن العدالة. لا يتأثر بفكرة العدالة لأنها ليست فكرة قابلة للقياس بالأساليب المادية.

مصادر النظام الاقتصادي الإسلامي:
1. القرآن الكريم:
نص القرآن على كثير من الأحكام المتعلقة بالمال كالزكاة والصدقات والنفقة وإباحة البيع والوصية والديون وغيرها كثير.
كقوله تعالى: (( مثل الذين ينفقون أموالهم في سبيل الله كمثل حبة أنبتت سبع سنابل في كل سنبلة مائة حبة والله يضاعف لمن يشاء والله واسع عليم)) .
2. السنة النبوية المطهرة:
النصوص في القرآن تأتي غالباً مجملة، ويأتي تفصيلها في السنة النبوية.
وجاءت السنة بالآف الأحاديث التي تنظم المعاملات المالية.
والسنة بالنسبة للقرآن :
إما أن تكون مفصلة لما جاء فيه من أحكام عامة،أو مؤكدة لتلك الأحكام،أو تأتي بأحكام جديدة لم ترد في القرآن.
والسنة في جميع حالاتها معتبرة، وطاعة الرسول صلى الله عليه وسلم واجبة: (( وأطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم)) النساء: 59
3. الإجماع:
وهو اتفاق المجتهدين من أمة محمد صلى الله عليه وسلم بعد عصر النبوة على حكم شرعي.
مثل: إجماع العلماء على أن الفائدة التي تعطى أو تؤخذ على ما يسمى بالقروض الشخصية في البنوك من الربا المحرم.
4. القياس:
وهو إلحاق فرع بأصل في الحكم لجامع بينهما.
مثل: قياس الأوراق النقدية كالريالات والجنيهات على الدينار الذهبي والدرهم الفضي وذلك بجامع أن العلة واحدة وهي الثمنية.
5. المصالح المرسلة:
وهي التي لم ينص الدليل الشرعي على اعتبارها أو إلغائها، وإنما ترك الأمر فيها بحسب الأوضاع والأحوال والتي قد تختلف من زمان أو مكان آخر.
مثل: الإلزام بالتسجيل في السجلات التجارية.
6. سد الذرائع:
وهو منع الوسائل المباحة التي تؤدي إلى مفاسد.
فإذا كانت الوسيلة تؤدي إلى محرم شرعي أو مفسدة وكان هذا الحصول قطعياً أو غالباً فإن هذه الوسيلة تمنع.
مثل: تحريم تأجير المحلات لمن يستخدمها في أمر محرم كالربا أو بيع الحمور.
7. العرف:
وهو كل ما تعارف عليه الناس وألفوه حتى أصبح شائعاً في مجرى حياتهم.
فإذا كان العرف شائعاً بين أهله ولم يخالف نصاً شرعياً فإنه يكون معتبراً إلا إذا صرح المتعاقدان على خلافه.
مثل: تحديد مقدار نفقة الزوج على زوجته وأولاده، فإن مقدار التحديد راجع لعرف الناس.

الأصول الاعتقادية للاقتصاد الإسلامي
النظامان الرأسمالي والاشتراكي ينطلقان من قاعدة المادية وتقديس المال.
أما النظام الإسلامي فيعتبر الإيمان هو المنطلق الرئيس والركيزة الأولى.

وارتباط الاقتصاد الإسلامي بالعقيدة يظهر من خلال:
الأصل الأول: الإيمان بالله:
والذي يتضمن أنواع التوحيد الثلاثة:
1. توحيد الربوبية: وهو توحيد الله بأفعاله تعالى، فهو الخالق، المالك، الغني، الرازق، سبحانه وتعالى.
1) فهو سبحانه وتعالى خالق كل شيء (ذلكم الله ربكم خالق كل شيء)
2) وهو سبحانه المال لكل شيء (ولله ملك السموات والأرض وما بينهما )
3) وهو سبحانه غني عن خلقه وعن موالهم.
4) وهو الرازق لخلقه، وكتب الأرزاق لجميع الخلق.
ويترتب على الإيمان بتوحيد الربوبية ما يلي:
1) المسلم يؤمن بأن المالك للأموال العامة والخاصة هو الله سبحانه.
2) وإذا كان الله قد سخر الكون فإن هذا لا يعني الكسل بل على الإنسان أن يعمل بقدرته وطاقته لأجل أن يحصل على الرزق.
3) يجب على الإنسان الاستفادة مما سخر الله في هذه الأرض من الطيبات ويستخدمها فيما أباحه الله.

2. توحيد الألوهية:
وهو توحيد الله بأفعال العباد، فكل العبادات يراد بها وجه الله ولا يشرك معه أحد.
ويقتضي الإيمان بتوحيد الأولهية:
1) الاعتماد على الله والتوكل عليه في طلب الرزق وحده لا شريك الله.
2) الإيمان بأن الله هو المصرف للرزق، يبعد الإنسان عن الحسد والظلم وغيرها من الصفات الذميمة.

الأصل الثاني: الإيمان باليوم الآخر:
المسلم يوقن بأنه راحل من هذه الدنيا وأنه سيحاسب على ما فعل في هذه الدنيا حيث (توفى كل نفس ما كسبت وهم لا يظلمون).
ويترتب على هذا الإيمان باليوم الآخر:
1) علو همة المسلم، وأنه يريد ما عند الله والدار الآخرة.
2) معيار الربح يختلف عند المسلم وغير المسلم، فغير المسلم مقياسه زيادة ربحه المالي فقط، أما المسلم يعمل أعمالاً ليس لها مردود مالي عن قناعة لأنه صيرضي الله بهذا الفعل.
3) يجب على المسلم أن يراقب نفسه وتصرفاته فلا يأخذ إلا حقه ولايعتدي على حقوق الآخرين.

الأصل الثالث: الإيمان بالقدر خيره وشره:
يؤمن المسلم بأن الله قدَّر كل شيء ( إنا كل شيء خلقناه بقدر)
ويترتب على الإيمان بالقضاء والقدر:
1) يجب على المسلم أن يطلب الرزق من محله ويسعى في تحصيله قدر استطاعته، فكل آتيه رزقه، أما التواكل وترك فعل الأسباب فليس من الدين.
2) أن يرضى المسلم بما قُدِّر عليه ولا يضجر، عند الربح يشكر، وعن الخسارة يصبر.

المبادئ المرتبطة بهذه الأصول:
المبدأ الأول: الاستخلاف:
أي أن الله تعالى أورثنا هذه الأموال ممن قبلنا، واستخلفنا في هذه الأموال، وأمرنا أن نقوم بحق الاستخلاف وعدم صرف الأموال في المحرمات أو الإسرثاف في المباحات.
قال تعالى (( وأنفقوا مما جعلكم مستخلفين فيه)).
والإيمان بهذا المبدأ يجعلنا ندرك أن هذه النعم منَّة من الله علينا استخلفنا فيها.
وهناك فرق بين من ينظر إلى أن المال هو من جمعه بخبرته، ومن يستشعر منَّة الله عليه.

المبدأ الثاني: المال وسيلة لطاعة الله:
الإسلام يجعل المال وسيلة للدار الآخرة، فالدنيا زائلة، لذلك المسلم يجعل هذا المال طاعة لله تعالى في أن يكسبه من حلال وينفقه في حلال.

المبدأ الثالث: كفاية الخيرات لحاجة البشر:
يقرر الإسلام أن الخيرات التي أودعها الله في الأرض والتي سيودعها كافية لحاجات البشر من الغذاء والكساء والسكن وسائر الضروريات والحاجات قال تعالى (( وكأين من دابة لا تحمل رزقها الله يرزقها وإياكم وهو السميع العليم)).
أما أسباب المجاعات فهو راجع لأسباب من أبرزها:
1) عدم استخدام الإنسان لكامل جهوده الذهنية والبدنية، وقصوره في استغلال الموارد التي أنعم الله بها عليه.
2) الكفر بنعم الله.
3) مبالغة البشر في حاجاتهم المادية.













الأنظمة الاقتصادية الوضعية
النظام الاقتصادي الرأسمالي
تعريفه:
هو النظام الاقتصادي الذي يمتلك فيه الأفراد آحاداً أو جماعات الموارد الإنتاجية ملكية خاصة، كما أن لهم الحق في استخدم مواردهم بأية طريقة يرونها مناسبة.
أسس وخصائص النظام الاقتصادي الرأسمالي:
1. الحرية الاقتصادية
2. الملكية الخاصة
3. حافز الربح: يعتبر البحث عن أكبر ربح ممكن غاية النظام الرأسمالي، إذ أنه هو المحرك الرئيس لأي نشاط اقتصادي.
مساوئ النظام الاقتصادي الرأسمالي:
1. إهمال الجوانب الأخلاقية والدينية والإنسانية في النظام الرأسمالي، إلى درجة أنه يؤثر الكسب الاقتصادي ولو على حساب الأخلاق ومقتضيات الإيمان وحياة الإنسان.
2. يؤدي إلى التفاوت الكبير في الدخل والثروة وتركزها في يد فئة قليلة.
3. يؤدي إلى فرض السيطرة الاحتكارية في السوق، إلى درجة أن الإنتاج في المجتمعات الرأسمالية يسيطر عليه عدد محدود من الشركات الاحتكارية الكبرى، مما يعطيها القدرة على فرض الأسعار والهيمنة على الاقتصاد.
4. من الانتقادات الرئيسة لهذا النظام أنه دائم التعرض للتقلبات الاقتصادية الحادة وظهور مشكلات البطالة والتضخم والمديونية، الأمر الذي يؤثر بشكل مباشر على العديد من أفراد المجتمع خاصة أولئك الذين لا يملكون إلا خدمة العمل.






النظام الاقتصادي الاشتراكي

تعريفه:
النظام الذي يتميز بتملك الدولة لعوامل الإنتاج (أي الملكية الجماعية) كالأراضي والآلات والمصانع، وتتخذ جميع القرارات الاقتصادية فيه من خلال جهاز التخطيط، ومن هنا جاءت تسمية هذا النظام بنظام التخطيط المركزي.

أسس وخصائص النظام الاقتصادي الاشتراكي:
1. الملكية العامة لوسائل الإنتاج.
2. إشباع الحاجات الجماعية.
3. التخطيط المركزي: يعتمد النظام الاشتراكي على جهاز التخطيط المركزي، بدلاً من جهاز الأثمان الذي تعتمد عليه الرأسمالية، والتخطيط المركزي في الدول الاشتراكية يعني تنظيم النشاط المتعلق بعملية الإنتاج والتبادل والتوزيع والاستهلاك، فمثلاً يتم تنظيم الإنتاج في النظام الاشتراكي من حيث كمية السلع المراد إنتاجها وأنواعها والموارد التي تستخدم في ذلك عن طريق جهاز التخطيط المركزي، الذي يعد الجهة الوحيدة لتحديد العرض والطلب في ظل ذلك النظام.

مساوئ النظام الاقتصادي الاشتراكي :
(1) تقييد حريات الأفراد الاقتصادية، وقتل الحافز الفردي، الذي له دور أساسي في إثارة ضروب النشاط الاقتصادي.
(2) إلغاء الملكية الفردية لوسائل الإنتاج، الأمر الذي جعله يصطدم مع الفطرة البشرية التي جبلت على حب التملك.
(3) محاربته للأديان السماوية، باعتبارها في نظره أفيون الشعوب، ومن ثم سعيه الحثيث نحو محو مشاعر الإخاء في النفوس البشرية، وإثارة فكرة الصراع الطبقي بين الفقراء والأغنياء.
(4) فتور بواعث العمل فيه عند معتنقيه لسد باب الطموحات أمامهم، الأمر الذي يصيب الإنتاج بالنقص الشديد.

النظام الاقتصادي المختلط
الواقع أن النظام الاقتصادي المختلط ليس له هوية ذاتية قائمة بذاتها عن هوية النظم الوضعية الأخرى التي تولد عنها، بل هو نظام يجمع بين بعض سمات النظام الرأسمالي وبعض سمات النظام الاشتراكي، مع احتفاظه بالخصائص الأساسية المميزة للنظام الاقتصادي الذي انتقل منه أو تحول عنه.

فمثلاً الدول الرأسمالية التي تحولت إلى نظام رأسمالي مختلط مازالت تحتفظ بنظام السوق وبالملكية الخاصة، والدول الاشتراكية التي تحولت إلى نظام اشتراكي مختلط احتفظت بملكية الدولة لوسائل الإنتاج إلا في حدود ضيقة للغاية.

والهدف من هذا التحول إلى النظام المختلط هو في الواقع محافظة على النظام الاقتصادي القائم.










خصائص النظام الاقتصادي الإسلامي وأهدافه

خصائص النظام الاقتصادي الإسلامي

1. النظام الاقتصادي الإسلامي جزء من نظام الإسلام: أهم ما يميز نظام الاقتصاد الإسلامي هو ارتباطه التام بدين الإسلام عقيدة وشريعة. وتفصيل ذلك على النحو التالي:
أ*- للنشاط الاقتصادي في الإسلام طابع تعبدي وهدف سام: أكد الإسلام كرامة العمل، ورفع من قدره وارتقى به إلى درجة العبادة، طالما اقترن بالنية الصالحة والتزم بالأحكام الشرعية. فالمسلم إذا خلصت نيته وحسن مقصده في نشاطه الاقتصادي عملاً وإنتاجاً واستهلاكاً فهو في عبادة بمفهومها العام.
ب*- ذاتية الرقابة على ممارسة النشاط الاقتصادي في الإسلام: في ظل نظام الاقتصاد الإسلامي فإنه يوجد إلى جوار الرقابة الرسمية التي تمارسها الدولة رقابة أخرى ، أشد وأكثر فاعلية ، هي رقابة الضمير المسلم، القائمة على الإيمان بالله وعلى الحساب في اليوم الآخر.
2. التوازن في رعاية المصلحة الاقتصادية للفرد والجماعة: الاقتصاد الإسلامي له سياسته التي تقوم على التوازن في رعاية المصلحة الاقتصادية لسائر الأطراف الإنسانية، أفراداً وجماعات، فالفرد والجماعة ليسا خصمين لا يلتقيان، كما صورتهما المذاهب الفردية والجماعية على السواء، بل هما يكملان بعضهما.
أما إذا كان هناك تعارض بين المصلحتين وتعذر تحقيق التوازن أو التوفيق بينهما فإن الإسلام يقدم مصلحة الجماعة على مصلحة الفرد مع ملاحظة تعويض الفرد عما لحقه من أضرار
3. التوازن بين الجانبيْن المادي و الروحي :
يوفِّق الاقتصاد الإسلامي بين العنصرين اللذين يتكون منهما الإنسان وهما: المادة والروح.
ويعطي كلاً منهما ما يستحقه من الرعاية والعناية ، فهو يدعو الإنسان إلى العمل والكسب في الدنيا، كما يدعوه في الوقت نفسه إلى العمل لطلب الآخرة.
4. الاقتصاد الإسلامي أخلاقي:
إذا كانت النظم الاقتصادية الوضعية قد استبعدت العنصر الأخلاقي فإن النظام الاقتصادي الإسلامي لا يفصل ابداً بين الاقتصاد والأخلاق، ولا أدل على ذلك من أن السنة النبوية رفعت درجة التاجر الذي يسعى لتعظيم مصلحته وأرباحه إلى درجة النبيين والصديقين إذا ما التزم بأخلاق الصدق والأمانة ، حيث يقول النبي  (التاجر الصدوق الأمين مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين يوم القيامة .



أهداف النظام الاقتصادي الإسلامي:
1. تحقيق حد الكفاية المعيشية :
يهدف الإسلام في نظامه الاقتصادي إلى توفير مستوى ملائم من المعيشة لكل إنسان ، وهو ما يعرف في الفقه الإسلامي "بتوفير حد الكفاية "، ولهذا فقد فرض الإسلام موارد معينة –كالزكاة - تسهم في تحقيق الكفاية المعيشية للذين لا يقدرون على كفاية أنفسهم
2. الاستثمار "التوظيف" الأمثل لكل الموارد الاقتصادية:
يعد التوظيف الأمثل للموارد الاقتصادية من الأهداف الرئيسة للنظام الاقتصادي الإسلامي، ويتحقق توظيف هذه الموارد في الاقتصاد الإسلامي من خلال عدة طرق أهمها ما يلي :
أ*- توظيف الموارد الاقتصادية في إنتاج الطيبات من الرزق وعدم إنتاج السلع أو الخدمات الضارة والمحرمة.
ب*- التركيز على إنتاج الضروريات والحاجيات التي تسهم في حماية مقاصد الشريعة، وعدم الإفراط في إنتاج السلع والخدمات الكمالية.
ت*- إبعاد الموارد الاقتصادية عن إنتاج السلع والخدمات التي تتطلب إنفاقاً ذا طبيعة إسرافية.
3. تخفيف التفاوت الكبير في توزيع الثروة والدخل:
الإسلام ينبذ اكتناز الأموال والاحتكار والربا والقمار والرشوة والغش وكل أشكال الاستغلال والأنانية التي يكون الفقير هو ضحيتها، ويفرض الزكاة والنفقات الواجبة ويحث على الوصايا والأوقاف والصدقات التطوعية بشكل يحقق في النهاية توزيعاً عادلاً للدخل والثروة في المجتمع ويرتقي بحال الفقير.
4. تحقيق القوة المادية والدفاعية للأمة الإسلامية: بما يكفل لها الأمن والحماية ويدرأ عنها العدو المتربص باستقلالها والمستنزف لطاقاتها الاقتصادية.















أسس النظام الاقتصادي الإسلامي

الملكية في الاقتصاد الإسلامي:
إن التملك والاستئثار بالشيء والرغبة في الاستحواذ عليه أمر فطري جبل الله النفس الإنسانية على حبه والسعي إلى تحقيقه.
قوله  " يهرم ابن آدم ويشب منه اثنتان : الحرص على المال ، والحرص على العمر".

أنواع الملكية :
تنقسم الملكية إلى ثلاثة أقسام هي: الملكية العامة ، ملكية الدولة، الملكية الخاصة.
*الملكية العامة : ما وجد بإيجاد الله تعالى مما يملكة عموم لأمة دون اختصاص أحد بعينه به . كالأنهار والبراري والآبار.
عن ابن عباس رضي الله عن أن النبي  قال : " المسلمون شركاء في ثلاث في الماء ،والكلأ، والنار"
خصائص الملكية العامة : يمكن القول بأن الملكية العامة تختص بما يلي:
الملكية العامة علاقتها مع مصالح عموم المسلمين وحاجاتهم كعلاقة العلة بالحكم فمتى وجدت العلة وهي المصلحة العامة وجد الحكم وهو الملكية العامة.
الملكية العامة مقررة بحكم الله تعالى ورسوله  لا يملك أحد التصرف فيها.
الملكية العامة ملكية دائمة ومستقرة بدوام واستقرار مصلحة عموم المسلمين.
الحق في الملكية العامة حق مستقر للجماعة باعتبارها مؤلفة من أفراد.

**ملكية الدولة : هي الملكية التي تكون للدولة ،ومواردها لبيت مال المسلمين يتصرف فيها ولي أمر المسلمين بموجب ما تقتضيه المصلحة العامة.
وبيت المال هو الجهة التي تختص بكل ما لا يعرف مالكه أو لم يتعين له مالك وهو ما يسمى اليوم : وزارة المالية .
موارد ملكية الدولة ( بيت المال ) :
المعادن : الجواهر التي أودعها الله تعالى الأرض سواء كانت جارية كالبترول أو كانت جامدة كالذهب والفضة.
الزكاة:
الخراج : وهو مقدار معين من المال يوضع على الأرض الزارعية.
الفيء : وهو كل مال وصل إلى المسلمين من الكفار بغير قتال ولا إيجاف خيل ولا ركاب.
خُمُس الغنائم:خمس الغنائم يؤخذ لبيت مال المسلمين.
الجزية : وهي ما يضرب على الأشخاص الذين لم يدخلوا في الإسلام نظير إقرارهم على دينهم و حمايتهم.
العشور: وهي ما يؤخذ من تجار أهل الذمة والحربيين لقاء السماح لهم بدخول بلاد المسلمين للتجارة .
اللقطات وتركات المسلمين التي لا وارث لها أو لها وارث لا يرد عليه كأحد الزوجين ، وديات القتلى الذين لا أولياء لهم .
الأوقاف الخيرية : والوقف هو تحبيس الأصل وتسبيل المنفعة على أوجه البر بشروط مبينة في كتب الفقه .
الضرائب الموضوعة في الأشجار والتجارات والطائرات والسفن .

*** الملكية الخاصة : وهي ما كانت لفرد أو لمجموعة من الأفراد على سبيل الاشتراك، وتخول صاحبها الاستئثار بمنافعها والتصرف في محلها، كتملك الإنسان للمسكن والمركب ..
إقرار الملكية الخاصة :
جاءت الشريعة الإسلامية بإثبات الملكية الخاصة للأفراد:
قال تعالى: ((وَإِن تُبتُمْ فَلَكُمْ رُءوسُ أَمْوٰلِكُمْ لاَ تَظْلِمُونَ وَلاَ تُظْلَمُونَ ))
عن أبي بكرة رضي الله عنه أن النبي  قال في حجة الواداع : "... فإن دماءكم، وأموالكم ، وأعراضكم عليكم حرام كحرمة يومكم هذا ،في بلدكم هذا ،في شهركم هذا "
خصائص الملكية الخاصة :
لا حد لما يتملكه الإنسان ، مادام تملكه من خلال الوسائل المشروعة
الملكية الخاصة حق كامل يشتمل على جميع الأعيان والحقوق والمنافع والمزايا التي تمنحها الشريعة لصاحبها.
الملكية الخاصة ،تمكِّن صاحبها من التصرف فيها بما يشاء، على أي نحوٍ كان مالم يكن تصرفه ممنوعا شرعا كالإضرار بالغير .
4- الملكية الخاصة تعتبر حقا دائما لصاحبها، لا تزول عنه بحال من الأحوال إلا برضاه مالم يكن هناك مصالح معتبرة شرعاً ،كشفعة مثلا أو نزع الملكية للمصلحة العامة.
5- الملكية تخول صاحبها التبرع مما يملك دون تحديد أو تقييد، مادام أنه في قواه المعتبرة شرعاً .
6- من خصائص الملكية أيضاً أنها تؤدي إلى النمو الاقتصادي حيث تدفع صاحبها إلى تنمية ملكه دون خوف أو حذر .

أهمية إقرار الملكية الخاصة:
تحقيق حاجة الإنسان ، وما تتطلبه الحياة الكريمة.
عمارة الأرض واستغلال مواردها.
إعداد القوة .
البذل والإنفاق في أوجه البر .

الأسباب المشروعة للملكية الخاصة :
وقد وردت آيات كثيرة في كتاب الله الكريم وأحاديث عظيمة في سنة المصطفى  تحث على العمل والتكسب الذي هو طريق من طرق التملك.
((فَإِذَا قُضِيَتِ الصَّلاةُ فَانتَشِرُوا فِي الأَرْضِ وَابْتَغُوا مِنْ فَضْلِ اللَّهِ وَاذْكُرُوا اللَّهَ كَثِيرًا لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ))
وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي  قال " والذي نفسي بيده لأن يأخذ أحدكم أحبله فيحتطب على ظهره خير له من أن يسأل الناس أعطوه أو منعوه".
هذا ، وإن الأصل في المعاملات الحل والإباحة ، ولا يحرم منها إلا ما قام الدليل على تحريمه وما عدا ذلك فيبقى على الأصل وهو الإباحة ، وهذا مما يدل على سماحة الشريعة الإسلامية ويسرها .
وبالنظر في الأسباب المشروعة للتملك نجد أن آراء العلماء والمؤلفين قد تنوعت في تقسيمها إلا أنه بالتأمل في تلك التقسيمات نجد أنها في الجملة لا تكاد تخرج عن الأقسام الآتية و يندرج تحت كل قسم منها فروع كثيرة :
القسم الأول: التملك مقابل عوض ، فيدخل فيه المعاوضات بأنواعها ، كالبيع ، والإجارة ، والسلم ، ونحو ذلك.
القسم الثاني: التملك بغير عوض ، فيدخل فيه عقود التبرعات كالوصية، والهبة ، والميراث.
القسم الثالث: التملك بالاستيلاء ،فيدخل فيه إحراز المباح ، وإحياء الموات ، والصيد ، والاحتطاب .
وفيما يلي نبذة موجزة لأهم أسباب الملكية :

أولا :البيع
البيع شرعا : مبادلة المال بالمال تمليكا وتملكاً.
مشروعيته: البيع مشروع بالكتاب والسنة والإجماع :
قال تعالى: ((وَأَحَلَّ اللَّهُ الْبَيْعَ)).
وردت أحاديث كثيرة عن النبي  تدل على مشروعية البيع وأنه من أطيب المكاسب ومن ذلك :أن النبي  "سئل : أي الكسب أطيب ؟فقال : عمل الرجل بيده وكل بيع مبرور"
شروط البيع
يشترط لصحة البيع شروط عدة :
الشرط الأول : الرضا من المتعاقدين
الشـرط الثاني : أن يكون العاقدان جائزي التصرف بأن يكون كل منهما مكلفاً رشيداً
الشرط الثالـث : أن يكون المعقود عليه مالاً مباح المنفعة من غير ضرورة.
الشرط الرابع : أن يكون العاقد مالكاً للمعقود عليه ، أو مأذوناً له في ذلك .
الشرط الخامس : أن يكون المعقود عليه مقدوراً على تسليمه.
الشرط السابع : أن يكون الثمن معلوما للمتعاقدين.

ثانيا : السَلَم
تعريف السلم : عقد على موصوف في الذمة ،مؤجل بثمن مقبوض في مجلس العقد .
شروط السلم: يشترط لعقد السلم عدة شروط زائدة على شروط البيع وهي
الشرط الأول : تسليم رأس مال السَلَم في مجلس العقد.
الشرط الثاني : ذكر وصف المسلم فيه وجنسه وقدره .
الشرط الثالث: أن يكون المُسْلَم فيه ديناً موصوفاً في الذمة .
الشرط الرابع : أن يكون المُسْلَم فيه مما يمكن ضبط صفاته التي يختلف الثمن باختلافها كثيرا.
الشرط الخامس : أن يكون الُمْسَلم فيه مؤجلاً أجلاً معلوماً .
الشرط السادس : وجود المُسْلَم فيه غالباً وقت حلول العقد.
ثالثاً : الإجارة
تعريفها : هي عقد على منفعة مباحة معلومة ، بشروط معينة .
شروط عقد الإجارة : يشترط لصحة عقد الإجارة عدة شروط:
(1) أن تكون من جائز التصرف وهو الحر البالغ الرشيد .
(2) معرفة المنفعة والأجرة .
(3) أن تكون العين المؤجرة مما يمكن الانتفاع بها مع بقاء أصلها. كالسيارات، والبيوت ونحوها .
(4) أن تكون المنفعة مباحة .
رابعاً : الوصيـــة بالمال:
تعريفها : هي التبرع بالمال بعد الموت.
حكمها : تجرى في الوصية الأحكام الآتية :
1- تحرم على من له وارث إذا أوصى بأكثر من الثلث أو أوصى لوارث بشيء لم يجزه الورثة .
2- و تسن بالثلث فأقل لمن ترك خيراً كثيراً.
3- وتكره لفقير ووارثه محتاج .
4- وتباح لفقير ووارثه غني .

خامساً : إحراز المباح :
المباح : كل ماخلقه الله تعالى في هذه الأرض مما ينتفع به الناس على الوجه المعتاد ولا مالك له مع إمكان حيازته وملكه، وهو يتنوع فمنه الحيوانات و النباتات والجمادات.
وهذه الأموال المباحة التي لم تدخل في حيازة معصوم جعلتها الشريعة الإسلامية محلاً للملك ، فمن استولى عليها بالوجه الشرعي فقد ملكها ، ويتنوع الاستيلاء عليها بتنوع تلك الأموال ،فمنها ما يكون الاستيلاء عليه بالصيد، ومنها ما يكون بوضع اليد عليه كالاحتطاب ،ومنها ما يكون بالإحياء أو الإقطاع من ولي الأمر،وهي الأراضي،قال  "من سبق إلى ماء لم يسبقه إليه مسلم فهو له".

سادساً :إحيـاء المــوات:
الموات: الأرض المنفكة عن الاختصاصات وملك معصوم.
إحياء الموات : إحياء الأرض الموات التي لم يُسْبَق إليها بزرع أو بناء. أو مشروع تجاري أو سياحي يقام عليها .
مشروعيته : إحياء الموات مشروع في السنة والإجمـاع :
في السنة: عن جابر رضي الله عنه أن النبي  قال : " من أحيا أرضاً ميتة فهي له".

سابعاً : الإقطـاع :
تعريفه : وهو جعل الحاكم بعض الأراضي العامرة بالبناء أو الزراعة مختصة ببعض الأشخاص فيكون هذا الشخص أولى به من غيره بشروط معينة. والإقطاع مشروع إذا كان لمصلحة.
الإقطاع ثلاثة أنواع :
(1) إقطاع التمليك : وهو إقطاع يقصد به تمليك الإمام لمن أقطعه .
(2) إقطاع إرفاق: وهو أن يقطع الإمام أو نائبه الباعة الجلوس في الطرق الواسعة والميادين ونحو ذلك مما ينتفعون به دون إضرار بالناس .
(3) إقطاع استغلال : وهو أن يقطع الإمام أو نائبه من يرى في اقطاعه مصلحة لينتفع بالشيء الذي أقطعه ،فإذا فقدت المصلحة فللإمام استرجاعه.


الأسباب المحرمة في كسب الملكية الخاصة :
أولا :الربا:
الربا اصطلاحاً : هو زيادة في أشياء ونسأ في أشياء مختص بأشياء جاء الشرع بتحريمها.
أنواع الربا:ينقسم الربا إلى نوعين :
النوع الأول : ربا الدَيْن وله صور منها :
الزيادة في الدين مقابل الزيادة في الأجل .
ومثال ذلك أن يطلب المدين من الدائن – صاحب الدين - تمديد أجل الدين بعد حلوله فيقبل الدائن ذلك بشرط الزيادة في مقدار الدين ، وهذا هو ربا الجاهلية ؛ لأنه كان الغالب على تعاملاتهم ، فكان أحدهم إذا جاءه المدين يطلب تأجيل الدين يقول له : (إما أن تقضي وإما أن تربي ) أي إما أن تقضي الدين الذي حلّ عليك أو تزيد في مقداره لقاء تأجيله .
النوع الثاني : ربـا البيع : وهو بيعُ ربوي بمثله متفاضلا حالاَّ أو مؤجلاً.
ويقع في الأعيان الربوية التي نص عليها النبي  فعن عبادة بن الصامت رضي الله عنه أن النبي  قال :(الذهب بالذهب ، والفضة بالفضة ، والبُر بالبُر، والشعير بالشعير، والتمر بالتمر ، والملح بالملح مثْلا بمثْل سواء بسواء يدا بيد فمن زاد أو استزاد فقد أربى فإن اختلفت هذه الأشياء فبيعوا كيف شئتم إذا كان يدا بيد ) ، ويقاس على هذه الأشياء المذكورة ما يشترك معها في علة الربا.ومثال ذلك : بيع خمسين جراماً ذهباً بسبعين جراماً ذهباً في الحال ، أو بيع خمسين ريالا بسبعين ريال حالا.

علة الربا :نص النبي  على الأصناف الستة المذكورة في حديث عبادة المتقدم ويقاس عليها ما شاركها في العلة ، والعلة فيها كما يلي :
الذهب والفضة :
العلة فيهما الثمنية فهما أثمان للأشياء فيقاس عليهما ما كان ثمنا كالأوراق النقدية المعروفة، حيث يجري فيها الربا لكونها أثمانا قياسا على الذهب والفضة .


الأصناف الأربعة الأخرى :
العلة فيها على الصحيح الطعم مع الكيل أو الوزن ، فالأطعمة التي تكال أو توزن يجري فيها الربا قياسا على الأصناف الأربعة الواردة في حديث عبادة بن الصامت رضي الله عنه (البر ،الشعير ،التمر ، الملح).

ضوابط التعامل بالأجناس الربوية:
التعامل بالأجناس الربوية لا يخلو من حالتين :
الحالة الأولى : بيع جنس ربوي بمثله كبيع ذهب بذهب مثلا فيشترط لجواز التعامل في هذه الحالة شرطين :
التماثل في القدر بين الجنسين .
التقابض في مجلس العقد .

ودليل ذلك ما جاء في حديث عبادة بن الصامت رضي الله عنه السابق أن النبي  قال: ( .. مثلا بمثل سواء بسواء يدا بيد ..)
الحالة الثانية : بيع جنس ربوي بجنس ربوي آخر كبيع بر بتمر مثلا ، فيشترط لجواز التعامل في هذه الحالة التقابض في مجلس العقد وتجوز الزيادة بينهما .ودليل ذلك ما جاء في حديث عبادة بن الصامت رضي الله عنه أن النبي  قال:(..فإذا اختلفت – أي الأجناس- فبيعوا كيف شئتم إذا كان يدا بيد ).
أدلة تحريم الربــا: الربا محرم وكبيرة من كبائر الذنوب دل على ذلك الكتاب والسنة والإجماع :
قال تعالى: (( الَّذِينَ يَأْكُلُونَ الرِّبَا لاَ يَقُومُونَ إِلاَّ كَمَا يَقُومُ الَّذِي يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِنَ الْمَسِّ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَالُواْ إِنَّمَا الْبَيْعُ مِثْلُ الرِّبَا وَأَحَلَّ اللّهُ الْبَيْعَ وَحَرَّمَ الرِّبَا فَمَن جَاءهُ مَوْعِظَةٌ مِّن رَّبِّهِ فَانتَهَىَ فَلَهُ مَا سَلَفَ وَأَمْرُهُ إِلَى اللّهِ وَمَنْ عَادَ فَأُوْلَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُون * يَمْحَقُ اللّهُ الْرِّبَا وَيُرْبِي الصَّدَقَاتِ وَاللّهُ لاَ يُحِبُّ كُلَّ كَفَّارٍ أَثِيمٍ)) (سورة البقرة:275 -276).
و عن جابر رضي الله عنه قال : لعن رسول الله  آكل الربا، وموكله، وكاتبه،وشاهديه، وقال هم سواء .

الحكمة في تحريم الربا:
من الحكم في تحريم الربا ما يلي :
(1) الابتعاد عن الظلم وأكل أموال الناس بالباطل .
(2) الربا طريق للكسل والبطالة .
(3) الربا يربي الإنسان على الجشع والطمع ، ويهدم الأخلاق الفاضلة.
(4) الربا طريق إلى الجريمة وتوجيه الأموال نحو الاستثمار الضار .

ثانيا : الميسر
الميسر: هو أن يؤخذ مال الإنسان وهو على مخاطرة لا يدري هل يحصل له عوضه أولا يحصل ،وهو يتناول بيوع الغرر التي نهي عنها، ويتناول أيضاً المغالبات والمسابقات التي يكون فيها عوض من الطرفين ، وأما مسابقة الخيل ، والإبل ، والسهام فإنها مباحة. إن لم يكن فيها رهان من طرفين معاً ومثلها ساق السيارات والدرجات ....

ثالثا : الاتجار في المحرمات
منع الشارع الحكيم المسلم من الاتجار في المحرمات ؛ رعاية لمصالحه وحثاً له على طلب الطيب من الكسب .وهذه المحرمات لا تخلو أن تكون مواد تفسد العقول كالخمور والمخدرات ، أو مطعومات تفسد الطباع وتغذي غذاءً خبيثاً ، أو أعيانا مهدرة القيمة لأنها تفسد الأديان وتدعو إلى الفتنة والشرك، كالأصنام، والتماثيل ، والصور المحرمة . أو أطعمة انتهت صلاحيتها ، أو ألبسة يتم تزوير وطن المنشأ فيها ...

رابعا : الغرر
الغرر : هو ما كان مجهول العاقبة ، بحيث لا يُعلم : هل يحصل أو لا ، وهل يُقدر على تسليمه أم لا ؟.

ضابط الغرر المؤثر :
يشترط في الغرر ليكون مؤثراً في العقد عدة شروط هي :
1)- أن يكون الغرر كثيراً .
2)- أن يكون الغرر في المعقود عليه أصالة .
3)- ألا تدعو الحاجة للعقد .







التأمين

تاريخ التأمين وأقسامه :

أولاً : في بيان تاريخ التأمين:
وأول ما ظهر كان يطلق على التأمين التجاري، الذي بدأ بالتأمين البحري في أواخر القرن الرابع عشر في أوروبا، على البضائع التي تنقلها السفن بين مدن إيطاليا، وبلدان حوض البحر الأبيض المتوسط.
ثم تلاه بعد زمن طويل التأمين البري في إنجلترا، في أواخر القرن السابع عشر، في صورة التأمين من الحريق، عقب حريق هائل نشب في لندن سنة 1666م، ألتهم أكثر من ثلاثة عشر ألف منزل، ونحو مائة كنيسة.
ثم انتشر التأمين من الحريق بعد ذلك في ألمانيا، وفرنسا، وأمريكا، خلال القرن الثامن عشر الميلادي.
ثم أخذت تتقاطر صور التأمين الأخرى، وكان مما ظهر من صوره: "التأمين التعاوني"، بصوره المختلفة،
وبهذا صار مصطلح التأمين عند إطلاقه يشمل صوراً شتى، تختلف في حقيقتها، وحكمها.

ثانياً: في بيان أقسام التأمين: وينقسم التأمين أقساماً عدة، لاعتبارات عدة:
فباعتبار المكان الذي يقع فيه الحدث ينقسم التأمين إلى: التأمين البري - التأمين البحري -التأمين الجوي
وباعتبار محله : ينقسم التأمين إلى:
التأمين على الأشخاص: ومحله شخص الإنسان، أو ما يتعلق بشخصه وينقسم إلى أقسام منها:
أ- التأمين على الحياة - ب- التأمين على الصحة -جـ- التأمين على الذمة "المسؤولية": وهو التأمين لذمة المؤمن له، فيتحمل المؤمِّن ما يجب على المؤمن له تجاه الغير من مسؤولية، كالتأمين للمسؤولية عن حوادث السير، وفيه يتحمل المؤمِّن تعويض الغير عما أصابه من ضرر من قبل المؤمَّن له.
2- التأمين على الأشياء "الممتلكات": التأمين على ما يملكه المؤمن له، سواء أكان معيناً: كالمنزل، والمصنع، أم كان غير معين: كالتأمين على المخازن، والمتاجر، فإن محتوياتها غير معينة.


وباعتبار غرضه، ينقسم إلى:
التأمين التجاري: وهو ما يكون مقصوده الربح، سواء أقام به الأفراد، أم الشركات، والجمعيات.
التأمين غير التجاري: وهو ما لا يقصد به الربح، وإنما التعاون في تحقيق المصلحة، ودفع المفسدة، ومن أقسامه: "التأمين التعاوني"، وفيما يلي بيان كل منهما:
المطلب الأول
التأمين التجاري
وهو الأصل في التأمين معاملة ومصطلحاً، وشركاته تصنف على أنها من شركات الأموال فإنها تشبه إلى حد ما البنوك، من جهة أن كلاً منهما وعاء تجتمع فيه الأموال، وتوظف في القروض .
وسنتكلم عليه من خلال العناصر الآتية:
أ. تعريفه: لغة: التأمين مصدر، مشتق من المادة "أمَّن" بتشديد الميم، وهي في معنى ضد الخيانة،
واصطلاحاً: (عقد يلتزم بمقتضاه طرف يسمى المؤمِّن، بالتحمل المالي عن طرف آخر، يسمى المؤمَّن له ، أو الأداء له عند وقوع حادث معين، مقابل أقساط مالية، يدفعها المؤمَّن له سلفاً).


ب- أركانه: إذا نظر في عقد التأمين نظراً فقهياً فإن أركانه هي:
العاقدان: وهما: "المؤمِّن"، "والمستأمن -المؤمَّن له-".
العوضان: وهما: "القسط المدفوع من قبل المستأمن"، و"مبلغ التأمين -التعويض- الذي يدفعه المؤمِّن".
المؤمَّن منه "الخطر": فإنه ركن في عقد التأمين، إذ هو الجانب الأقوى فيه عند أرباب التأمين .
الصيغة: وهي الإيجاب، والقبول من طرفي العقد: "المؤمِّن"، و"المستأمن -المؤمَّن له-".

جـ- خصائصه : للتأمين التجاري خصائص تميزه، من أهمها:
أنه عقد معاوضة، والعوضان فيه هما: "أقساط التأمين التي يدفعها المؤمن له" و"مبلغ التأمين، وهو التعويض الذي يدفعه المؤمِّن للمؤمَّن له عند وقوع الكارثة".
أنه من عقود الغرر، فإن الخطر المؤمن منه قد يقع فيستحق المؤمن له العوض، وقد لا يقع، فتذهب أقساطه عليه هدراً، وقد يقع الخطر بعد أجل قريب من إبرام عقد التأمين، وقد يقع بعد أجل بعيد من إبرام عقد التأمين.
وقد يدفع المؤمِّن للمؤمن له تعويضاً أكثر مما أخذه منه من أقساط، وقد يدفع له تعويضاً أقل مما أخذه منه من أقساط.
أنه من عقود الإذعان: إذ فيه ينزل "المؤمَّن له" وهو -الجانب الضعيف في العقد- على شروط "المؤمِّن" وهو –الجانب القوي في العقد-

د- حكم التأمين التجاري:
التأمين لم يك ظاهراً في بلاد الإسلام من جملة معاملتهم، وأول بداياته كانت في الربع الأول من القرن الرابع عشر الهجري -تقريباً- .
وقد اختلف العلماء في حكم التأمين بين قائل بمنعه، وقائل بإباحته، على أن جمهورهم يقولون بمنعه، وفيما يلي بيان للأقوال بأدلتها:
القول الأول: القول بمنع التأمين التجاري .
حيث عُرِض التأمين التجاري للنظر في حكمه على مؤتمرات، وهيئات علمية، ومجامع فقهية كلها قالت بمنعه، وهي:
المؤتمر العالمي الأول للاقتصاد الإسلامي، في مكة المكرمة، سنة 1396هـ.
مجلس هيئة كبار العلماء في المملكة العربية السعودية، في دورته العاشرة، بالرياض، 1397هـ.
مجلس مجمع الفقه الإسلامي، لرابطة العالم الإسلامي، لدورته الأولى، في مكة 1398هـ.
مجلس مجمع الفقه الإسلامي، لمنظمة المؤتمر الإسلامي، في جدة، بتاريخ 1406هـ.
أدلة المنع:
وقد اعتمد المانعون أدلة للمنع، من أظهرها :
1- اشتمال التأمين التجاري على الغرر الفاحش-وقد تقدم بيانه في خصائص التأمين-، فإنه يتردد بين أمور عدة، ويحتمل احتمالات عدة، وهذا هو الغرر، فإن الغرر في الاصطلاح: (ما تردد بين أمرين ليس أحدهما أظهر) وهو محرم لنهي النبي  عن بيع الغرر .
ويدخل في الغرر: الرهان، والمقامرة "القمار" فإنهما من أنواعه، وفيهما يتردد الإنسان بين أن يكون غانماً، أو أن يكون غارماً، وهما مما يشتملهما التأمين.
2- اشتمال التأمين التجاري على الربا بنوعيه: "الفضل، والنسيئة" ، فإن المؤمِّن إن دفع للمستأمن أكثر مما أخذ منه من النقود ، فهو ربا فضل ونسيئة، لاجتماع الزيادة، والتأخير. وإن دفع للمستأمن مثلما دفع، أو أقل، فهو ربا نسيئة، وكلاهما محرم.
3- اشتمال التأمين التجاري على أكل المال بالباطل، فإن من يدفع أقساطاً نقدية، ولم يُعوَّض عنها شيئاً، فإنها تفوت عليه بلا مقابل، ويكون من أخذها قد أكلها بلا مقابل، وهو الباطل المنهي عنه.
4- اشتمال التأمين التجاري على الإلزام بما لا يلزم شرعاً ، فإن المؤمِّن لم تحدث منه الكارثة، ولم يتسبب في حدوثها، فلم يكن ملزماً بضمان آثارها، والتزامه بالضمان لقاء عوض يدفع له مجاوزة لا يقر عليها.

القول الثاني: القول بجواز التأمين التجاري :
ويكاد يكون فضيلة الشيخ مصطفى الزرقا -رحمه الله- عمدة القائلين بجوازه، إذ أفاض في الاستدلال له، ومناقشة مخالفيه.
ومع إفاضة الشيخ الزرقا -رحمه الله- في الاستدلال للجواز، إلا أن المتأمل لأدلته يجدها:
أ- إما أن تكون قائمة على تصوير التأمين على غير حقيقته.
ب- أو أن تكون قائمة على قياس غير صحيح.

الترجيح: ومما سبق من عرض لقول المجيزين بأدلته، ومناقشته، وعرض لقول المانعين بأدلته ومناقشته، يتبين رجحان القول بالمنع، لقوة أدلته، وظهور دلالتها، في حين أن القول بالجواز أدلته متكلفة في جملتها.

المطلب الثاني
التأمين التعاوني
والتأمين التعاوني جاء ليكون بديلاً عن التأمين التجاري، بعدما ترجح منعه، وسيكون الكلام عليه مقيداً بالعناصر الآتية:
خصائصه:
ويتميز التأمين التعاوني عن التأمين التجاري بخصائص منها:
أن مقصوده التناصر، والتعاون، بخلاف التجاري فإن مقصوده المعاوضة، وما يكون فيه من تعاون ليس قصداً، بل تبع.
أن المؤمِّن هو المستأمن، ومجموعهم يمثل أعضاء جمعية التأمين، بخلاف التجاري فإن المؤمِّن طرف مستقل تمثله شركة التأمين، والمستأمن طرف آخر مستقل عن المؤمِّن، وعن باقي المستأمنين.



ب. أقسامه والتعريف بكل قسم: وينقسم إلى ثلاثة أقسام:
1- منها ما يكون تبرعاً محضاً لمساعدة المنكوبين، كأن يُخصَّص صندوق لدعم المنكوبين، تدعمه الدولة، أو المحسنون -من غير المستفيدين منه-، أو هما معاً .
تعريفه: (تبرع لمن يصيبه ضرر من غير المتبرعين)
2- ومنها ما يكون مقصوده التناصر، والتعاون، إذ التبرع فيه ليس محضاً من جهة أن المستفيدين منه هم المسهمون فيه، كأن يجتمع أفراد تربطهم رابطة القرابة، أو الصداقة، أو العمل في إنشاء صندوق لدعم من يتعرض منهم لنائبة، إن كان ذلك مطلقاً، أو مقيداً بنوع من الحوادث.
وهذا القسم يسمى بـ "التأمين التعاوني البسيط -المباشر-"، ويتميز بمحدودية أعضائه، وأنهم القائمون بإدارته.
تعريفه: ويعرف بـ(أن يشترك جماعة بمبالغ تخصص لتعويض من يصيبه الضرر منهم ) .
3- وقد تتوسع دائرة القسم الثاني، فتجاوز حدود القرابة، أو الصداقة، فتضم جمعاً كبيراً من المسهمين فيه، بحيث يعجز أعضاؤه عن إدارته، فيُعهَد بإدارته إلى شركة أجنبية عن المسهمين فيه، وهذا أظهر ما يفرقه عن القسم الذي قبله، ويسمى بـ "التأمين التعاوني المركب -غير المباشر-".

تعريفه: ويعرف بأنه:(عقد تأمين جماعي يلتزم بموجبه كل مشترك فيه بدفع مبلغ معين من المال على سبيل التبرع، لتعويض المتضررين منهم، على أساس التكافل، والتضامن عند تحقق الخطر المؤمن منه، تدار فيه العمليات التأمينية من قبل شركة متخصصة، على أساس الوكالة بأجر معلوم)

جـ- في بيان حكمه:
أما القسم الأول: فلا إشكال في جوازه، فإنه تبرع محض، وهو من الإحسان والمعروف، والتعاون، على البر والتقوى، وهو مأمور به.

وأما القسم الثاني: فالراجح جوازه، لما فيه من التعاون، والتناصر، والإحسان، وقد أفتت بجوازه هيئة كبار العلماء بالمملكة العربية السعودية في قرراها رقم 51 في 4/4/1397هـ، كما أفتى بجوازه مجلس مجمع الفقه الإسلامي، لرابطة العالم الإسلامي، في دورته الأولى، بمكة المكرمة، في 1/8/1398هـ.

وأما القسم الثالث: "التأمين التعاوني المركب" فالأصل جوازه، لأن ما يفترق فيه عن التأمين التعاوني البسيط غير مؤثر، إلا إن ترتب على هذه الفروق الشكلية فروق مؤثرة ، كأن يترتب على كثرة الأعضاء وعدم تعارفهم، وإدارته من قبل شركة أجنبية عن الشركاء خروج به عن هدفه، فتحيد به الشركة القائمة على إدارته عن غايته التعاونية وتستأثر بأمواله المجتمعة، وتوظفها في الإقراض بفائدة، وتخطو فيه خطا شركات التأمين التجاري، فذلك أمر محظور.

وهو يوجب التثبت مما عليه واقع تلك الشركات قبل الحكم عليها، لأن مجرد الأسماء لا اعتبار لها، فلا يحكم على بنك أنه إسلامي، أو تأمين على أنه تعاوني لمجرد اسمه، بل لابد من النظر إلى حقيقته.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
soso

avatar

عدد المساهمات : 11
نقاط : 3581
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 05/11/2012

مُساهمةموضوع: رد: تجمع الطالبات المنتسبات المستوى السادس   الثلاثاء ديسمبر 11, 2012 12:59 pm

ملخص الادب الاندلسي
الفصل الأول
1/الفتح ...
2/عصر الولاة ...
3/ الدولة الأموية ...
4/أمراء الطوائف ...
5/ المرابطون ....
6/ الموحدون ...
7/ بنو الأحمر في غرناطه ...

1/ الفتح ,,,,,
_من الذي فتح المغرب وماهي سياسته ؟؟؟
موسى بن صير الذي فتح بلاد المغرب ,,, واتبع موسى سياسة حميدة :
1_أن يرسل مع الجيوش الغازية طائفة من الفقهاء لكي يلقنوا من يدخل الى الإسلام تعاليم الدين الحنيف ,,,مما ساعد ع التعريب بسرعه ....
2/أسس في بلاد المغرب الأوسط ولاية جعل حاضرتها تلمسان ....
3/أسس في المغرب الأقصى ولاية ثانية جعل حاضرتها طنجة وولى عليها طارق بن زياد أحد قواده من البربر...
4/أبقى موسى بن نصير سبته لواليها الرومي البزنطي يوليان....
_ماهي قصة غزو إيبيريا ؟؟؟ومادافع يوليان؟؟
يقال أن ملك إيبيريا غيطشه توفي وأبى الأشراف أن يخلفه ع العرش أحد أبنائه
وأجلسوا لذريق حاكم قرطبة ع العرش ,, ثم نشبت حروب بينه وبين أبناء غيطشه ,,وانتصر عليهم ,, ثم أنهم استعانوا بيوليان حاكم سبته حليف والدهم ,,, ورأى أنه لا يستطيع مواجهة
لذريق لوحده ففكر أن يستعين عليه بالعرب ,,فأغرى موسى بن نصير أن يغزوها.....
وقيل أن الدافع ليوليان لغزو لذريق مسألة شخصية هي عدوان الملك لذريق ع ابنته في قصره وأن أراد أن يثأر لانتهاك عرضه ,,,
_الباعث الحقيقي لغزو موسى بن نصير لـــ إيبيريا ؟؟؟
أنه سأل عنها وعرف الكثير من أحوالها الجغرافية السياسية وأن ليس لها جيش حقيقي يحميها ,,, فتطلع للإستلاء عليها ونشر الإسلام بها ,,,فشاور الوليد بن عبد الملك فوافقه ,, ولكنه أمره بالتمهل لكي يرسل حملات استكشافيه ,,
يتبين بها أي ينزل الجيش وكيف يتحرك ,,, وأرسل موسى لهذه المهمة طريف فنزل في موضع سمي لاحقاً باسمه ,,
وبعد مضي سنة أرسل موسى جيش بقيادة طارق بن زياد فعبر مضيق الزقاق الذي سمي باسمه...
2/ عصر الولاة ....
_ماهي عوامل كثرة الإضطرابات في عصر الولاة؟؟؟
1_كثرة العناصر التي تكون منها الشعب الأندلسي :
أ) أسبان مختلفو الجنسيات ويهود ...
ب) البربر وهم ينقسمون الى قبيلتين كبيرتين :البتر والبرانس ,,
ج) العرب أيضاً ينقسمون الى (عدناية أو مضرية ) و ( يمنية أو قحطانية )
2_ كثرة تعيين الولاة هناك فلم يكن الوالي يشعر بشئ من الاستقرار ,,,
3_ومما هيأ لكثرة الإضطرابات ف الأندلس بعدها عن السلطة المركزية في دمشق ...
_مالفرق بين الأنجلس والمغرب ؟ ومن الذي فصل بينهم ؟
كانت الأندلس ذات ثراء وخراج وكانت تنعم بالحضارة ,
والمغرب كانت بدواً غير متحضرين ,,, وكان أهل الأندلس يأنفون أن يكونوا تابعين للمغرب ,,
فالخليفة الوحيد الذي تنبه الى ذلك هو عمر بن عبد العزيز إذ فصل ولاية الأندلس عن ولاية المغرب ,,وولى عليها السمح بن مالك ,, فطبق سياسة عمر في الإنصاف والعدل والمساواة بين الناس ودفع الناس للجهاد في سبيل الله...واستشهد في 102 هــ
_فعادت الأندلس تابعه للمغرب فولى عليها عنبسة الكلبي فاقتدى بالسمح في متابعة الجهاد واستشهد سنة 107هـــ
ثم ولي بعده والي المغرب يحي بن سلمة وكان شديد العصبيه مثل عنبسة لقبيلته كلب اليمنية ,,,ولقيت قيس المضريه منهما الأمرين ,,,ثم بعد ذلك توالى الولاة القيسيون فردوا الصاع صاعين ,, ثم وليها عبدالرحمن الغافقي فأعاد الى الأندلس الهدوء والنظام ,,,
_ماهو سبب توقف العرب عن المضي في الفتوحات والإنتصارات؟؟
بسبب عودة العصبيات العنيفة بين العرب المضرية واليمنية وبين العرب والبربر ,, فأخذ البربر في الأندلس ينادون بالرجوع لموطنهم المغرب فتركوا تلك الديار تنعى أهلها ,, وكلن له الأثر العظيم ع الإسلام والأندلس فتوقف الجهاد
وضاعت بعض مدن الأندلس فقد تركها المغاربة لنصارى الشمال ,,دون حرب أو مايشبه الحرب .....
3) الدولة الأمويـــــــــــــة ..
_ماسبب قيام الدولة الأموية ف الأندلس ؟ ومن الذي أقامها ؟؟
عندما قضى العباسيون ع الأمويين في سنة 132هــ وأخذوا يستأصلون الأمويين في مذابح جماعيه ,, ففر شاب في 19 من عمره الى أفريقيا هو عبدالرحمن بن معاوية ,, واستطاع أن يدخل الأندلس ولذلك سمي بعبد الرحمن الداخل ,,
_ما قصة فرار عبد الرحمن الداخل ؟؟
أحيطت قصته بالكثير من المبالغات والأساطير ,, من ذلك أنه كان بإحدى قرى العراق مع أختين له ,,وأخ في 13 من عمره ,, حين كان العباسيون ينكلون بأفراد أسرته ,, وحاصرت جنودهم القرية ,,فاصطحب عبدالرحمن أخاه وأخذ مايستطيع من المال وعندما أرادوا عبور الفرات لحقتهما جنود العباسيين وعرضت عليهما الأمان ,, فاستجاب لهم أخوه
اما هو فألقى بنفسه ف الفرات ,, وقتل العباسيون أخاه اما هو فحمد الله ع سلامته ,,,
فمضى الى أفريقيا وأخذ يتنقل بين قبائل البربر ...
الأسطورة الثانيه قيل أن والي المغرب أحس بخطر عبد الرحمن الداخل فأرسل في طلبه ولكن خبأته امرأة من قبيلة نفزة في ثيابها,, والأسطورة الأخرى أن عم أبيه مسلمة بن عبد الملك كان على علم بالنجوم وأنها أخبرته أن عبد الرحمن سيتحقق الأمر ع يده ,, ولم يكن مسلمة ع علم بالنجوم ولكنها أسطورة كالأسطورتين السابقتين ..
_طرق عبد الرحمن الداخل ومن بعده في تكوين دولتهم في قرطبة امتداداً لدولة آبائهم في دمشق ؟؟؟
1/ أول ما مهد به أن قطع خطبة العباسيين بعد عشرة أشهر من استيلائه ع الأندلس ,,وعندما الثورة بعض العباسيين قام بقطع رؤوسهم ...
2/أخذ يعمل ع تثبيت الحكم في الأندلس في بيته أن يكون وراثياً في أبنائه وأحفاده...مثل حكم أسلافهم الأمويين في دمشق..
3/ في عهد عبد الرحمن بن الحكم أنشأ في الأندلس نظام للوزارة يشبه نظمها الحديثه...
4/ اتخذ عبد الرحمن الداخل ومن بعده المعلمين والمؤدبين لأبنائهم مثل أسلافهم في دمشق ..
5/ اهتموا في بناء القصور في البادية كأسلافهم في دمشق..ز
6/ اقتدى عبدالرحمن بأسلافه في بناء المساجد والجوامع..
7/ عني عبدالرحمن بالتنظيم الإداري والشئون المالية محاكاة لأسلافه فاتخذ دار للسكة وضرب العملة فيها باسمه...
8/اتخاذه مذهب الأوزاعي فقيه الشام أساساً للفتوى والقضاء في الأندلس وتسمية الوزير حاجباً ,,,
_ماهي الثورات التي شغل بها الأندلس ؟
ثوارت داخليه ,,كانت عنيفه بسبب العصبيات بين اليمنية والمضريه وبين العرب والبربر ,,وأخذت تظهر عصبية جديدة
المولدين من أبناء وأحفاد من أسلموا من الإسبان وانضم اليهم المسالمة المسلمون الجدد من الإسبان وكذلك المسيحيون ممن استعربوا وغير المستعربين ,, وتنادوا بأن البلد بلدهم وهم أحق بها وأخذوا يثورون ولكن أخمدها عبد الرحمن جميعاً,,,
ثورات خارجية ,, حروب في الشمال مع الإمارات الإسبانية ,,والحرب مع بيزنطة الى حرب صوائف وهي حملات صيفية كانت توجه الى حدود بيزنطه في عهد أسلافهم في دمشق ,,كذلك صنع عبدالرحمن في قرطبة ,,,
وبذلك توقفت حركة الفتوح.
وفاتـــــــــــــــــــــ ـــــــــه؟
توفي عبد الرحمن الداخل سنة 172هـــ
_خلف بعد عبدالرحمن ابنه هشام ,,,وقد بايعته العامة مما يدل أن الحاكم الأموي يضع في اعتباره رضى الرعية عنه ,,
واتخذ هشام مستشارين له من الفقهاء يرجع اليهم في تدبير الأمور ,,,
وعلى هذا النحو كان يخفف من شدة استبداد الحاكم الأموي في قرطبة ,,الرعية والفقهاء وعلماء الدين الذين يخشاهم..
حرصاً ع طلب السمعة وحسن الأحوثة بين الرعية....توفي سنة 180هـــــــ.....
_ خلف بعده الحكم بن هشام كان عمره 26 س وهو أول من استكثر من الصقالبة ومع حزمه كان يحب اللهو ويخرج للصيد فلم تعجب سيرته الفقهاء والعامة ,,وكثر تعرض الناس له بالسباب ,,فصلب عدد من الفقهاء فانفجرت ثورة ضده وتحركت جموع الشعب والفقهاء الى قصره لعزله عن الحكم ,,فسلط عليهم الصقالبه فقتلوهم واحرقوا منازلهم وأخرجهم من قرطبه فخرج منهم جمهور الى طليطله والجمهور الثاني ذهب الى دار الحرب في الشمال أما الجمهور الثالث فذهب الى الإسكندرية فأنزلهم عبدالله بن طاهر والي مصر للمأمون جزيرة كريت ,, وأنشأوا فيها دولة اسلامية الى أن استعادها البيزنطيون .
_عبدالرحمن الأوسط ,,,,وسمي بذلك لتوسطه بين جده عبدالرحمن الداخل وحفيده عبدالرحمن الناصر ,,في عهده تكاملت أسس الحضارة العربية ف الأندلس ,, وهي أسس الدين واللغه العربية ودعوته الى العلم والتعلم والجانب المادي للحضارة الأندلسيه اذ عني ببناء القصور وأثاثها واكتمل للمجتع تكوين فني وحضاري عن طريق وفود زرياب المغني تليمذ اسحق الموصلي فنهض الغناء والموسيقى ,,,,وبنى عبدالرحمن بقرطبة دار للسكة وضرب الدراهم باسمه ,,وهو الذي وضع أساس الحضارة الأندلسية من وجهة تنظيم الحكم وضبط قواعده اذ اتخذ مجلس وزراء جعل له رئيساً باسم الحاجب ,,,وجعل لهم بيتاً في قصره ,,وجعل الأمر شورى بينهم ,, واختص كل منهم بشأن من شؤون الدولة ,,فوزير للمال ويسمى الخازن ,,ووزير للمظالم ووزير للثغور أو الحرب ,,وكان الوزراء يجتمعون يومياً في مناقشة كافة المسائل , وإذا قضوا أمراً عرضه الحاجب ع الأمير ...وعنى عبد الرحمن بالخطط ,,,وقد تكون للوزارة خطة واحدة كخطة المظالم وخطة الثغور,,وكانت أهم الخطط خطط القضاء وأجلها خطة قضاء الجماعة بقرطبة ,,ويليه خطة صاحب الرد ,,وخطة الشرطي الوسطى أو الكبرى وكان لصاحبها الضرب على أيدي أصحاب المناصب والجاه في الظلامات ,,وخطة الشرطي الصغرى وكان صاحبها خاصاً بالعامة ,, وخطة السوق لصاحب الحسبة المشرف ع الأسواق ,,,وبذلك أحكم عبد الرحمن النظام الإداري للدولة ,, وكان يقال لأيامه أيام العروس لما شمل الناس فيها من أمن ورخاء .
_الفتن التي نشبت في عهد عبد الرحمن الأوسط؟؟؟
نشبت فتنة بين اليمنية والمضرية في تدمير مرسيه وظلت 7 س الى ان أخمدت ...وكانت جيوشه تغزو المسيحيين ف الشمال ,, وعنى عبدالرحمن ببناء أسطول بحري لحراسة الثغور ,,,وفي أواخر أيامه أشعل المتعصبون من النصارى فتنة دينية ضد الإسلام ,, فكانوا يجاهرون بسب الدين الحنيف ومقدساته ,, فطلب عبد الرحمن الى رئيس الأساقفة عقد مجمع كنسي في قربة للنظر في هذه المحنة ,, ثم أصدروا قراراً باستنكار هذه الفتنة وتحريم سب الإسلام فهدأت الأمور..
وفاتـــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــه؟
توفي عبد الرحمن الأوسط في 238 هــ
_ولي بعده ابنه محمد ,,, كان محباً للعلوم مؤثراً لأهل الحديث حسن السيرة ,, وزاد في ترتيب الأداة الحكومية مستكثراً من الوزراء ,,وكان مثل آبائه يعامل المسيحيين معاملة حسنة وفسح للمستعربين منهم مناصب في الدولة مثل قومس من أهل الذمة كاتباً له ,,ولم يلبث أن أسلم ويذكر أنه استعفى من الأمير محمد اثناء اعتناقه للنصرانية من العمل يوم الأحد ,فأعفاه وأعفى جميع العاملين ,,وأصبح ذلك بعده عاماً في الأندلس ,,
_الثورات والفتن في عهد محمد؟؟
\اغار النورمان أغارتهم الثانيه ع شواطئ الأندلس فصدهم الأسطول ونكل بهم ,, وكثرت الفتن والثورات أهمها ثورة عبد الرحمن بن مروان في بطليوس وثورة عمر بن حفصون في مالقة ,,ودخل في هذه الثورات عنصر جديد من المسالمة والمولدين وتحيزت النصارى إلى هؤلاء الثوار ,,,
_عهد المنذر بن محمد ,,,استمر لمدة عامين شغل فيهما بحرب عمر بن حفصون ,,الا أنه توفي أثناء الحصار ...
وفاتـــــــــــــــــــــ ه؟
توفي سنة 273هــ
_عهد عبدالله أخو المنذر ...كان يكثر عبد الله من تلاوة القرآن الكريم والتهجد والصلاة مع العامة ,, وكان مجلسه يحفل بطبقات أهل الآداب والعلوم ,, وفتح للعامة باباً في قصره لأخذ رقاعهم والنظر في ظلاماتهم ,,,وبذلك انتعشت الرعية في عهده ,,,
_الثورات في عهد عبدالله أخو المنذر؟؟
تفاقمت الثورات ف عهده تفاقماً شديداً بين المولدين والمسالمه والنصارى من جهة وبين العرب من جهة ثانية أو بين العرب والبربر أو بين العرب بعضهم وبعض ,, وثورتي عبدالرحمن بن مروان الجليقي وعمر بن حفصون
وفاتـــــــــــــــــــــ ــــــــــه؟
توفي سنة 300 هــــ..
_كان لابد للأندلس من حاكم قوي حازم يعيد إليها وحدتها ,,, ويبدو أن الأمير عبد الله قد شعر بذلك مما جعله يعد للأمر دته برعايته لحفيده عبد الرحمن واتخذه ولياً لعهده ,,
_ عبدالرحمن حفيد عبدالله ,,كان شاباً 22 سنة ,, وهاله ما رأى من كثرة الثورات ف الأندلس ,, وفي مقدمتها ثورة عمر بن حفصون ,, فقاد اليهم جيشاً في أول سنة واستولى ف طريقه ع سبعين حصناً ,,وأعاد الكرة مرة ثانيه في السنة التالية ورد في طاعته اشبيليه وشذونه ومالقه ...وفي السنه الثالثه لم يجد ابن حفصون مفراً من اعلان طاعته والانقياد اليه,,,ثم بعد ذلك اتجه عبد الرحمن الى غربي الأندلس فاستسلم الغرب كله ,,وبذلك محا عبد الرحمن فكرة الثورة ف الأندلس وعاشت ف أمن ورخاء ,,,وأخذ يفرض هيبته ع من جاوره من المسيحيين الإسبان ف الشمال,, وفي عهده قامت الدولة الفاطمية في القيروان فأخذ يرسل المال والسلاح للأدارسة ف المغرب ,,فأعلن نفسه خليفه للمسلمين ف المغرب ,, وتلقب بلقب أمير المؤمنين الناصر ,,,وبذلك فصل الأندلس عن العالم العربي ,,,وأعلن تمسكه بأهل السنة والجماعة.....وبلغ من احتفاء الناصر أن بنى لنفسه وحواشيه مدينة الزهراء ع سفح جبل العروس ,,وعني بالمسجد الجامع ف قرطبة ,, ومن انشاءاته الضخمة بناؤه مدينة سالم لتكون مركزاً للجيوش المجاهدة,,وبنى مدينة المريه ع البحر المتوسط لتكون قاعدة لأسطوله ,,ويعد عهده أعظم عهد مر بالأندلس بما أتاح لها من الأستقرار,,,وأعانته ع ذلك حنكته في السياسه وتدبير الحكم وأخلاقه الإسلاميه ,,وطالت مدة حكمه الى سنة 350هـــ استغرقت خمسون سنه...
_خلف بعده ابنه الحكم المستنصر وكان ف السابعة والأربعين من عمره ,, وظلت الأندلس في عهده موحدة وظلت للخلافة الأموية هيبتها ف الداخل والخارج...وتابع سياسة والده ف إمداد الأدارسة بالمغرب بالمال والسلاح وأمدهم بالجنود ضد الفاطميين ,, وف عهده عاد النورمان الى الإغارة ع شواطئ الأندلس ,,, ولكن نكل بهم الأسطول ,,وشغف بالعلماء والعلوم ع اختلاف الوانها ,, وعني بمكتبة القصر,,وكان أبوه قد توفي ولم يكمل الزياده ف الجامع فأكملها,, لكنه وقع ف خطأ كبير إذ أوصى بالخلافة لابنه هشام الملقب بالمؤيد وكان لايزال طفلاً صغيراً ف 12 من عمره وبذلك عرض الدولة لحكم الحجاب الأوصياء ..........
_قام بأمر المؤيد ف أول خلافته جعفر المصحفيحاجب ابيه,,وأشركت معه فيها محمد بن ابي عامر وأخذ يعد سريعاً لتفرده بالحجابه ,, دامت دولة بني العامر لمدة 26 وسنة اذ توفي سنة 392هـــ,
_ وكان المؤيد متخلفاً شديد التخلف فانفرد بالسلطان المطلق ف الحكم ونقل الأموال المختزنة في قصر الخلافة الى داره
_تولى الحجابة بعده لهشام المؤيد عبدالملك الملقب بالمظفر تميز بحسن ضبطه للأندلس ,,وتوفي ف غزوة كبيرة له 399هـــ

_خلفه ف الحجابه أخوه عبد الرحمن الملقب بالناصر وكان نحساً ع نفسه وع المؤيد هشام ,وعلى أهل الأندلس,,اذ انفتح باب الفتنة العظمى مما انهمك فيه شرباً وزندقة وطعناً ف الدين قولاً وفعلاً ,, فتلقاه جند سفكوا دمه في 399هــ وبذلك انتهت دولة بني عامر...
_اتفق بنو أمية ع خلع هشام المؤيد ومبايعة محمد بن هشام ,, وتلقيبه بالمهدي وكان طائشاً فرأى مناصبة جند العامريين فاجتمع بهم ف قرطبة سليمان بن الحكم ولقبوه بالمستعين ,
_في سنة 422هــ انتهت الدولة الأمويه ف الأندلس.
4) أمراء الطوائف ...
_ماسبب قيام نظام أمراء الطوائف ؟؟؟
بعد تفكك الدولة فالأندلس واستقلال الدول الكبرى بأعمالها قام النظام المسمى بنظام أمراء الطوائف أو ملوك الطوائف,وبدأ منذ زمن الفتنة اذ أخذت العناصر المختلفة تقتسم تلك البلدان,,,,وتنافست هذه البلدان تنافساً أدى الى طور حضاري والى نهضة واسعة ف الأدب والعلم,,وف الوقت نفسه أخذت تتحارب فيما بينها ,,,والأدهى من ذلك أن بعضهم أدى الجزية صاغراً لمسيحي الشمال,,مما قوى ف نفوسهم فكرة استرداد الأندلس من العرب المسلمين.
_ما أهم المدن التي تكونت فيها هذه الأمارات ؟
_(قرطبة) اجتمع الملأ فيها واختاروا ابي الحزم جهور ليكون أميناً ع حكمها ,, وبذلك تأسس فيها نظام جمهوري ارستقراطي ,,,ويساعده مستشارون ,,,وخلفه ف الحكم ابنه أبو الوليد محمد باتفاق الملأ سنة 435هــ,,وفوض التدبير الى ابنه عبد الملك فأساء السيرة وحاصره المأمون بن ذي النون,, دخل المرابطون قرطبة سنة 484هـ
_(إشبيلية ) تعد من أهم الإمارات لما قادت من حركة علمية وأدبية كبرى ,,ووأول من جمع زمام الحكم بيده قاضيها محمد بن اسماعيل اللخمي ,, وخلفه ابنه عباد الملقب بالمعتضد وكان جباراً سفاك للدماء ,,وأحاط بنفسه بكوكبة من الشعراء ,,,وكان يرهب المسيحيين ف الشمال رهبة شديدة حتى ليدفع لهم الجزية صاغراً,,,وبذلك كان معولاً
لهدم الإسلام والعروبة ف الأندلس ,,, وتوفي سنة 461هـــ,,,فخلفه ابنه المعتمد وفي عهده بلغت الإمارة الذروة ف السلطان إذ دان له كثير من البلدان المجاوره,, لكنه ظل كوالده يدفع الجزية للمسيحيين,,وكان شاعراً اجتمع حوله الشعراء مالم يجتمع لأي حاكم أندلسي من قبله,,وكان مولعاً بالشراب والغناء وعزله يوسف بن تاشفين 484هــ ونفاه الى أغمات ف المغرب وبها توفي سنة 488هـــ.....
_(غرناطة) تملكتها صنهاجه,وأول أمير زاوى بن زيرى الذي اشتهر بهزيمته لخيران أمير المرية ,,,فرحل الى المغرب وخلفه في غرناطه ابن أخيه حبوس بن ماكسن وورثه ابنه بانديس وكان من أبطال الحروب وعظم سلطانه عندما هزم زهير صاحب المرية وخلفه حفيده عبد الله بن بلقين وظل ع غرناطة الى أن سلمها ليوسف بن تاشفين سنة 484هـ
_(سرقسطة) ثار بها منذر بن يحيى ممدوح ابن دراج ,,, ووتوفي سنة 414هـــ وخلفه ابنه المظفر وبعده ابنه المنذر وكان له ابن عم حسود فدخل عليه في قصره وقتله ,,,ثم انتهز الفرصة واليه سليمان بن أحمد بن هود وانقض ع سرقسطه سنة 413هــ فهرب القاتل ,,ثم ولي بعده ابنه المقتدر أحمد وهو عميد بني هود وكان فارساً مغواراً,,وله غزوات مشهورة ضد المسيحيين ,,وكان شاعراً ,,, جمع ألفونس السادس ملك ليون جيشاً ضخماً للإستيلاء ع سرقسطه في المره الأولى فشلوا ولكنهم أعادوا الكرة في سنة 456هــ واقتحموها وأنزلو بأهلها مذبحة وسبو النساء وباعوهن ف الأسواق ,, وبارك البابا اسكندر هذا العمل الوحشي ,,,وبعد سنة استعاد المقتدر سرقسطه ومزق المعتدين وتوفي سنة 474هــ وخلفه بعده المؤتمن يوسف وكان شجاعأ باسلاً وتوفي سنة 478هــ وفي النهاية استولوا النصارى ع سرقسطه...
__(طليطلة ) ثار فيها زمن القتنة في أواخر الدولة الأمويه قاضيها ابن يعيش وتوفي سنة 419هــ فتملكها اسماعيل بن ذي النون,,وأسرته البربريه طوال حقبة أمراء الطوائف ,, وفي النهاية استولى عليها المرابطون سنة 495هــ
__ (مرسية ) ف الشرق,, هي من بنيان عبد الرحمن الأوسط ,,,في الأخير صارت للمرابطين,,,,
__(مرية )من إمارات الشرق ,,وهي من بنيان الناصر ع البحر المتوسط ,,
__(بطليوس ) ف الغرب تملكها الأفطس عبد الله ,,,,وثم أخذها المرابطون....
5_ ( المرابطــــــــــــــــــ ون)
عندما أحس أمراء الأندلس وفي مقدمتهم المعتمد أمير إشبيلية والمتوكل أمير بطليوس,,أن سيقع لهم ماوقع لطليطله أنه أصبحت فريسة للأمراء المسيحيين ف الشمال ,,, أجمعوا أمرهم على أن يستغيثوا بيوسف بن تاشبين ,, أمير دولة المرابطين ف المغرب ,,فجهز سريعاً جيشاً وأعد له أسطولاً واتجه الى اشبيليه وانضم إليه المعتمد صاحب اشبيليه وكذلك انضم اليه عبدالله بن بلقين أمير غرناطه ,,والمتوكل أمير بطليوس,, فعلم ألفونس بمقدمهم فاستغاث بملوك النصارى والتقى الجمعان في الزلاقه بالقرب من بطليوس ,,,فهزموا النصارى وفروا,
وفي ذلك الحين توفي ابن ليوسف فعاد الى المغرب ولو تابع تقدمه لاسترد طليطله,,,وسرعان ماعاد الفونس للإغارة ع شرقي الأندلس وعلم بذلك يوسف فذهب الى محاربته وكاد أن ينزل بألفونس ما أنزله به ف الزلاقه لولا دخول الشتاء ,
فعاد الى المغرب ,,ثم بعد فتره دب الشقاق بين أمراء الطوائف فجاز يوسف الى الأندلس للمرة الثالثه مصمماً ع إنهاء حكم هؤلاء الأمراء ,,فاستسلموا له وبذلك أظل حكم ابن تاشفين الأندلس ما عدا سرقسطه....تركها لبني هود لتكون حاجز بين الأندلس ونصارى الشمال الذي استولوا عليها النصارى فيما بعد ....وفي عام 490هـ عبر يوسف الأندلس للمرة الخامسة لأخذ البعة لأبنه علي توفي يوسف سنة 500
_
علي بن يوسف ,,,, بعد توليه للحكم حاول أن يقلد والده ف الجهاد فعبر الأندلس سنة 501 هــ ووجه أخاه تميم بجيش الى أقليش شرقي طليطله ,,,والتقى بألفونس وهزمه وقتل ولي عهده ابنه فتوفي متأثراً بفقد ابنه الوحيد

واستولى تميم ع اقليش ....وكان علي قصير النظر لأنه أخذ سرقسطه من بني هود فأخذها منه النصارى سنة 512هـ
وتوفي علي أمير المرابطين سنة 537هــ وخلفه ابنه تاشفين وكان ضعيفاً مما هيأ نهاية تلك الدوله.....
_مارأي المستشرقين ع دولة المرابطين؟
في مقدمتهم دوزى قال أنها كانت دولة بدو جفاة لا عهد لهم بالحضارة ,,,وفاتهم أن أهل المغرب اعتنقوا الدين الحنيف من قديم وفتحوا أبوابهم للعلماء والشعراء ,,وازدهرت ف عصرهم العلوم اللغويه وعلوم الدراسات الإسلاميه والدراسات الفلسفية ولمع فيها فيلسوف كبير اسمه ابن باجه وشجعوا الحركتين العلميه والأدبية......وبرز من نسائهم راعيات للأدب والشعر مثل مريم زوجة تميم ,,,وكانت لهن ندوات في قصر الإمارة يحضرها كبار الشعراء والمتفلسفة.
_ما شأن الفقهاء المالكية في عصر المرابطين؟
كانت لهم سطوة كبيرة ,, بسبب أن عصر المرابطين جاء بعد فساد ف الحكم وانتشار اللهو ,,وأصبحت الأندلس امارات تتحارب فيما بينها,,, مما جعل الفقهاء يستغيثون بالمرابطين وبيوسف ابن تاشبين كي ينقذوا الأندلس ,,,واستنقذها المرابطون وساعدهم الفقهاء ,,فكان طبيعياً أن يعظم شأنهم .
_ماهي أخطاء الفقهاء؟
أن بعضهم أفتوا بأن الغزالي مجدد الإسلام المصلح يعد من المبتدعة,, مما أدى الى ظهور حركة دينية اصلاحية جديده
هي حركة الموحدين التي عجلت بسقوط دولة المرابطون,,,فاستغل الفرصة ابن حمدين قاضي قرطبه ثم تبع آخرون في بطليوس والمرية ومرسية .
6_( دولة الموحــــــــــــــــدون )

_من الذي أنشأ دولة الموحدون ؟
هو ابن تومرت .
هو مصلح ديني مغربي زار المشرق وتتلمذ ع أساتذته ,,, فعاد الى المغرب فنظم ثورة واسعة ضد المرابطين وفقهائهم المالكية الذين كانوا يهتمون بدراسة الفقه بالفروع دون الأصول ,, وتبعه خلق كثيرون وجعلهم في طبقات:
الطبقة الأولى سماهم الجماعة
الطبقة الثانية الموحدون وألف منهم جيش كبير هاجم المرابطون,,,,
وتوفي ابن تومرت سريعاً فخلفه ابنه عبد الؤمن بن علي وهو يعد المؤسس الحقيقي لدولة الموحدين ,,لأنه استطاع القضاء نهائياً ع دولة المرابطين ,,, فتوفي عبد المؤمن فخلفه ابنه يوسف وكان مثقفاً ثقافة واسعة أتيحت له في أثناء ولايته لأبيه ع الأندلس واتخاذه اشبيليه عاصمة له,,,وكان مثل ابيه وامامه ابن تومرت ثائراً ع كتب المذاهب الفقهية ومابها من كثرة الفروع والعلل ,,,وعبر الى الأندلس لمحاربة النصارى ثم توفي سنة 580هـــ
ثم خلفه ابنه يعقوب وكان متعصباً للمذهب الظاهري وعبر الأندلس لمحاربة ألفونس الثامن ملك قشتاله فالتقيا عند حصن الأرك ومني ألفونس بهزيمة ساحقه ,,,وفرح يعقوب بما غنمه من الغنائم ,,وعقد معاهدة بينه وبين ألفونس بعدم الإعتداء لمدة عشر سنوات وتوفي يعقوب سنة 595هـــ...
_خلفه بعد ابنه الناصر ولكنه كان ضعيفاً فحاربه ألفونس مستعيناً بالنصارى فالتقوا سنة 609هــ بالناصر في حصن العقاب فهزم الناصر .
7_ ( بنو الأحمر في غرناطه)
تنتمي هذ الأسرة الى حفيد الصحابي سعد بن عبادة يسد الخزرج لعهد الرسول ,,,,وهو محمد بن يوسف بن نصر المعروف بابن الأحمر والملقلب بالغالب بالله ,,,وكان فارساً ومكن له متثبيت ملكه حنكته السياسيه وطول مدة حكمه حتى سنة 671هــ
_خلفه ابنه محمد الملقب بالفقيه ,,,وسرعان ماهاجمه ألفونس العاشر ملك ليون فاستنجد بالمنصور عبد الحق سلطان المرينيين فأرسل اليه قوة كبيرة ,,, والتقى الجمعان عند جنوب قرطبة ,, وانتصر المسلمون ,,,,
في النهاية تلا في خلافتها أمراء ضعاف دب اللاف بينهم وبين بني عمومتهم ,,,فاستولى القشتاليون على على جبل طارق فأصبحت غرناطه محاصرة بالقوات النصرانيه وكذلك أخذوا الأمراء يستعينون بملوك قشتاله في الصراع بينهم وبين أبناء عمومتهم مما أنذر بسقوط غرناطع وعجل بذلك زواج فرناند ملك أرجوان ع ايزابيلا ملكة قشتاله فتعاونا ع القضاء ع غرناطه وقدما بقوات استولوا ع بعض المدن ,, ثم حاصرا غرناطه واستسلم أبو عبد الله الصغير وسلم مفاتيح الحمراء لفردناند سنة 897هـــ,,,ونصت معاهدة التسليم أن يحتفظ المسلمون في غرناطه والأندلس بكامل حقوقهم ومساجدهم وإقامة شعائرهم الدينية ,,لكن النصارى لم يفوا بذلك بل اضطهدوا المسلمين وسموهم المدجنين الى ان أمر فيليب الرابع بإخراجهم من أسبانيا....
_من الغريب ان هذا التعصب الديني الذي أخرج المسلمون من الأندلس هو الذي اتاح لأوربا استكشاف امريكا وطريق رأس الرجاء الصالح الى الهند فإن فردناند الذي ساعد المستكشف كولمب على اكتشاف أمريكا كان متأثراً بفكرة أن يحصر الإسلام بين نارين ,,وتأثر بنفس الفكره البرتغاليون ف اكتشافهم لطريق الهند .

الفصل الثاني ( الشعر الأندلسي والتقليــــــــــــد )
_هل شعر الأندلس مستقل عن شعر المشرق أم هو محاكاة وتقليداً له؟
قال بعض أهل الأندلسيين نفسهم منهم ابن بسام أن الشعر الأندلسي يتبع الشعر المشرقي ,,وأن شعراء الأندلس مقلدون لشعراء المشرق ,,,وغير مستقلين عنهم بطابع خاص أو سمات مميزة ,,,ومن المؤرخين من وافقه في قوله منهم أحمد أمين,
_ماأسباب اندفاع القدامى والمحدثين لإتباع هذا الرأي ؟
1_أن الأندلسيين أنفسهم يلقبون النابغه منهم بأسماء المشارقة ,,فيقولون ف الرصافي انه ابن رومي الأندلس,,,وفي مروان يقولون ابن معتز الأندلسي ,,وفي ابن خفاجه صنوبري الأندلس وفي ابن زيدون بحتري الأندلس,,,وفي ابن دراج القسطلي المتنبي الأندلس وفي حمده بنت زياد خنساء المغرب .....
2_محاكاة الشاعر الأندلسي لشاعر مشرقي في النسج ع منواله في موضوع واحد وقافية واحدة ووزن واحد.
3_مايرى أحياناً من التطابق التام بين شاعر أندلسي وآخر مشرقي في طريقة النظم وفي الخصائص الأسلوبيه ,,وطبيعة المعاني ,,,الى الحد الذي يصعب معه التمييز بينهما.
_بماذا نتفق مع هؤلاء المؤرخين وبماذا نختلف معهم؟
نتفق معهم بأن الشعر الأندلسي من جنس الشعر المشرقي ,, حيث انه يلتقي معه في صفاته العامة وموضوعاته ,
_ماأسباب التقاء الشعر الأندلسي مع الشعر المشرقي؟
لأن العرب بطبيعتهم محبون للشعر ,,فالشعر عميق متأصل ف نفوسهم ,,وجزء من طبيعتهم التي فطروا عليها.
والعرب بطبيعتهم يعتزون بأصلهم وعروبتهم ووطنهم غاية الإعتزاز....فعندما دخلوا الأندلس أخذوا بتعريبها ونشر دينهم وأدبهم وحضارتهم لكي لا يشعروا بالغربة ,,,والرغبة في أن يجعلوا من الموطن الجديد امتداداً للوطن الأم وأن يكون نسيج حضارتهم من جنس حضارتهم الأولى.
_ماهي جوانب الحضارة الأندلسية؟
كان الأدب والشعر خاصة من أهم جوانب الحضاره العربيه الجديدة ,,فإذا بدا عليها انها تقليد لشعر المشارقه فليس ذلك لعجزهم عن الإبتكار وانما هو شعور للأننتماء والأصل ,
_إذا كان الشعر يتمثل في شكله ومضمونه وموضوعه ,,فمن أي هذه النواحي قلد الأندلسيون المشارقة؟
ظاهرة التقليد تكمن في الشكل والموضوع دون المضمون ,,,فمن حيث الشكل ممثلاً ف تقاليد القصيده العربية القديمة,,,والتزم الشعراء في كل عصر بهذه التقاليد لأنها أساساً من تراثهم الذي يعتزون به,,فليس هذا عيباً لهم بل هو نابع من رغبة شعوريه بلإحساس للإنتماء الى كل ماهو عربي,,,لكنهم طوروا صورة القصيدة العربيه باختراع الموشحات.
مضمون الشعر العربي ,,,, والمتمثل في تجارب شعرائه الذاتيه ,,, فهو مضمون يغلب عليه الحضارة والتجديد والإبتكار ,, وفيه تتجلى شخصية الأندلس واضحة.
_أقسام فنون الشعر؟
1) الفنون التقليدية ( الغزل _المدح_ الرثاء _ الحكمة _الزهد_الأستعطاف_ الهجاء_ المجون)
2) الفنون التقليدية لكنهم توسعوا فيها ( الحنين _شعر الطبيعة _ رثاء المدن_الشعر التعليمي)
3) الفنون التي استحدثوها ( الموشحات أولأزجال _ شعر الأستغاثة أو الأستبعاد)

2_ فنون الشعرالأندلسي التقليديــــــــــــة
من الظواهر في الشعر الأندلسي ظاهرة شيوع الشعر بين عرب الأندلس ع اختلاف طبقاتهم ,,,, والدافع الى ذلك \
1/مافطروا عليه من حب للشعر..
2/تكوينهم الثقافي المؤسس على علوم العربية وآدابها.
3/طبيعة الأندلس الجميلة.
_ماهي سمات الشعر الأندلسي العامة والصفات الخاصة التي ينفرد بها كل فن؟
كل فنون الشعر تجمع بينها سمات عامة مشتركة ثم ينفرد كل فن بسمات خاصة تميزه...فمن السمات العامة
1/غلبة الوصف الشعري والخيال عليه.
2/الميل في طرائق التعبير الى الأساليب البيانية من تشبيه واستعارة وكناية .
3/الميل ايضاً الى بعض الأساليب البديعية كالطباق والمقابلةوحسن التعليل والمبالغه.
4/أغلب معانيهم تتسم بالجدة والطرافة.
5/ ألفاظهم تتميز بالسهولة والوضوح والعذوبة.
1) المــــــــــــــدح
_نشأة فن المدح ف الشعر العربي وتطوره تاريخياً ورأي النقاد فيه؟
لم يكن المدح من الفنون الأولى عند العرب بل تأخر عن فنون الشعر التي يتغنى بها الشاعر بعاطفته الشخصية كالغزل...
_كان مديح العرب كله فخراً لأن أساس طبيعتهم البدوية الأعتماد ع النفس ,, ولم تكن تعرف التكسب بالشعر
ولكن عندما خفت البداوة في بعض الشعراء أخذوا يمدحون للتكسب .
_من الشعراء الذين
لم يعرفوا المدح( المهلهل وامرؤ القيس
تكسبوا بالمدح (زهير بن ابي سلمى والنابغه والأعشى
عزف عن المدح (جميل ابن معمر
عزف عن المدح والهجاء ( عمر بن ابي ربيعة
كره المدح تظرفاً ( العباس بن الأحنف
أول من أطال المدح( كثير ابن عزه ف العصر الأموي
أول من استن اطالة الهجاء ( جرير
ما رأي النقاد في المدح؟
_هاجم بعض النقاد شعر المدح بعد اتخاذه أداة للتكسب والأرتزاق ,,,لما فيه من الكذب في صفات الممدوح وبذلك يكون الشعر تصويراً بعيداً عن الصدق ,,,وكذباً أحياناً ع التاريخ,,,,,لكن هذا النقد لم يؤثر ع شعر المدح بلمضى الشعراء في انتاجه.
_ماهي شروط المدح الجيد؟
1/أن يكون أسلوبه جزلاً..
2/أن تكون ألفاظه متخيرة.
3/ أن تكون القصيدة متوسطة الطول اذا كان الممدوح عظيم الشأن خشية أن يصاب بالملل من طولها وبعض الشعراء يرى ف الأطالة من المدح ضرباً ف الهجاء.
_المدح ف الأندلــــــــــــــس؟
شعراء الأندلس كأخوانهم المشارقه نظموا ف المدح وأكثروا منها,
_ماجوانب المدح الأندلسي من حيث المضمون أو المحتوى؟
الفصل الثالث // فنون النثر الأندلسي.
الرسائل وأنواعهــــــــــا
_ماهي الرسالة ؟؟ وماذا تتضمن ؟ وكيفية كتابتها؟
الرسالة قطعة من النثر الفني تطول أو تقصر تبعاً لمشيئة الكاتب وغرضه وأسلوبه,
قد تتضمن الرسالة ع أبيات من الشعر وقد يكون الشعر من نظم الكاتب أو مما يستشهد به من شعر غيره,,,
تكون كتابتها بعبارة بليغة وأسلوب حسن وألفاظ منتقاة ومعان طريفة.
_النثر الفني الأندلسي يتمثل أكثر مما يتمثل ف الرسائل التي أنشأها كتابه ,,,وقد حظيت الرسائل الأدبيه بكتاب معظمهم من شعراء الأندلس ..وهؤلاء الكتاب تأثروا في نثرهم بأساليب النثر العربي ,,وتفننو بأساليب تعبيرهم حتى ليبدو بعض نثرهم وكأنه شعر منثور , لا ينقصه غير الوزن والقافية ليكون شعراً.

_أصبحت الكتابة الأدبية بالأندلس على أيدي كبار كتابها أداة تعبير وعرض لشتى المواضيع ,, حتى أنها فاقت الشعر بفضل مافي النثر من مرونة والتحرر من قيود الوزن والقافية.

_ماأنواع الرسائل الأدبيه؟
لها نوعان:1/الرسائل الديوانية.
هي التي كانت تصدر عن ديوان الخليفة أو الملك يوجهها الى ولاته وعماله وقادة جيوشه ,,ويقال لها السلطانية...وقد كان لكل خليفة كاتب من كبار الأدباء والشعراء يتولى الكتابة عنه في كل مهام الدولة..

الرسائل الديوانية مهما بلغت من أجادة فنيه فأنها لا تخرج عن كونها متصلة بحادث أو عارض وليس لها صفة الدوام التي تهم الناس ف كل زمان ومكان..

من نماذج الرسائل الديوانية وأسلوبها؟
1/رسالة لأبي حفص بن برد الأصغر وهي رسالة إنذار وتهديد وأستخدم الأسلوب الذي يروع ويخيف بالكلمة المشبعة بالوعيد ,,مع الأستعانة بجزالة التركيب ,,ولم يلتزم بالسجع .
2/رسالة أخرى لأبن برد الأصغر وهو كتاب مبايعة فإن قيمة الأسلوب فيه ليست في صورة بيانية ولا بديعية لأن المقام مقام عهد ومبايعة ,,وبلاغتها تتطلب استخدام الألفاظ في معانيها الحقيقية لا المجازية ,,حتى لا تحتمل التأويل والتفسير ,,وتأثر ابن برد برسائل ابن العميد الديوانية.
3/رسالة للوزير الكاتب لسان الدين بن الخطيب يبشر بالفتح ,,فأسلوبه متأثر بأسلوب القاضي الفاضل من حيث التزام السجع والأكثار من صيغ الدعاء .
النوع الثاني من الرسائل الأدبيه؟
2/الرسائل الأخوانيه.
هي الرسائل التي تدور بين الإخوان والأصدقاء والخلصاء والرسائل التي يرسلها الكاتب الى من يريد أن يخطب مودته ,,أو يلتمس منه أمر من الأمور .
_هذا النوع من الرسائل ميدان فسيح للإبداع يتبارى فيه الكتاب والأدباء وأن يعبر أصحابها عن عواطفهم الشخصية ,,في لغه مصقولة منتقاة وأساليب قوية.
_ماقيمة الرسائل الإخوانية عند النقاد؟؟
اعترفو بقيمتها لاشتراك الكل ف الحاجة اليها ..
_ما أنواع الرسائل الإخوانيـــــــة؟؟
لها 17 نوع,,,التهاني_التعازي_التها� �ي_الشفاعات _ التشوق_الاستزارة_اختطاب المودة_خطبة النساء_الاستعطاف_الاعتذار_� �لشكوى_استماحة الحوائج_الشكر_العتاب_السؤا� � عن حال المريض_الأخبار _المداعبة

ولكتاب الأندلس ف الأخوانيات رسائل كثيرة منها القصير والطويل اشتملت ع موضوعات شتى....
_ماموضوعات الرسائل الإخوانية؟
العتاب _الشكوى_المدح _الرثاء_الهجاء_التعازي_الته اني_الشوق_الاستزارة_الا ستعطاف_الشفاعة _المداعبة_الإشادة ببلاغة بعضهم.
_نماذج من الرسائل الإخوانية مع أسلوبها؟
1/رسالة ابي حفص بن برد الأصغر موضوعها العتاب وتتميز بسهولة الألفاظ وحسن اختيارها ,,وقصر الجمل,,واستخدام التشبيه,, وتجسيم المعاني عن طريق الإستعارة ولطف الخيال وقوة العاطفة,,والمراوحة بين السجع والازدواج لكن السجع هو الغالب.
2/رسالة الفتح بن خاقان في عصر المرابطين موضوعها الشكوى فأسلوبه يتميز بسهولة الفاظه وقصر الجمل مع التنويع بين الخبرية والأنشائية ,,واستخدام صيغ الدعاء,,والتشبيه والتزام السجع,,والأستعانة ببعض أنواع البديع كالجناس والطباق.
3/رسالة الوزير لسان الدين بن الخطيب أرسلها لابن خلدون وموضوعها الشوق اليه ,,وأسلوبه يلتقي مع ابن خاقان في تنوع الجمل بين الخبرية والأنشائية والتزام السجع,,واستخدام التشبيه والجناس مع الأكثار من صيغ الدعاء لكنه يختلف عنه في طول الرسائل الى حد الإملال ,,والأكثار من الأستعارات والكنايات ,,والجمع بين شعره ونثره ف رسالة واحده,,وأسلوبه يشبه القاضي الفاضل...
4/ابن زيدون ,,عرف بشعره العاطفي الرقيق وهو شاعر الغزل الأول ف الأندلس,, وأيضاً عرف بنثره الجميل الذي معظمه يقع في باب الرسائل الإخوانية..
ومن رسائله :,,الرسالة الجدية,,والهزلية,,والبكرية,, والمظفرية,,والعامرية,, والعبادية.
وأهم رسائله رسالتاه الشهيرتان :الجدية والهزلية.......كتب الأولى وهو في السجن لأبي الحزم بن جهور وموضوعها العتب والاستعطاف.
أما الرسالة الهزلية فقد كتبها ع لسان ولادة لمنافسه ف حبها الوزير ابي عامر بن عبدوس وموضوعها السخرية,,
فأسلوبه يشبه الجاحظ ففي الرسالة الجدية يجتمع مع اسلوب الجاحظ في صيغ الدعاء وتنوعها ,,وتعدد النعوت للشئ الواحد ,,واستخدام حروف الجر متتابعة ,,واستقصاء أجزاء المعاني,,وتأديته بجمل قصار متتابعة تبدو ف الظاهر ترادفاً وتكراراً,,وهي ف الواقع استيفاء لكل ظلال المعنى.....ويلتقي الأسلوبان ف الألفاظ وعذوبتها وفي غزارة المعاني ,,والمراوحة بين السجع والأزدواج,,وبين الخبر والأنشاء,,ثم ينفرد أسلوب ابن زيدون بالأكثار من الأشارات التاريخيه والأقتباس من القران,,وتضمين الأمثال والأشعار...
أما أسلوب الرسالة الهزلية فيشترك مع أسلوب الرسالة الجدية في كثير من سماته ,,ثم يزيد عليها ف التشبيهات والأستعارات..

النوع الثالث من الفنون التقليدية التي استحدثوها
( الموشحات والأزجـــــــــال)
الموشحات جمع موشحة وهي مشتقة من الوشاح وهو خيطان من لؤلؤ وجوهر منظومان يخالف بينهما معطوف أحدهما ع الآخر..
الموشحة تتألف من 1/قفل يسمى مركزاً وتتعدد أجزاؤه أو شطوره....وتتحد أجزاء الأقفال التالية مع الأجزاء المقابلة لها ف القفل الأول سواء في الوزن أوالقافية ..
2/من غصن متعدد الأجزاء والشطور...تختلف أجزاء الأغصان التالية مع أجزاء الغصن الأول في قافيته ,,فلكل غصن قافية تتحدد في أجزائه أو شطوره ,,مع اتفاق أجزاء الأغصان جميعاً في الوزن...........
إذاً الموشحه تتألف من مجموعتين من الأجزاء أو الشطور,,مجموعة تتحد أجزاؤها المتقابلة ف الأقفال المتعاقبة مع الوزن والقافية,,,,والمجموعة الأخرى تتحد أجزاؤها في الوزن وحده دون القافية فإنها تتخالف فيها دائماً ,,,فهما يشبهان الوشاح....
_اشتهرت الأندلس بأنها ابتكرت فن الموشحة بسبب اتساع موجة الغناء والموسيقى....وكانت تتألف من فقرتين للغناء بها مع العازفين فقرة للمنشد وفقره ترد بها الجوقة ,
_متى ظهور الموشحة ومن أول مخترع لها؟
ظهرت الموشحة في عهد الأمير عبد الله بن محمد والمخترع لها المقدم بن معافى القبري ......
_عللي ظن بعض الباحثين ان الموشحة لم تكن تنظم بالفصحى على أعاريض الشعر العربي وأوزانه بل كانت تنظم على أعاريض المقاطع مثل الشعر الأوروبي ؟
ذلك خطأ لأن كلمة الأعاريض المهملة غير اللمستعملة عند ابن بسام كانت تعني أن الموشحات نظمت على أعاريض دوائر الخليل ابن احمد التي لم يستعملها العرب .

_عللي استمر الوشاحون يختمون موشحاتهم بصيغه رومانثية أو أعجمية؟؟
لأن الخرجة عبارة عن القفل الأخير من الموشح ,,والشرط فيها أن تكون حجاجية نسبة الى ابن حجاج شاعر بغداد المفرط ف المجون من قبل السخف أو تكون قزمانية نسبة الى ابن قزمان من قبل اللحن من الفاظ العامة ,,,
وواضح أن ماتحمله الخرجة من مجون وأنها قد تقال ع لسان المرأة ,,وفراراَ من التصريح بالفاظ مفحشة نابية أخذ الوشاح الأنلسي يختم موشحاته ببعض الخرجات الرومانثية.
_مالدليل على أن الموشحات عربية خالصة؟
أننا لوقرناها بالمسمطات العباسية التي ظهرت ع لسان أبي نواس ,والمسمطات هي قصائد تتألف من أدوار تقابل الأغصان ف الموشحة ,,,وكل دور مثل الغصن يتألف من أربعة شطور أو أكثر تتفق في قافية واحدة ما عدا الشطر الأخير فإنه يستقل بقافية مغايرة...وعمود المسمط ييقابل بوضوح المركز أو القفل ف الموشحة,,وسمي بذلك لأنه القطب الذي يدور عليه ,
وأيضاً من أكبر الأدلة على أن الموشحة بدأت محاكاة للمسمط ,,,أن القبري وشاحها الأول كان يجعل اللفظ العامي أو العجمي مركزاً أو كما سمي فيما بعد قفلاً ويضع عليه أشطاراً,,,والمركز بذلك كان عند الوشاح الأول شطراً واحداً بالضبط كما كان ف المسمط,,,

_تكلمي عن نشأة الموشحة وتطورها؟
1/كان أكثر الشعراء ينظمونها على الأعاريض المهملة الغير مستعملة,,هس الأعاريض التي أشار اليها الخليل ابن أحمد في دوائره العروضية الخمس.
2/مضت الموشحة تنظم ع الشكل الأول حتى ظهر يوسف بن هارون الرمادي الكندي فأحدث فيها تطور مهم فهو أول من أحدث ف الموشحة تعدد الأجزاء أو الشطور ف المراكز .
3/نشأ بعده عبادة بن ماء السماء الخزرجي الأنصاري فأضاف الى الموشحة تطور جديد هو تضمينه مواقع الوقف ف الأغصان ودقة التجزئة في أجزاء الأغصان وبذلك تمت للموشحة صورتها التي حملتها العصور التالية..

_ماذا يسمى القفل الأخير للموشحة ومما تتكون ألفاظه؟
يسمى بالخرجة وتكون ألفاظه أعجمية أ عامية,,ويكثر أن تكون عربية بلغة سهلة مألوفة....
_ممايتكون القفل والغصن؟
يتكون القفل من أربعة أجزاء
1/ أولها ع وزن مستفعلن فعلن مستعلن
2/الثاني ع زنة متفعلات
3/الثالث ع زنة متفاعلن
4/ع زنة فعلن
واجتماع هذه التفاعيل تخرج القفل عن أعاريض العرب المستعملة وتجعله من أعاريضهم المهملة,,,
أما الغصن ,,, فيطر ع زنة مستفعلن فاعلن مستفعلن وهو وزن عربي مستعمل بكثرة (وزن البسيط) واستعمله ابن لبانة في موشحاته مراراً لعذوبته.
_نماذج من الوشاحين في الأندلس ؟
1/القزاز ابن عبادة
2/أهم الوشاحين في عصر المرابطين عامة الأعمى التطيلي ويعتبر من أهم الوشاحين ف الأندلس ,,,ويحيى بن بقى..
3/أهم الوشاحين ف عصر الموحدين ,,ابن هردوس وبلغت الوشاحة غاية ازدهارها ,,,ومن كبارالوشاحين حينئذ علي بن حزمون الهجاء ..
_من هم أهم كبار وشاحين بالأندلس؟
1/ابن عبادة القزاز .
2/ابن بقى..
3/ابن زهر..

((ابن عبادة القزاز))
هو أبو عبدالله محمد بن عبادة المعروف بابن القزاز واشتهر بأنه شاعر المعتصم صمادح أمير المرية ,
_من أروع موشحاته موشح غزلي يتكون قفله من ستة أجزاء بينما يتكون غصنه من أربعة أجزاء.
_ما نهجه في موشحاتــــــه؟؟
1/يعنى بتقصير أجزاء القفل والغصن لكي يتيح لموشحته عذوبة النغم وحلاوته.....
2/يعنى عناية شديدة باختيار ألفاظه لكي تعبق الموشحة بأريج عطر من النغم البديع..
 
((يحيى بن بقى ))
هو أبوبكر يحيى بن محمد بن عبدالرحمن القرطبي القيسي المشهور باسم ابن بقى نسبة الى جد ابيه,,,
وهو أحد من حكمت عليه حرفة الأدب بإقلاله وحرمانه فاغترب الى بلاد المغرب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
توته

avatar

عدد المساهمات : 7
نقاط : 2851
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 01/11/2013

مُساهمةموضوع: رد: تجمع الطالبات المنتسبات المستوى السادس   الثلاثاء نوفمبر 26, 2013 11:23 pm

بنات الي عندها  اختبارات العام نحو4 تنزله Suspect
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
manosh

avatar

عدد المساهمات : 4
نقاط : 2768
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 11/12/2013

مُساهمةموضوع: رد: تجمع الطالبات المنتسبات المستوى السادس   الأربعاء ديسمبر 11, 2013 7:59 pm

ايه والله ياليت الي عندها نماذج للاختبارات حقت الاعوام الي راحت تنزلها لان احتما الاختبار يجي منها انا كان عندي نحو٥ وجت الاسئله حق العام الي قبل الماضي 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تجمع الطالبات المنتسبات المستوى السادس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى طالبات جامعة جازان :: منتدى الملتقيات الجامعيه :: ملتقى كلية الاداب والعلوم الانسانيه-
انتقل الى: